أنواع الوجوه الباسمة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٣ ، ١ مارس ٢٠٢٠
أنواع الوجوه الباسمة

الابتسامة

الابتسامة هي واحدةٌ من الفنون التي يستطيع النَّاس من خلالها كسب ود وقلوب بعضهم، فترى الطِّفل إذا ابتسم يأخذ ألباب والديه ومن حوله، والرَّجل إذا ابتسم في وجه زوجته حلَّ ما لا تستطيع القوانين أن تحلُّه، والأمُّ إذا ابتسمت في وجه ابنها فُتحت له أبواب الرضا يدخل من أيِّها شاء، والجار إذا ابتسم في وجه جاره وثَّق أواصر المجتمع وحقق الألفة بين أعضائه؛ لذلك فالابتسامة تحوي سرًّا غريبًا لا يُدركه إلا من مارس هذا الفن فحاز رأسه، ولكن تتنوع الابتسامات فلا تكون كلُّها ذات شأنٍ واحدٍ ولا تُلبي هدفًا واحدًا؛ لذلك كان لا بدَّ من اختصاص مقالٍ يتحدَّث عن أنواع الوجوه الباسمة، ومقاصد كل ابتسامةٍ بينها.[١]

أنواع الوجوه الباسمة

إنَّ أوَّل ما يستطيع المرء من خلاله معرفة دواخل الآخر هو الوجه، وإن دقَّ الوصف والتَّعبير فإنَّ ما يُمكِّن الإنسان من ذلك هو الابتسامة، تلك التي يُطلقها المرء في العديد من أحواله فهي لا تُعبِّر عن الفرح في جميع الأوقات، إذ إنَّها تُشكِّل المفتاح الأول لفهم الإنسان ومعرفة دواخله؛ لذلك لا بدَّ من الحديث عن أنواع الوجوه الباسمة وما تأثيرها على الطَّرف الآخر، وفيما يأتي سيكون ذلك:[٢]

ابتسامة الهيمنة

وغالبًا ما تكون هذه الابتسامة بمثابة رسالة بين المُرسل والمتلقي تتضمن معنى الاستخفاف السخرية، والظهور بمظهر القوة والعظمة والسيطرة دون الاهتمام بالشخص الآخر، وغالبًا ما يكون شكل هذه الابتسامة برفع أحد طرفي الفم أكثر من الآخر مع تحريك الحاجب قليلًا نحو الأعلى، وهي تُشعر الشخص المُبتسم بالقوة.[٢]

الابتسامة الحزينة

وغالبًا ما تكون الابتسامة الحزينة هي الأعمق من قبل الشخص الذي يتعرَّض للألم الجسدي والنفسي، وقد أثبتت العديد من الدّراسات أنَّ الإنسان يُحاول أن يُطلق ابتسامةً في أثناء حزنه من أجل طمأنة الآخرين أنَّه بخير، وغالبًا ما يكون لتلك الابتسامة أثر كبير في إظهار الشخص بمظهر القوة مهما كانت الحياة تعصف فيه.[٢]

الابتسامة المحرَجة

وتكون هذه الابتسامة في غالب الأحيان عندما يتعرَّض الإنسان للإحراج بسبب موقفٍ ما، وغالبًا قد يُصاحبها هبوطٌ قليلٌ في الرأس مع احمرار الوجه، وهذه العلامات تتفارق بين شخصٍ وآخر كلٌّ حسب تركيبته.[٢]

ابتسامة العموم

ابتسامة العموم وهي التي تكون أكثر الابتسامات زيفًا، وغالبًا ما تكون مطلوبة من الشخص لممارسة عمله وتسييره بشكل جيِّد مثل الموظفين في الشركان، أو مضيفي الطيران أو العاملين في الأماكن العامة.[٢]

أثر الابتسامة

إنَّ للابتسامة سحرٌ لا يُمكن نكرانه فهي تترك في القلب ما لا يمكن للكلمات أن تفعله في كثيرٍ من الأحيان، فلا أبسط من تلك الهدية التي يُلقيها الإنسان أينما كان وكيفما سار، فبعد أن تمَّ الحديث عن أنواع الوجوه الباسمة لا بدَّ من معرفة أثر الابتسامة، التي إن ألقاها الحزين كانت له حمايةً من شفقة الآخرين، وإن ألقاها المظلوم قهر ظالمه، وإن ألقاها الضعيف رفعت من قوته، وإن ألقاها السعيد زادت من فرحه؛ لذلك لا بدَّ من تعويد النَّفس عليها، والوجه على إطلاقها ليكون الإنسان مثالًا للخير أينما حل.[٣]

المراجع[+]

  1. "فن الابتسامة"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 29-02-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج "Beyond Real and Fake: 10 Types of Smiles and What They Mean", www.healthline.com, Retrieved 29-02-2020. Edited.
  3. "أثر الابتسامة والكلمة الطيبة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 29-02-2020. بتصرّف.