إنبات شعر اللحية بالأعشاب: ما بين الخرافات والحقائق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٤ ، ١٢ يوليو ٢٠٢٠
إنبات شعر اللحية بالأعشاب: ما بين الخرافات والحقائق

شعر اللحية

يبدأ نمو شعر اللحية لدى الرجال في بداية سن البلوغ، ولدى الكثير من الشباب تبدأ اللحية بظهور الشاربين والقليل من الشعر على الذقن قبل أن تبدأ اللحية الكاملة بالظهور، وتختلف اللحية في سرعة ظهورها من شخص لآخر، فبعض الرجال تظهر لحيتهم الكاملة في عمر صغير أي بين 18 و19 سنة، وآخرون قد تستمر اللحية بالنمو وقد لا تكتمل حتى عمر منتصف ونهاية العشرينات، ويتحكم في هذا العديد من العوامل كالجينات والهرمونات لدى الرجال إضافة إلى صحة الجسم العامة والنظام الغذائي والحياتي المتبع، وتعتمد سرعة نمو اللحية لدى الرجال بالدرجة الأولى على تركيز هرمون التستوستيرون في الجسم، ففي حين كان السبب الرئيس في تأخر ظهور شعر اللحية هو قلة هرمون الستسوتيرون الذي ترتبط به أعراض أخرى، يمكن للمريض أن يأخذ بعض المكملات الغذائية الخاصة المحتوية عليه وتحت إشراف طبيب بالتأكيد، وفي حين كان ضمن الحد الطبيعي فيعزى تأخر ظهورها في الأغلب إلى عوامل جينية.[١]

إنبات شعر اللحية بالأعشاب

يلجأ الكثير من الأشخاص إلى تجربة الوصفات الطبيعية والمنزلية في إنبات شعر اللحية بشكل كامل أو إخفاء بعض الفراغات فيها قبل التفكير في اللجوء إلى طبيب مختص، وقد يُعزى هذا إلى سهولة توفر مثل هذه الوصفات وسعرها المقبول لدى الأغلب فهي غير مكلفة على الإطلاق، ولكن يجب الأخذ بعين الاعتبار أن فعالية هذه الوصفات تتراوح من شخص لآخر، فاستجابة الأجسام المختلفة للمواد الطبيعية بشكل عام تكون متفاوتة، إضافة إلى قلة المعلومات الدقيقة بالنسبة لها وشح المصادر العلمية الموثوقة التي درست فعاليتها, وسيتحدث هذا المقال عن بعض الأعشاب التي قد تكون ذات فعالية في إنبات شعر اللحية أو تقويته مع بيان الدراسات التي أجريت على فعاليتها، ومن هذه الأعشاب:


الخروع

يعد زيت الخروع من الزيوت النباتية المعروفة بخصائصها الطبيعية والتجميلية العديدة، حيث إنه له فوائد كثيرة تم إثباتها بالنسبة للوجه والشعر، وهو زيت شفاف مائل للصفرة قليلًا وعادة ما يتم استخدامه لحل بعض المشاكل الصحية والتي هي في أغلبها مشاكل متعلقة بالجهاز الهضمي، حيث أثبت فعاليته في التخلص من الإمساك، وعند التحدث عن استخدام زيت الخروع بشكل موضعي، فإنه ينبغي معرفة أن أحد مكونات زيت الخروع هو حمض الريسينوليك والذي يتم امتصاصه بسرعة عن طريق الجلد والذي أثبت فعاليته في علاج الكثير من المشاكل الجلدية كالطفح الجلدي وحب الشباب، كما أن له خصائص تساهم في نمو الشعر في الرأس والوجه والرموش على حد سواء ولكنها تحتاج إلى العديد من الدراسات العلمية لإثبات فعاليتها.[٢]


وفي الدراسات العلمية، لم يتم إيجاد أي رابط مباشر بين استخدام زيت الخروع والقدرة إلى إنبات شعر اللحية، وقد يكون السبب في تحسينه لشعر اللحية قدرته على مقاومة البكتيريا والفطريات الموجودة على الجلد والتي قد تسبب تأخر في نمو اللحية أو ضعفًا في بصيلات الشعر، ويمكن استخدام زيت الخروع لوحده أو عن طريق خلطه بزيت آخر كزيت جوز الهند أو زيت اللوز ليضفي إليه بعض الخصائص المرطبة، ويمكن استخدامه في تحسين الدورة الدموية في بشرة الوجه مما يساعد في نمو بصيلات جديدة وبسرعة من خلال تدليك الوجه بالزيت مع أخذ بعض المكملات الغذائية مثل فيتامينات B و E، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل القيام بذلك.[٣]


جوز الهند

يستخلص زيت جوز الهند من ثمرة جوز الهند، وله استخدامات طبية وشعبية كثيرة ولكن أغلبها غير مبني على دراسات علمية أو معلومات دقيقة، واستخدامه بشكل موضعي فعال في بعض حالات المشاكل الجلدية مثل الإكزيما والصدفية عوضًا عن كونه مرطبًا ممتازًا للشعر الجاف ويساعد في التخلص من الضرر الذي تسبب به الجفاف للشعر، أمّا عن استخدامه بهدف إنبات شعر اللحية فإن هذا الاستخدام لم تثبت فعاليته على الإطلاق حتى الآن[٤]، وهذا لا يعني أن هناك ضررًا شديدًا من استخدامه، حيث يستخدم الكثير من الرجال جوز الهند بهدف تصفيف اللحية وترطيبها وتنعيمها وبالأخص لاحتوائه على خصائص علاجية تساهم في تهدئة البشرة المتهيجة، ويتم استخدامه عن طريق تدليك شعر اللحية به، وتجدر الإشارة إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل القيام بذلك.[٥]


محاذير استخدام الأعشاب لإنبات شعر اللحية

ازداد استخدام الأعشاب في حل المشاكل الجلدية بشكل كبير، ورغم أنها ذات مصدر طبيعي إلّا أن هذا لا ينفي وجود بعض الأعراض الجانبية لها وبالأخص في حال استخدامها بشكل مباشر على الجلد، فالكثير من الأعشاب والزيوت الطبيعية تعرف بتسببها بحساسية للجلد وفي بعض الأحيان تقرحات غير مرغوبة[٦]، ولهذا ينصح دائمًا باستشارة طبيب قبل استخدام أي نوع من الوصفات المحتوية على الأعشاب للتأكد من مأمونيتها على المريض، وبسبب عدم توفر أدلّة كافية من الأساس على فعاليتها في إنبات الشعر، وسيستعرض المقال محاذير استخدام الخروع وجوز الهند اللذان سبق التحدث عنهما.


الخروع

رغم أن لزيت الخروع الكثير من الخصائص الطبية الواعدة، إلّا أن تلك الفوائد لم يتم إثباتها جميعها من خلال التجربة العلمية، ولهذا وجب دراسة زيت الخروع بشكل أفضل لتوفير بيانات علمية دقيقة يمكن الاعتماد عليها عند استخدام زيت الخروع في الطب، وكغيره من النباتات والأعشاب، فإن لزيت الخروع محاذير استخدام وأعراض جانبية قد تظهر في فئة قليلة من الناس أو عند الاستخدام المتكرر له:[٧]

  • الطفح الجلدي.
  • تهيّج الجلد واحمراره.
  • تورم وشعور بالحكة.
  • رد فعل تحسسي ضد الزيت.


جوز الهند

يعد استخدام جوز الهند آمنًا عند استخدامه على الجلد،[٨] ولكن عند استخدامه بشكل موضعي على الوجه وبهدف إنبات اللحية، فإن أعراضه الجانبية تتلخص في كونه مادة تتسبب بإغلاق مسامات الجلد بشكل كامل مما يزيد من فرص ظهور حب الشباب في الوجه، ولهذا فإنه يحذر عند استخدام أي كريم يحتوي على جوز الهند كأحد مكوناته بأنه لا يناسب أصحاب البشرة المعرضة بكثرة لظهور حب الشباب.[٥]

المراجع[+]

  1. "How to Grow a Beard Faster", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-08. Edited.
  2. "Benefits of castor oil for the face and skin", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-07-06. Edited.
  3. "Does Castor Oil Help Facial Hair Growth?", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-06. Edited.
  4. "Coconut Oil", www.emedicinehealth.com, Retrieved 2020-07-06. Edited.
  5. ^ أ ب "Is Coconut Oil Good for My Beard?", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-06. Edited.
  6. "Adverse Effects of Herbal Drugs in Dermatology", pubmed.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-06. Edited.
  7. "Benefits of castor oil for the face and skin", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-07-08. Edited.
  8. "COCONUT OIL", www.webmd.com, Retrieved 2020-07-09. Edited.