أعراض نقص ماء الجنين في الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٠ ، ١٣ يونيو ٢٠١٩
أعراض نقص ماء الجنين في الشهر السادس

السائل الأمنيوسي

إنّ ماء الجنين -أو السائل المحيط بالجنين- هو السائل الرائق الذي يحمي الجنين من العوامل الخارجية أثناء الحمل، فهو الذي يتوضّع بين الجنين والجدار الداخلي للرحم، ويمثل وسطًا مثاليًا لنمو الجنين خلال أشهر الحمل المختلفة، ونظرًا لبقاء الجنين في هذا السائل طيلة فترة الحمل، فإنّ السائل الأمنيوسي يتبدّل بشكل دوري ودائم مع حركات الجنين التنفسية والبلع وعملية التبول، حيث يستنشق الجنين هذا السائل - ممّا يسهم بنمو وتطوّر الرئتين- ثم يقوم بطرحه عبر الجهاز البولي -ممّا يساعد في تطوّر الكليتين والحالبين والمثانة-، وعند فشل هذه العملية لأي سبب من الأسباب -بالإضافة إلى بعض الأسباب الأمومية- يمكن أن ينقص ماء الجنين، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أعراض نقص ماء الجنين في الشهر السادس وأسباب حدوث هذه المشكلة. [١]

أعراض نقص ماء الجنين في الشهر السادس

عادة ما يكون نقص ماء الجنين في الشهر السادس لا عرضي بالنسبة للأم، فنقص ماء الجنين عادة لا يكون بالكمية التي تلاحظها الأم على نفسها أو جسدها، ولكن يتم عادة كشف هذا الأمر باستخدام جهاز التصوير بالأمواج فوق الصوتية، أو ما يُعرف بالإيكو، والذي يتم في عيادة الطبيب أو في المستشفى، ويتم من خلاله معرفة اضطرابات الجنين الظاهرية بالكامل واضطرابات السائل حول الجنين سواء بزيادته أو نقصانه، ويتم أيضًا من خلال الإيكو معرفة التظاهرات التي قد تظهر على الجنين بسبب نقص السائل الأمنيوسي، إذ غالبًا ما يتظاهر هذا الأمر بالنسبة للجنين والحمل بشكل عام على الشكل الآتي عند كونه في الثلثين الأولين من الحمل: [٢]

  • التشوهات الولادية، خصوصًا تلك التي تخصّ الرئتين والجهاز البولي.
  • زيادة احتمالية حصول الإجهاض الحملي، مع ما يرافق هذا الأمر من مشاكل على الأم وتسبّبه بخسارة الحمل.
  • الولادة المبكّرة، واحتمالية موت الخديج نتيجة لهذا الأمر.
  • موت الجنين ضمن الرحم.

أمّا فيما يخصّ الثلث الأخير من الحمل، فإنّ نقص ماء الجنين يمكن أن يتسبّب بما يأتي:

  • صعوبة الولادة والمخاض، وزيادة احتمالية انضغاط الحبل السرّي أثناء الولادة، والذي يؤثر على قدرة الجنين في الحصول على الأكسجين، ممّا يهدّد حياة الجنين بشكل مباشر.
  • زيادة احتمالية الحاجة لإجراء عملية قيصرية.
  • ضعف نمو الجنين.

أسباب نقص ماء الجنين في الشهر السادس

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدّي إلى نقص السائل المحيط بالجنين، منها ما هو متعلّق بالأم وأمراض الأم قبل الحمل، ومنها ما يحدث بسبب التشوهات الجنينية والمشاكل الوراثية التي قد يملكها الجنين، ومن هذه الأسباب بشكل عام ما يأتي: [٣]

  • فشل النمو في حمول سابقة للحمل الذي حصل فيه نقص السائل.
  • ارتفاع ضغط الدم عند الأم قبل حدوث الحمل.
  • مشاكل متعلقة بالمشيمة.
  • ما قبل الإرجاج الحملي Preeclampsia.
  • داء السكري عند الأم قبل الحمل.
  • الذئبة الحمامية الجهازية.
  • الحمول المتعدّدة، مثل الحمل بتوأم ثنائي أو ثلاثي.
  • التشوهات الخلقية عند الجنين، مثل تشوهات الجهاز البولي.
  • تأخر الولادة عن موعدها.
  • بعض المشاكل والاضطرابات الأخرى مجهولة السبب.

المراجع[+]

  1. "Oligohydramnios", www.uptodate.com, Retrieved 12-06-2019. Edited.
  2. "Leaking Amniotic Fluid During Pregnancy: What Does It Feel Like?", www.healthline.com, Retrieved 12-06-2019. Edited.
  3. "What's to know about amniotic fluid?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 12-06-2019. Edited.