أهمية الأدب المقارن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٢٦ ، ٩ أبريل ٢٠١٩
أهمية الأدب المقارن

الأدب المقارن

تعدّدت التعريفات للأدب المقارن وكان أول تعريف له تعريف فان تيجم رائد المدرسة الفرنسية، حيث قال إنّ الأدب المقارن هو: العلم الذي يدرس على نحو خاص آثار الآداب المختلفة في علاقاتها المتبادلة، أمّا تعريف العرب للأدب المقارن عند محمد غنيمي هلال فهو: الأدب الذي يتناول الصلات العامّة بين الآداب في علاقتها بعضها ببعض، ويشرح خطة ذلك السير، ويساعد على إذكاء الحيوية بينهما، ويهدي إلى تفاهم الشعوب، وتقاربها في ثرائها الفكري، ثم هو بعد ذلك يساعد على خروج الآداب القومية من عزلتها، وينظر إليها باعتبارها جزءًا من بناء عامّ يسمّى التراث الأدبي العالمي، وفي هذا المقال حديث عن أهمية الأدب المقارن. [١]

مجالات الأدب المقارن

تعدّدت مجالات وميادين الأدب المقارن بتعدد الموضوعات، فيمكن التطرّق إلى الأجناس الأدبية، والأشكال الفنية المختلفة، وأيضًا إلى المذاهب المتعددة، كما يتم التطرق إلى الأساليب البلاغيّة، كما أن للنماذج البشرية في الآداب المختلفة حظًّا من المقارنة، ومن ميادين الأدب المقارن المختلفة:[٢]

  • المقارنة بين جنس أدبيّ كالقصة أو المسرحية في أدب ما، ونظيره في أدب آخر.
  • وقد يكون ميدانه المقارنة بين الأشكال الفنية داخل جنس أدبيّ من هذه الأجناس في أدب ما، ونظيراتها في أدب آخر.
  • وقد يكون ميدانه الصور الخيالية كالتشبيه، والاستعارة، والكناية والمجاز.
  • قد يكون ميدانه النماذج البشرية والشخصيات التاريخية في الأعمال الأدبية.
  • وقد يكون ميدانه التأثير الذي يحدثه كتاب أو كاتب ما في نظيره على الناحية الأخرى، أو مجرد الموازنة بينهما لما يلحظ من تشابههما مثلًا كتأثير كتاب كليلة ودمنة في الأدب العربي.
  • انعكاس صورة أمة ما في أدب أمة أو أمم أخرى .
  • المقارنة بين المذاهب الأدبية كالواقعية، والرومانسية، والرمزية، والكلاسيكية وغيرها.
  • </ul>

    أهمية الأدب المقارن

    يساعد الأدب المقارن في فهم الشعوب بعضها بعضًا، حيث إنّه يشمل كلّ ما يتعلّق بالأدب العام والقوميّ، ويدرس صور الأمم والبلاد الأخرى في عيون زوّارها أو الذين قرأوا عنها، وفي هذه الفقرة أهمية الأدب المقارن في العدد من المجالات: [٣]

    • التكافؤ الثقافي: يخلق الأدب المقارن حالة من التوازن والتكافؤ بين الآداب والثقافات المختلفة، حيث ينظر للثقافات المختلفة على أنّها متساوية في القيمة، ورفض تمييز أدب على أدب، أو سيطرة ثقافة على ثقافة.
    • التركيز على البعد الإنساني للأدب: إبراز التقارب بين الغايات التي ترمي إليها الآداب المختلفة، وإبراز وحدة الـظاهرة الأدبية على اختلاف بعدها الزماني والمكاني والقومي.
    • الحوار: يشكّل الأدب المقارن وسيلة للحوار بين الثقافات المختلفة، ويقود إلى تفاهم الشعوب، وتقاربها في التراث الفكري.
    • الترجمة: يمكن للأدب المقارن أن يكون وسيلة لازدهار الترجمة، وقد اعتبرت الترجمة فرعًا من فروع الأدب المقارن، حيث تساعد على فهم أدب الآخرين، وخروج الأدب القومي من عزلته إلى الأدب العالمي.

    نموذج من تأثير القصة العربية في الرواية الأوروبية

    تأثر الأدب العربي بالأدب الغربي تأثرًا كبيرًا في العصر الحديث، وكما تأثر فقد أثر بالأدب الغربي أيضًا، ومن نماذج التأثير والتأثر: تأثير القصة العربية في الرواية الأوروبية، ومن هذه النماذج: تأثير قصة حي بن يقظان في قصة روبنسون كروزو، وفي هذه الفقرة حديث عن هذا التأثير: [٤]

    قصة حي بن يقظان:

    قصة حي بن يقظان قصة رمزية، لفتى يُدعى حي يعيش في جزيرة وحده، تصور القصة علاقته بالكون والدين، وأول منشأ لهذه القصة هو الفيلسوف ابن سينا، ثمّ أعاد كتابتها شهاب الدين السهروردي، وبعدها صاغها الفيلسوف الأندلسي ابن طفيل، وكانت آخر رواية للقصة بقلم ابن النفيس، وأشهر هؤلاء المؤلفين الأربعة هو ابن طفيل الذي مزج بين الأفكار الفلسفية الدقيقة والقصص الشعبي، وتعود شهرة قصة حي بن يقظان أن مجموعة من القصص قد نسجت على منوالها كقصة: روبنسون كروزو، طرزان، ماوكلي.

    وتبين القصة أن حي قد نشأ في جزيرة بمعزل عن البشر، فوصل إلى حقيقة التوحيد بالفطرة بعد تأمله للكون من حوله، تؤكد قصة حي بن يقظان على أهمية التجربة الذاتية في الخبرة الفكرية والدينية، وقد ظهرت للرواية عدة ترجمات وإلى عدة لغات، وفي عام 1791 ألهمت إحدى الترجمات الإنجليزية الروائي دانيل ديفو فكتب روايته: روبنسون كروزو التي دارت أحداثها على جزيرة مهجورة على منوال قصة حي بن يقظان، وأوجه الاتفاق والاختلاف بين الروايتين فيما يأتي.

    أوجه التشابه بين حي بن يقظان وروبنسون كروزو:

    • رمى القدر كلًا من حي و"روبنسون" في جزيرة لا حياة فيها لبني البشر.
    • اضطر كلاهما أن يتأقلم مع حياته مستخدمًا أدواتٍ بسيطة؛ ليحمي نفسه.
    •  يلتقي حي بآسال، ويلتقي "روبنسون بفراي داي" فيعلم آسال حيًّا الكلام، ويُعلم "كروزو فراي داي" اللغة الإنجليزية ومبادئ النصرانية.
    •  حاول ابن طفيل أن يؤدي عبر "حي بن يقظان" رسالة مفادها أن الإنسان قادر بفضل حواسه وعقله، وحدثه الوصول إلى حقائق الكون كلها، ومعرفة الله بعقله المحض دون الاستعانة بالأديان، أما "دانيال ديفو" فأراد إيصال رسالة مختلفة بعض الشيء.
    •  تتفق القصّتان في كثير من الجوانب الفنية، وفي تعليل الحدث، واعتماد الحوار الداخلي، وتصوير شخصية نامية متطورة.

    أوجه الاختلاف بين حي بن يقظان وروبنسون كروزو:

    • وصل حي إلى الجزيرة وعمره لم يتجاوز اليوم الواحد، على حين وصل "كروز" إليها وهو شاب؛ فتأقلم الأول مع واقعه ذاتيًّا وبالفطرة، فيما استخدم "كروزو" خبراته السابقة في عملية التأقلم.
    • حاول الكاتبان إبراز مقدرة الإنسان في التأقلم مع الطبيعة والحياة دون معين، لكن ابن طفيل كان هدفه رمزيًّا يتمثل في إبراز مقدرة الإنسان على التطور ماديًّا وروحيًّا دون شرائع مسبقة، أما ديفو فلم يكن هدفه سوى عرض جانب المغامرة، بما تنطوي عليه من تصعيدٍ قصصي وتشويق.
    • لقاء حي بآسال كان لقاءً نديًّا بخلاف لقاء "روبنسون بفراي داي" الذي كان لقاء مصلحة ومنفعة.
    •  في رواية "حي بن يقظان" تكثر الأفكار الفلسفية، مما أضعف عنصر التشويق والإثارة، على عكس رواية "روبنسون كروزو" التي اتسمت بالإحكام الفني.
    • الجانب المهم في شخصية حي هو التأمل، أما في شخصية "روبنسون" فهو الاكتشاف وبناء السلوك وفقًا لهذا الاكتشاف.
    • تحدث ابن طفيل في الرواية بضمير الغائب، أما رواية "دانيال ديفو" فقد كُتبتْ بضمير المُتكلم مما أعطاها واقعية أكثر.
    • رواية ابن طفيل رواية عقلية فكرية؛ ليس فيها وجود للعناصر الاجتماعية الأندلسية أو الأسبانية بخلاف رواية "ديفو" التي تمجد الحياة الاجتماعية، وصراع الإنسان عبر العمل للسيطرة على الطبيعة.

    المراجع[+]

    1. أدب مقارن, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 19/2/2019
    2. "الأدب المقارن - جامعة المدينة (بكالوريوس)"، shamela.ws، اطّلع عليه بتاريخ 19/2/2019. بتصرّف.
    3. مفهوم الأدب المقارن (4), ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 19/2/2019
    4. الأدب المقارن - جامعة المدينة (بكالوريوس), ، "shamela.ws"، اطُّلع عليه بتاريخ 26/2/2019