الأكل المسموح بعد عملية التكميم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٤ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٩
الأكل المسموح بعد عملية التكميم

ما هي عملية تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة هي عملية جراحية وتعتبر إحدى وسائل إنقاص الوزن وتتضمن تغيير حجم المعدة حتى يشعر الشخص بالشبع بشكل أسرع وتناول كميات أقل من الطعام، ويجب بالإضافة إلى هذه الجراحة إجراء تغييرات جذرية في العادات الغذائية اليومية ولا ينصح بإجراء هذه الجراحة إلا للمرضى الذين يقعون ضمن معايير معينة من الوزن والصحة الجسمية، وتؤدى هذه الجراحة إلى تغيير دائم في المعدة، ولذلك ينصح الأشخاص المقبلين على إجراء هذه الجراحة التفكير بعناية قبل الخضوع لهذا العمل الجراحي، سيتم الحديث في هذا المقال عن عملية تكميم المعدة، فوائدها ومضارها وأنواع الأكل المسموح بعد عملية التكميم[١].

من يستطيع القيام بعملية تكميم المعدة

لا يقوم الأطباء بإجراء عملية التكميم لأي شخص، أو للأشخاص الذين يحاولون فقدان بعض الوزن، ولكن يقوم الأطباء بتقييم حالة المريض الصحية والجسدية قبل القيام بالعملية للتأكد من أنّ المريض مؤهّل للخضوع لهذه العملية وأنه سينجح في فقدان الوزن بعد الجراحة، ومن أهم الفحوصات التي يقوم بها الأطباء قبل العملية هو فحص مؤشر كتلة الجسم Body mass index، فيتم اجراء هذه الجراحة للمرضى الذين يعانون من السمنة المفرطة وهؤلاء المرضى يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم أعلى من 40، ويمكن إجراء هذه العملية للأشخاص الذي يكون مؤشر كتلة الجسم لديهم من 30 إلى 39.9 ويعانون من أمراض أخرى مثل السكري، ويقوم الطبيب بإجراء بعض الفحوصات الأخرى للتأكد من أنّ سبب زيادة وزن المريض ليس مرض أو حالة طبية مثل بعض المشاكل بمستوى الدهون والتي يمكن علاجها دون القيام بالعمل الجراحي ومن هذه الفحوصات الأخرى فحوصات الدم مثل فحص الدم الكامل (CBC)، ، فحص الصفائح الدموية، فحص سكري الصيام، ومستوى الدهون في الجسم، فحوصات وظائف الكلى والكبد، وفحص الغدة الدرقية، وسيتم الحديث عن كيفية القيام بالعمليّة والأكل المسموح به بعد عملية التكميم[١].


كيفية القيام بعملية تكميم المعدة

يقوم الطبيب بإجراء العملية عن طريق القيام بشق صغير في منطقة البطن بإستخدام أداة تنظيرية، ثم يقوم بإدخال أنبوب مع كاميرا صغيرة وإدخال منظار إلى داخل تجويف البطن، مما يسمح له بالرؤية داخل البطن أثناء القيام بالجراحة، ثم يقوم الطبيب بإدخال بعض الأدوات الجراحية داخل البطن وإزالة 85 في المئة من المعدة بحيث تأخذ شكل أنبوب أو غلاف ثم يقوم الجرّاح بعد ذلك بإغلاق المعدة واغلاق الشقوق التي أحدثها في البطن وقد يستغرق الشفاء من العملية بضعة أسابيع وسيكون هناك بعض التورّم والإلتهاب في منطقة إجراء العملية، لذلك يقوم الطبيب بوصف أدوية مسكنة للألم وسيتم الحديث فيما بعد عن الأكل المسموح بعد عملية التكميم[٢].


مخاطر القيام بعملية تكميم المعدة

مثل أي عملية جراحية كبرى، هناك بعض المخاطر الصحية المصاحبة للقيام بعملية تكميم المعدة سواء على المدى القصير أو الطويل، وبعض هذه المخاطر تشمل على التالي[٣]: إذ يصاحب عملية التكميم على المدى القصير :

  • نزيف شديد.
  • الإصابة بالعدوى أو البكتيريا.
  • مضاعفات التخدير.
  • الإصابة بجلطات الدم.
  • مشاكل في الرئة أو التنفّس.
  • حدوث تسريبات من أماكن القص في المعدة.

وعلى المدى المدى البعيد :

  • انسداد الجهاز الهضمي.
  • الارتجاع المعدي.
  • انخفاض نسبة السكر في الدم.
  • سوء التغذية.
  • حدوث الفتق.

الأكل المسموح بعد عملية التكميم

يجب على الشخص اتباع نظام غذائي صارم بعد الجراحة، ليتمكن الجسم من التعافي والتكيّف مع حجم معدة أصغر، وهناك أنواع معيّنة من الأكل المسموح بعد عملية التكميم، ويقسم الأكل المسموح بعد عملية التكميم إلى أربعة مراحل يجب على المريض اتباعها، ويجب على كل مريض مناقشة طبيبه في تفاصيل كيفية اتباع نظام غذائي صحي قبل العملية لأن النظام الغذائي المناسب يختلف من شخص لآخر و الأكل المسموح بعد عملية التكميم يكون كالتالي[٤]:

المرحلة الأولى

تستمر المرحلة الأولى من الأكل المسموح بعد عملية التكميم لمدة أسبوع، ويستطيع المريض خلال هذه المرحلة استهلاك السوائل صافية فقط، وذلك لأن السوائل تعمل على شفاء جروح العملية بشكل أسرع والتقليل من الأعراض الجانبية مثل الغثيان والإقياء، وعلى الرغم من صعوبة هذا الأمر، إلا أنّ معظم المرضى لا يشعرون بالجوع في الأيام التي تلي الجراحة، ولكن يجب على المريض تجنّب أنواع معينة من السوائل، مثل المشروبات التي تحتوي على الكافيين، كالشاي والقهوة، المشروبات التي تحتوي على السكر مثل عصير الفاكهة، المشروبات الغازية، وعوضًا عن هذه المشروبات يُنصح المريض باستهلاك المشروبات الخالية من السكر، بالإضافة إلى شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يوميًا، وبعض الأطعمة الخفيفة مثل الجلو، المَرق، الشاي أو القهوة الخالية من الكافيين. 

المرحلة الثانية

تتضمن هذه المرحلة تحوّل المرضى إلى نظام غذائي يشتمل على السوائل الكاملة، ولكن ذات القيمة الغذائية الأعلى فيجب في هذه المرحلة استهلاك 20 غرام من البروتين يوميًا عن طريق استهلاك بعض الأطعمة الخالية من السكر مثل الحساء الذي يحتوي على الكريما، البوظة أو الحلويات الخالية من السكر، عصير التفاح منخفض السكر ويتم تخفيفه بالماء، وقرب نهاية الأسبوع الثاني أو في بداية الأسبوع الثالث، يستطيع المريض استهلاك بعض الأطعمة الأكثر صلابة مثل الشوفان، البطاطا الحلوة المهروسة ودجاج مهروس أو تونة والبيض المخفوق، مع استمرارية الابتعاد عن السكريات و الأطعمة عالية الدهون.

المرحلة الثالثه

في هذه المرحلة يجب على المريض البدء بتناول الأطعمة الخفيفة ، إذ يستهلك 60 إلى 80 غرام من البروتين يوميًا وشرب كميات وافرة من المياه، ويمكن الحصول على هذا الكم من البروتين من خلال تناول الأطعمة الغنية بالمواد الغذائية مثل اللحوم قليلة الدسم، الجبنة قليلة الدسم، الخضراوات وبعض الشوربات، ويمكن استهلاك كوب واحد أو اثنين من القهوة اذا سمح الطبيب بذلك.

المرحلة الرابعة

وتبدأ هذه المرحلة بعد 4 أسابيع من إجراء العملية، ويستطيع المريض في هذه المرحلة استهلاك الطعام الصلب ويستطيع المريض تقسيم وجباته اليومية إلى ثلاث وجبات رئيسية صغيرة وجبتين خفيفتين، ويجب على المريض المداومة على شرب كميات وافرة من المياه ومحاولة تجنب الأغذية المليئة بالسكر. 

فيديو عن مراحل التغذية بعد جراحات السمنة

بعد أن تم التحدث عن الأكل المسموح بعد عملية التكميم، في هذا الفيديو تتحدث أخصائية التغذية العلاجية حنين مفيد عن مراحل التغذية بعد جراحات السمنة و ما هي أنواع الطعام الذي يستطيع المريض استهلاكها بعد الخضوع لجراحة السمنة، وما هي أهم العناصر الغذائية المطلوبة في كل مرحلة .[٥]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Vertical Sleeve Gastrectomy: The Ups and Downs", www.healthline.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  2. "Diet & Exercise Program for Gastric Sleeve Patients", www.livestrong.com, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  3. "Sleeve gastrectomy", www.mayoclinic.org, Retrieved 27-10-2019. Edited.
  4. "What to eat and avoid on the gastric sleeve diet", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  5. "مراحل التغذية بعد جراحات السمنة", /www.youtube.com, Retrieved 11-11-2019.