أهمية العمل في حياة الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٣٣ ، ١١ ديسمبر ٢٠١٩
أهمية العمل في حياة الإنسان

العمل

إن العمل واجب على كل فرد في المجتمع، كما بالعمل تقوى الدولة وتزدهر، ولا يتعين أن يؤدي الفرد عمله كما هو فحسب، بل يجب أيضًا أن يؤدي عمله بكل أمانة وإخلاص، وأن يكون هذا الإخلاص نابعًا من القلب وامتثالًا لأمر الله تعالى، وليس من من أجل الخوف من معاقبة صاحب العمل للعامل، ولا تتواقف آثار إتقان العامل لعمله على عاتق العامل فحسب، بل تزيد من ثقة العامل من نفسه، وتجعله مبدعًا أكثر مما كان عليه، أيضًا ينعكس هذا الإتقان على المجتمع بالعديد من الفوائد الإيجابية، وفي الآتي بيان أهمية العمل في حياة الإنسان، والعوامل التي تؤثر في قوة العمل.[١]

أهمية العمل في حياة الإنسان

إن أهمية العمل في حياة الإنسان تبدو واضحة جدًا خاصة في العصر الحالي، حيث يعد العمل سلاح الإنسان ومصدر قوته، فمن خلاله يستطيع أن يؤمن جميع متطلباته الأساسية في الحياة، كالمأكل والمشرب والمأوى، هذا وبالإضافة إلى تأمين حاجات أسرته، كما ينتشل العمل الفرد من الفقر والبطالة، بالإضافة إلى جميع النتائج السلبية التي من الممكن أن تحصل من خلال تلك الظاهرتين، ومن أهمية العمل في حياة الإنسان أن الفرد يعتمد على ذاته ولا يحتاج أن يطلب يد المساعدة من الغير، فبدون العمل يصبح الفرد ضعيفًا وذليلًا مفتقدًا لكرامته، وهذه الأهمية لا تتجلى على الفرد ذاته، بل أيضًا تمتد آثارها إلى المجتمع الذي يعيش به الفرد أيضًا؛ لأن المجتمع الذي يعمل جميع أفراده بكافة المجالات بجهد وإخلاص، هو مجتمع ناجح وقوي ومتقدم، وكلما تقدم المجتمع ذاته، انعكس إثر هذا التقدم على كافة أفراده، فالدولة والأفراد مقرونون مع بعضهما البعض، فكل ما يؤثر على الدولة يؤثر على الأفراد، والعكس صحيح أيضًا.[٢]

العوامل المؤثرة في فرص العمل

هناك العديد من العوامل التي تلعب دورًا مهمًا في التأثير على وجود فرص العمل في الدولة، لذلك لا يوجد نسبة معينة تتحدد بها قوة العمل بين دولة وأخرى؛ لأن هذه النسب معرضة للتغيير في أي وقت، ومن هذه العوامل:[٣]

  • عوامل سكانية: هذا العامل يتعلق بمعدلات المواليد والوفايت والهجرات، فكلما زاد عدد سكان الدولة زاد الضغط على فرص العمل والعكس صحيح.
  • عوامل اجتماعية: وهي العوامل التي تتعلق في زيادتها أو نقصانها بحجم الإقبال على العمل، ومن الأمثلة على ذلك إقبال المرأة على العمل، وعدد الأطفال في الأسرة الواحدة، وسن التقاعد والزواج.
  • عوامل ثقافية: وهي العوامل التي تتعلق بنتيجة إلحاق الطلاب التعليم، وبالتالي كلما نقص عدد هؤلاء الطلاب على مقاعد التعليم زاد الضغط على قوة العمل.
  • عوامل اقتصادية: هذا العامل يؤثر على قوة العمل من خلال زيادة نسبة القوة العاملة أو قلتها، أيضًا تؤثر سياسة الأجور سلبًا أو إيجابًا على قوة العمل في الدولة.

المراجع[+]

  1. "العمل"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 10-12-2019. بتصرّف.
  2. "أهمية العمل"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 10-12-2019. بتصرّف.
  3. "اقتصاد العمل"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 10-12-2019. بتصرّف.