استخدامات زهرة السوسن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٢ ، ٢٠ يناير ٢٠٢٠
استخدامات زهرة السوسن

زهرة السوسن

إنّ زهرة السوسن نبات بصليّ من أجمل وأبهى أنواع الأزهار، يعود أصل كلمة سوسن إلى الكلمة اليونانية القديمة "ايريس" وتعني قوس قزح؛ لما تتمتع به من أنواع وألوان وأشكال إذ تضم حوالي 300 نوع بين الهجينة والطبيعية، كما تسمى في أثر الديانة المسيحية بسيدة الأحزان؛ لتشبّه أوراقها الحادة بالسيوف، وتنتمي زهرة السوسن إلى فصيلة السوسنيات التي تنمو غالبًا في المناطق الجبلية الصخرية، كما وتُعرف الزهرة بفائدتها واستخداماتها المتنوعة ودوام رونقها لمدة طويلة بعد القطف، وتأتي مجالات الطب والتجميل والعطور والزينة من أهم استخدامات زهرة السوسن، ومن أشهر أماكن عرضها وزراعتها حديقة زهرة السوسن في مدينة فلورنسا في إيطاليا ومتحف نيوجيرسي في أمريكا والذي يعرض أكثر من 10000 نبتة.[١]

أنواع زهرة السوسن

إنّ زهرة السوسن نبتة قديمة اكتشفها ملك مصري عند غزوه أرض سوريا، وهي من أكثر الأزهار تنوعًا بشكلها وتلونًا، إذ تختلف الأزهار في الطول والانتشار ومعدلات النمو وشكل الأوراق والالوان، ومن أشهر أنواع زهرة السوسن "سوسن سيبيريا"، حيث تبدو هذه الزهرة بأزهار أصغر من الأخريات وأوراق ضيقة حادة، والسوسن الجرماني البديع، وكذلك السوسن الياباني، وسوسن لويزيانا، والسوسنة الزائفة الصفراء؛ وهي من أكثر أنواع السوسن المنتشرة في منطقة بلاد الشام، والسوسن الهولندي الأزرق الجميل المنتشر في أوروبا وغيرها الكثير من الأنواع والأشكال والألوان التي تُميّز كلّ سوسنة عن الأخرى، حيث إنّ أكثرما يميز زهرة السوسن أنّ معظم أنواعها سهلة النمو والانتشار والتكاثر، وتحتاج إلى التعرض للشمس من 6 إلى 8 ساعات يوميًا، وتتأقلم مع الظروف المحيطة بها وتحافظ على رونقها وشكلها ولونها وتركيبها مدة طويلة بعد قطفها، وتأتي قيمة وأهمية زراعتها والعناية بها من كثرة استخدامات زهرة السوسن المتنوعة والحاجة المستمرة لها بكافة أنواعها وأشكالها.[٢]

استخدامات زهرة السوسن

يأتي المجال الطبي والعلاجي من أهم وأكثر الاستخدامات التي تُسهم بها زهرة السوسن منذ قديم الزمن، حيث يُستخلص منها الزيت لاستعماله كمادة مسكّنة كما ويدخل في تركيب الأدوية المهدئة، كما ويستفاد من ألوانها لأغراض الزينة والديكور وصنع بعض التوابل وإضافة النكهات، ويمكن الاستفادة من جذور زهرة السوسن المخصبة في المساعدة على تحسين نمو الأسنان عند الأطفال الرضع، كذلك تحتوي التركيبة العضوية للزهرة على مواد ورواسب تسبب عند تناولها الغثيان وتهيج الجلد إذا لامسته، ويمكن استخدام بعض أنواع زهرة السوسن في مجال معالجة المياه وتصفيتها عبر شبكة تصنعها الجذور الكثيفة والطويلة التي تمتص الملوثات والشوائب من المياه بتقنية طبيعية وهو ما يسمى "برك المعالجة"، ومن أهم استخدامات زهرة السوسن دخولها في تركيب المستحضرات الخاصة بمعجون الأسنان والعطور ومساحيق التجميل، ويمكن القول أنّ زهرة السوسن من أكثر الأزهار والنباتات الغنية بالمواد العضوية والأساسية متعددة الاستعمالات وبالغة الأهمية والتي تتوفر في جذورها وأوراقها وزيتها المستخلص منها، لذلك يحرص المختصون على العناية بها والمحافظة على أنواعها وتهجين سلالات جديدة من شأنها المساعدة في مجالات جديدة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Iris plant", www.wikiwand.com,16-01-2020، Retrieved 15-01-2020. Edited.
  2. "Iris: A Brief History", ipm.missouri.edu,16-01-2020، Retrieved 15-01-2020. Edited.
  3. [(https://en.wikipedia.org/wiki/Iris_(plant) "Iris Plant"], en.wikipedia.org,16-01-2020، Retrieved 15-01-2020. Edited.