أنواع التعرية المائية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢١ ، ١ يوليو ٢٠١٩
أنواع التعرية المائية

التعرية المائية

التعرية المائية هي عملية تحدث عندما ينقل الماء التربة والمواد الطبيعية الأخرى من مكان إلى آخر، وهذا يحدث بشكل أساسي من خلال عمل أمواج البحر، وأيضًا من خلال تفكك أو تحطيم المنحدرات البحرية بواسطة عوامل جوية مثل المطر والصقيع وجرف المد والجزر، وتتم التعرية المائية بموجة البحر في المقام الأول عن طريق الضغط الهيدروليكي، وعادة ما يكون تأثير الموجات والحركة الهيدروليكية أكثر تدميرًا للخصائص الساحلية التي يصنعها الإنسان مثل حواجز الأمواج أو الشامات.[١]

أنواع التعرية المائية

هناك 4 أنواع رئيسية من التعرية المائية تتفاوت فيما بينها في الأسباب المؤثرة فيها والتي تسبب تتفاوت الأشكال الطبيعية التي تنتج عنها، وتختلف فيما بينها في تأثر المسطحات المحيطة بها والنباتات من حولها، وفيما يأتي بيان تلك الانواع الأربعة. [٢]

  • التعرية بفعل قطرات الماء المتناثرة: وهذا يحدث عندما تتناثر المياة، حيث تنتقل التربة أو الجزيئات الطبيعية إلى خارج المنطقة، مما يخلق حفرة صغيرة في التربة.
  • التعرية من خلال القنوات: تحدث التعرية المائية من خلال القنوات إذا كان هناك ما يكفي من قطرات المطر الصغيرة، فهذه تتجمع معًا لإنشاء مجرى صغير من الماء، وهذا يحدث عندما يخترق التيار التربة ويخلق قناة صغيرة.
  • التعرية من خلال المجاري المائية: في بعض الأحيان تكون قطرات المطر التي تنشئ تلك الحفر الصغيرة والقنوات جزءًا من عاصفة ممطرة غزيرة، والمقصود بها التعرية الناجمة عن جريان المياه الناتج عن العواصف الممطرة الغزيرة أو ذوبان الثلوج، وهذا النوع من التعرية المائية يخلق أخاديد كبيرة في الأرض التي تمتد عادة لأكثر من قدم واحدة.
  • التعرية من خلال ضفاف الأنهار والمسطحات المائية: النوع الأخير من التعرية المائية يسمى تعرية الضفاف، وهو ناتج عن المسطحات المائية الكبيرة المتدفقة، مثل الأنهار والجداول الكبيرة، حيث تؤثر هذه الأنهار والجداول على ضفاف الأرض، وتحرك التربة والجزيئات وتغيير حجم وشكل النهر أو المجرى.

أسباب التعرية المائية

هناك أسباب مختلفة تؤدي للتعرية المائية، وتتفاوت فيما بينها بحسب عمق المياه والمنحدرات المحيطة وميل الأرض والرطوبة والظروف المناخية، وفيما يأتي بيان أهم العوامل التي تؤدي للتعرية المائية:[٣]

  • العوامل المناخية: وهذا يشمل خصائص هطول الأمطار، ودرجة الحرارة في الغلاف الجوي وسرعة الرياح.
  • خاصية التربة: هذا يؤثر على معدل تسرب التربة، ومعدل التسلل يعتمد على نفاذية التربة، وحالة السطح ووجود الرطوبة فيه.
  • الغطاء النباتي: يخلق عقبة أمام قطرات المطر وكذلك الجريان السطحي متوهجة، حيث يقلل الغطاء النباتي الجيد تمامًا من تأثير سقوط الأمطار على تآكل التربة.
  • التأثير الطبوغرافي: يعد انحدار الأرض وطول المنحدر وشكل المنحدر من العوامل الرئيسية التي تؤثر على التعرية المائية، وكلما زاد ميل الأرض من معتدل إلى حاد، كلما ازدادت عملية التعرية المائية.

تأثير التعرية المائية

التعرية المائية مسؤولة عن جميع أشكال الأراضي المتنوعة، سواء في التربة أو الصخور الصلبة، حيث يمكن أن تفعل الرياح شيئًا مماثلًا لكنها أبطأ كثيرًا مقارنة بغيرها، والرياح لا تستطيع تشكيل الأرض بالطريقة التي يمكن بها الماء، فهي تستغرق زمنًا أطول ليظهر أثرها بوضوح، فعند عبور قاع وادي، يمكن دائمًا ملاحظة مجرى أو نهر في القاع، حيث يحمل هذا النهر ملايين الأطنان من التربة التي تملأ الوادي كله في وقت واحد، وتؤثر فيما بعد على الحبيبات التي توجد بالمكان وعلى النباتات والحواف التي تتاثر بصورة مباشرة. [٣]

المراجع[+]

  1. " Erosion ", www.britannica.com, Retrieved 27-06-2019. Edited.
  2. "Water Erosion", study.com, Retrieved 28-06-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "What is the factor which affect water erosion?", www.quora.com, Retrieved 28-06-2019. Edited.