أين تقع جبال إفرست

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ٢٣ ديسمبر ٢٠١٩
أين تقع جبال إفرست

جبال إفرست

تُعد قمة جبل إفرست أعلى نقطة توجد فوق مستوى سطح البحر في العالم؛ بالإضافة إلى أنّه أعلى جبل في العالم[١]، حيث يبلغ الارتفاع الرسمي الحالي له حوالي 8،848 مترًا أيّ 29،029 قدمًا، والذي تم اعتماده وفقًا لمسح هندي في عام 1955م، وتم تأكيده لاحقًا من خلال مسح صيني في عام 1975م، ومن الجدير ذكره أنّ إفرست قد مُنحت اسمها الحالي من قبل الجمعية الجغرافية الملكية في عام 1865م، وفقًا لتوصيات المساح البريطاني العام للهند أندرو ووه؛ وذلك نسبةً إلى المساح السابق جورج إفرست، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال "أين تقع جبال إفرست؟"[٢].

أين تقع جبال إفرست

للإجابة عن سؤال "أين تقع جبال إفرست"؟ لا بدّ من معرفة أنّ جبل إفرست يُعد جزءًا من جبال الهيمالايا التي تقع في جنوب قارة آسيا[٣]؛ وهي سلسلة جبلية تمتد تقريبًا إلى حوالي 1500 ميلًا أيّ 2414 كيلو متر، حيث يقع جبل إفرست على حدود نيبال والتبت[١]بالقرب من خط الاستواء على خط عرض حوالي 28 درجة، تمامًا مثل تامبا بولاية فلوريدا[٤]، ومن الجدير ذكره أنّ قمة جبل إفرست لها ثلاثة جوانب مسطّحة بعض الشيء؛ إذ يقال أنّ شكلها كالهرم الثلاثي الجوانب، والتي يُغطيها كل من الجليد والأنهار الجليدية، إذ يمكن أن تصل درجة الحرارة في شهر يوليو إلى ما يقارب صفر درجة فهرنهايت أيّ حوالي 18- درجة مئوية، أمّا في شهر يناير فيمكن أنّ تنخفض درجة الحرارة إلى حوالي 76- درجة فهرنهايت أيّ 60- درجة مئوية[١].

أول من تسلق جبال إفرست

بعد معرفة أين تقع جبال إفرست لا بدّ من معرفة أول من تسلّقها، حيث جذبت هذه الجبال العديد من المتسلقين ذوي الخبرة، بالإضافة إلى المتسلقين المبتدئين، إلا أنّ القدرة على تسلق أكثر من 8،000 قدمًا ليس بالأمر السهل، حيث يواجه المتسلقين العديد من المخاطر عند محاولتهم الوصول إلى القمة أهمها الرياح، أمراض المرتفعات، والطقس، حيث تسلق أكثر من 5،000 شخصًا جبل إفرست وتوفي حوالي 219 وهم يحاولون تسلقه، ومن الجدير ذكره أنّه للقيام بتسلقه فهناك طريقان رئيسان؛ أحدهما التلال الجنوبية الشرقية من نيبال، أو طريق التلال الشمالية من التبت، إلا أنّه عادةً ما يتم استخدام طريق التلال الجنوبية الشرقية في الوقت الحاضر؛ وذلك باعتباره الطريق الأسهل تقنيًا[٥].

تم اكتشاف الطريق الشمالي في عام 1921م من قبل جورج مالوري خلال رحلة الاستكشاف البريطانية، والتي كانت رحلة استكشافية لم يكن الغرض منها الوصول إلى القمة، وفي عام 1922م حاول بريت جورج فينش لأول مرة الصعود باستخدام الأكسجين؛ إلا أنّ الحملة باءت بالفشل بسبب حدوث انهيار جليدي، أمّا في يونيو عام 1924م حاول كل من مالوري وأندرو إيرفين الوصول إلى القمة إلا أنّهما لم ينجوان، حيث عُثر في عام 1999م على جثة مالوري، ثم تمكن أعضاء البعثة الاستكشافية السويسرية بقيادة إدوارد ويس - دونانت في عام 1952م من الوصول إلى ارتفاع يُقدّر بحوالي 28،199 قدمًا أيّ 8،595 مترًا عن طريق التلال الجنوبية الشرقية، مسجلين بذلك رقمًا قياسيًا جديدًا في تسلق الجبال[٥].

في عام 1953 عادت بعثة بريطانية بقيادة جون هانت إلى نيبال، حيث اختار هانت اثنين من الأزواج للتسلق في محاولة للوصول إلى القمة، كان الزوج الأول يضم كل من توم بورديلون وتشارلز إيفانز الذين وصلا على بعد 300 قدم أيّ 100 مترًا من القمة ولكن تم إرجاعهم بسبب مشاكل الأكسجين، ثم تمكن بعد يومين الزوج الثاني والذي يضم كل من إدموند هيلاري وتينسينغ نورغاي من الوصول إلى القمة؛ وكانوا بذلك أول من تسلق جبال إفرست، والتقطوا بعض الصور، وتركوا بعض الحلوى بالإضافة إلى الصليب[٥].

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Mount Everest: The World's Tallest Mountain", www.thoughtco.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  2. "Mount Everest ", www.wikiwand.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. "Mount Everest", www.britannica.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "Want to climb Mount Everest? Here's what you need to know", www.nationalgeographic.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Mount Everest: World's Highest Mountain", www.livescience.com, Retrieved 21-12-2019. Edited.