أعراض سرطان الأمعاء

أعراض سرطان الأمعاء


سرطان الأمعاء الدقيقة

أيّ أجزاء الأمعاء الدقيقة الأكثر إصابةً بسرطان الأمعاء؟ وماهي العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء؟

تُعد الأمعاء الدقيقة جزءًا رئيسًا من الجهاز الهضمي، حيثُ تعمل وتشارك في هضم الطعام بكافة أنواعه، تجدر الإشارة إلى أنَّ طول الأمعاء الدقيقة يبلغ ما يُقارب الـ 6 أمتار، وللأمعاء الدقيقة ثلاث أجزاء:[١]

  • الاثني عشر: وهو الجزء العلوي من الأمعاء، كما أنّه متصل بالمعدة.
  • الجزء الأوسط.
  • اللفائفي: وهو الجزء السفلي من الأمعاء المتصل بالأمعاء الغليظة.


ويُعرف السرطان عند بدئه في هذه المنطقة بسرطان الأمعاء الدقيقة، ويمكن أنْ يكون سرطانًا حميدًا، أو خبيثًا ، كما وجد أنّ معظم حالات سرطان الأمعاء الدقيقة تكون في منطقة الاثني عشر، ومن الجدير بالذكر أنَّه لم يُعرف السبب وراء سرطانات الأمعاء الدقيقة على وجه التحديد، لكن قد تُساعد بعض العوامل في حدوث ذلك، منها الآتي ذكره:[١]


  • العمر: حيثُ يشيع سرطان الأمعاء الدقيقة لدى كبار السن.
  • مرض السلائل الورمي الغدي: وهو من الأمراض العائلية الموروثة والتي يُسببها جين موروث خاطئ.
  • متلازمة لينش: حيثُ تحدث نتيجة عيبٍ جيني، والتي تزيد في سن أصغر من خطر الإصابة بأورام السرطان المختلفة.
  • متلازمة بوتز جيغرز: التي تُكون أورام حميدة في الأمعاء.
  • الأنظمة الغذائية الغنية باللحوم الحمراء أو الدهون أو الأطعمة المدخنة.
  • التدخين: على الرغم من الحاجة للمزيد من المعلومات إلا أنّه تم ربط التدخين بسرطان الأمعاء الدقيقة.
  • مرض كرون: يصاب 2٪ من مرضى كرون بسرطان الأمعاء الدقيقة.


تُشكل الأمعاء الدقيقة جزء مهم من الجهاز الهضمي، كما أنّ الاثني عشر من الأجزاء الشائعة الإصابة بسرطان الأمعاء.


أعراض سرطان الأمعاء الدقيقة

ما هو العرض الأول من أعراض سرطان الأمعاء الدقيقة؟

تُعرف أورام الأمعاء الدقيقة بالأورام السرطانية الغدية أيضًا، كما أنّ هناك أورام مختلفة تُصيب الأمعاء الدقيقة، وتُصاحب هذه الأورام أعراض عديدة، ولا يعني ظهور أحد هذه الأعراض عليك أنك مصاب، حيثُ يجب عليك التوجه إلى الطبيب المختص حيثُ إنّه الوحيد المعني بالتشخيص، ولكن مع الأسف أعراض سرطان الأمعاء الدقيقة غامضة، وقد تظهر هذه الأعراض بشكل متأخر، وقد تكون مرتبطة بأسباب أُخرى، ومن هذه الأعراض ما يأتي:[٢]


  • الشعور بألم في منطقة المعدة، وهي من الأعراض الأولى، ويكون الألم على شكل مغص، ولا يستمر بل يظهر بشكل سيء بعد تناول الطعام.
  • ألم في منطقة البطن.
  • غثيان وقيء.
  • فقدان الوزن بدون تغير في النظام الغذائي أو زيادة الجهد.
  • الشعور بالتعب والضعف.
  • لون البراز داكن، نتيجة نزيف الأمعاء.
  • يحدث انخفاض في عدد خلايا الدم الحمراء نتيجة فقر الدم.
  • حدوث اليرقان أّيّ اصفرار في الجلد والعينين.


تستغرق أعراض سرطان الأمعاء القيقة بعض الوقت قبل ظهورها، ويمكن أن تكون مرتبطة بأسباب أُخرى.


أعراض سرطان الأمعاء الدقيقة التي تستوجب زيارة الطبيب

متى يجب عليك التوجه للطبيب المختص؟

يجب عليك التوجه إلى الطبيب المختص في حال شعرت بأيّ عرض من أعراض سرطان الأمعاء الدقيقة، للحصول على علاج أفضل، كما يُمكن عند مرور الوقت أنّ تسوء الأعراض والحالة، ويُمكن أنّ تواجه أعراض إضافية مع مرور الزمن بالإضافة للأعراض التي ذكرناها سابقًا قد تواجه الآتي:[٣]



عند ظهور أيّ عرض من أعراض سرطان الأمعاء الدقيقة يجب التوجه للطبيب لتجنب تقدم المرض.


تشخيص سرطان الأمعاء الدقيقة

ما هي الفحوصات التي تكشف عن وجود سرطان الأمعاء؟

يقوم الطبيب المختص بتشخيص السرطان بواسطة عدة فحوصات وصور واختبارات تُساعد في الكشف عن نوع السرطان ومدى انتشاره في الجسم، ويُساعد الكشف المُبكر في العلاج، ومن هذه الفحوصات التي يتم من خلالها الكشف عن سرطان الأمعاء الدقيقة ما يأتي:[٤]


  • الأشعة السينية.
  • تصوير الرنين المغناطيسي.
  • الأشعة المقطعية.
  • التنظير الداخلي للمعدة والمريء والاثني عشر.
  • فحص كيمياء الدم الذي يكشف عن كمية بعض المواد الكيميائية التي يُفرزها الجسم.
  • فحص وظائف الكبد لمعرفة مقدار المواد التي يُفرزها الكبد.
  • فحص الدم الخفي في البراز.
  • خزعة العقدة الليمفاوية التي تكشف عن الخلايا السرطانية.


تُسهم العديد من الفحوصات المختلفة في تشخيص سرطان الأمعاء الدقيقة.


سرطان الأمعاء الغليظة

هل يُمكن أن يتحول الورم الحميد إلى سرطان في الأمعاء الغليظة؟

والذي يُعرف بسرطان القولون أيضًا، ويتواجد في الجزء السفلي من الجهاز الهضمي، ويُمكن أنّ يكون في المستقيم،[٥] ويتكون سرطان الأمعاء الغليظة من مراحل عديدة، وعلى الرغم من أنّ سرطان الامأاء الدقيقة يُمكن أنّ يحدث في أيّ عُمر إلا أنّه يُصيب كبار السن غالبًا، ويُمكن أنّ يبدأ بورمٍ حميد في البداية ويتكون داخل خلايا القولون، وقد تتحول هذه الأورام بعد ذلك إلى سرطانات، لذا من المهم الفحص الدوري للتأكد والسلامة والكشف المبكر عن أيّ أورام أو زوائد لإزالتها، وعن أيّ مشاكل في الأمعاء الغليظة يُمكن أنّ تحد وتقي من السرطان.[٦]


يُساعد الكشف المبكر والفحص المنتظم في العلاج وإزالة أيّ أورام حميدة قبل تحولها إلى سرطانات.


أعراض سرطان الأمعاء الغليظة

هل أعراض سرطان الأمعاء الغليظة واضحة؟

يُمكن أنّ لا يُعاني المصابون في المراحل المبكرة من سرطان الأمعاء الغليظة من أعراض واضحة، وقد تختلف الأعراض مع تقدم مراحل المرض ومدى حجمه وانتشاره في أماكن أُخرى،[٦] ومن هذه الأعراض المرافقة للمرض ما يأتي:[٥]


  • الإمساك.
  • الإسهال.
  • تغيرات تحدُث في لون البراز وشكله تستمر لأكثر من شهر.
  • وجود دم في البراز.
  • حدوث نزيف من المستقيم.
  • وجود غازات بشكل مفرط.
  • وجع في البطن بالإضافة إلى المغص.
  • ضُعف وتعب شديد.
  • فقدان الوزن.
  • التقيؤ.
  • الشعور بعدم إفراغ الأمعاء بشكل كامل.


يرافق سرطان الأمعاء الغليظة أعراض عديدة، وقد لا تظهر الأعراض في المراحل الأولى.


أعراض سرطان الأمعاء الغليظة التي تستوجب الطبيب

هل إصابة المريض باليرقان يدل على أمرٍ خطير؟

من المهم جدًا التوجه إلى الطبيب عند الشعور بأي عرض من أعراض سرطان الأمعاء الغليظة، لمنع تقدم المرض وانتشاره، وللحصول على علاج أفضل، حيثُ كلما كان المرض في مراحله الأولى كلما كان العلاج أفضل، وقد تتطور الأعراض مع تقدم المرض، ومن هذه الأعراض المتقدمة ما يأتي:[٥]


  • اليرقان حيثُ يحدث اصفرار في الجلد والعيون.
  • انتفاخ اليدين أو القدمين.
  • صعوبة في التنفس.
  • تشوش الرؤية أو ضبابيتها.
  • كسور في العظام.


كما يقول الدكتور مايكل كرينز، طبيب الجهاز الهضمي في معهد أوهايو لأمراض الجهاز الهضمي والكبد "سرطان القولون في مراحله المبكرة ليس له أعراض بشكل عام، ويقول الناس ليس لدي أي مشاكل - أشعر أنني بخير، وغالبًا ما يؤجلون اختبارات الفحص المهمة" ، ويضيف" تشمل الأعراض التي يجب لفت انتباه الطبيب إليها النزيف المستقيمي والتغيرات في عادات الأمعاء وفقر الدم غير المبرر أو فقدان الوزن."[٧]


يجب التوجه للطبيب المختص عند ظهور أيّ عرض من أعراض سرطان القولون للحد من تقدمه وانتشاره بالإضافة إلى علاجه.


تشخيص سرطان الأمعاء الغليظة

إلام يشير تحليل الدم في حالة سرطان الأمعاء الغليظة؟

يقوم الطبيب المختص بتشخيص سرطان الأمعاء الغليظة من خلال عدة تحاليل وفحوصات وصور، كما يتم معرفة التاريخ العائلي والطبي عند التشخيص من خلال الأسئلة الموجهة للمريض بالإضافة للفحص البدني للكشف عن وجود كتل، ومن هذه الفحوصات ما يأتي:[٨]


  • فحص البراز للكشف عمّا إذا كان هناك دم غير مرئي فيه.
  • تحاليل الدم التي تكشف عن حالة خلايا الدم.
  • فحص إنزيمات الكبد.
  • تنظير القولون والمستقيم.
  • خزعة لمعرفة نوع الخلايا.
  • تصوير الرنين المغناطيسي.
  • الأشعة السينية.
  • الموجات فوق الصوتية.


يُمكن أنّ تُسهم العديد من الفحوصات في الكشف عن سرطان الأمعاء الغليظة.


هل سرطان الأمعاء خطير؟

يُعد سرطان الأمعاء الدقيقة من الأمراض النادرة، ولكن يُمكن أنّ يكون سرطان الأمعاء خطرًًا ومهددًا للحياة في حال تُرك دون علاج، أو تم انتشاره لأماكن عديدة في الجسم، بالإضافة إلى نوعه ومدى تقدمه، لذا احرص على التوجه للطبيب في حال الشعور بأعراض غير منتظمة أو في حال كان لديك تاريخ من هذا المرض.[٣]


يُعد سرطان الامعاء خطيرًا في حال تُرك دون علاج أو في حال انتشاره لأماكن عديدة في الجسم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "What is small bowel cancer?", www.cancerresearchuk.org, Retrieved 4/1/2021. Edited.
  2. "Signs and Symptoms of Small Intestine Cancer (Adenocarcinoma)", www.cancer.org, Retrieved 4/1/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Small Intestine Cancer", www.healthline.com, Retrieved 4/1/2021. Edited.
  4. "What Is Small Intestine Cancer?", www.webmd.com, Retrieved 4/1/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Colorectal (Colon) Cancer", www.healthline.com, Retrieved 4/1/2021. Edited.
  6. ^ أ ب "Colon cancer", www.mayoclinic.org, Retrieved 4/1/2021. Edited.
  7. "10 Things Doctors Want You to Know About Colon Cancer", www.healthgrades.com, Retrieved 4/1/2021. Edited.
  8. "Tests to Diagnose and Stage Colorectal Cancer", www.cancer.org, Retrieved 4/1/2021. Edited.