أعراض اللحمية عند الكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٩ ، ٢٤ مارس ٢٠٢٠
أعراض اللحمية عند الكبار

اللحمية

تعرف اللحمية بأنها نمو حميد غير سرطاني ينشأ في بطانة الأنف، الجيوب الأنفية، والمساحات المملوءة بالهواء والتي ترتبط بتجويف الأنف، وتختلف هذه الأورام الأنفية الحميدة في ألوانها وأحجامها، فقد تنمو اللحمية في واحد أو في كلا المنخرين في نفس الوقت وقد تنمو وحدها أو في مجموعات، ومن الممكن أن تسبب الأورام الحميدة الكبيرة صعوبات في التنفس إذ أنها تسد الجيوب الأنفية وتسبب مشاكل عدة، وتصيب اللحمية ما يقارب 4-40 % من السكان، ويعد الأفراد الذين يعانون من الربو، التهابات الجيوب الأنفية المتكررة، والحساسية أكثرعرضة للإصابة، وللإصابة باللحمية أعراض عدة وهذا ما سنتحدث عنه في مقالنا أعراض اللحمية عند الكبار.[١]

أسباب اللحمية

قبل البدء بالحديث عن أعراض اللحمية عند الكبار سنتحدث عن أسباب اللحمية، إن السبب الرئيس وراء تكوّن اللحمية أو الأورام الحميدة الأنفية غير معروف حتى الآن، ولكن يُعتقد أن هناك العديد من العوامل والأسباب المختلفة التي من شأنها أن تسبب تكون اللحمية مثل الحساسية، بعض الحالات الوراثية، والربو، كما يعتقد أن الالتهاب يسبب تراكم السوائل داخل الأغشية المخاطية، وهذا التراكم يؤدي إلى تكوين نمو مملوء بالسوائل، والذي يتوسع بمرور الوقت ليصبح ورمًا.[٢]

أعراض اللحمية عند الكبار

معرفة اعراض اللحمية عند الكبار مهم جدًا لأنه لا يمكن للشخص معرفة ما إذا كان مصابًا باللحمية، وذلك لأنها تفتقر إلى الإحساس العصبي ومن أعراض اللحمية عند الكبار نذكر ما يأتي:[٣]

  • الشخير.
  • توقف في التنفس أثناء النوم.
  • التنفس بصوت مرتفع.
  • التنفس عن طريق الفم أكثر من الأنف.
  • سيلان الأنف المستمر.
  • الإصابة باحتقان الأنف.
  • انسداد الأنف.
  • شعور بالضغط في الجبين أو الوجه.
  • مشاكل في حاسة الشم.
  • ألم وصداع في الرأس.

تشخيص اللحمية

بعد الحديث عن أعراض اللحمية عند الكبار سنتحدث عن طرق تشخيص اللحمية، حيث أنه يمكن للطبيب إجراء التشخيص بناءً على الأعراض التي يعاني منها المريض، ومن هنا تكمن أهمية معرفة أعراض اللحمية عند الكبار، إضافة إلى إجراء فحص بدني عام وفحص الأنف، إذ يمكن للطبيب رؤية اللحمية وذلك باستخدام أداة مضاءة بسيطة وهناك العديد من الإختبارات التشخيصية الأخرى ونذكر منها ما يأتي:[٤]

  • تنظير الأنف: وهو إجراء طبي يستخدم فيه الطبيب أنبوب ضيق مع عدسة مكبرة مضاءة أو كاميرا صغيرة، ويُمكّن تنظير الأنف الطبيب من عمل فحص مفصل داخل الأنف والجيوب.
  • التصوير الإشعاعي: حيث إنه يمكن أن يساعد استخدام تقنيةالتصوير المقطعي المحوسب في تحديد حجم وموقع اللحمية، كما أنه من الممكن أن تستخدم هذه التقنية في استبعاد أي انسداد في تجويف الأنف، مثل التشوهات الهيكلية أو أي نوع آخر من النمو سواء كان هذا النمو سرطاني أو غير سرطاني.
  • اختبارات الحساسية: قد يطلب الطبيب عمل اختبارات الجلد لمعرفة ما إذا كانت الحساسية تتسبب في حدوث التهاب مزمن، إذ يتم عمل هذا الإختبار بوضع قطرات صغيرة من المواد التي تسبب الحساسية في جلد الساعد أو الجزء العلوي من الظهر، ومن ثم ملاحظة التغيرات التي من الممكن أن تحدث على الجلد والتي تدل على الحساسية، ولكن في بعض الحالات يتعذر إجراء هذا الإختبار، حينها يطلب الطبيب إجراء فحص للأجسام المضادة وذلك لتحديد مسببات الحساسية المختلفة.
  • اختبار التليف الكيسي: إذا كان هناك طفل مصاب باللحمية، يقوم الطبيب بإجراء اختبار للتليف الكيسي؛ وهو مرض وراثي يؤثر على الغدد التي تنتج المخاط، الدموع، العرق والعُصارات الهاضمة، ويكون الاختبار التشخيصي للتليف الكيسي عبارة عن فحص مدى ملوحة العرق عند المصاب.
  • فحص الدم: قد يقوم الطبيب بإجراء فحص دم لمستويات فيتامين د في الدم، حيث إنه من الممكن أن يكون انخفاض مستوى فيتامين د مرتبطًا باللحمية.

علاج اللحمية

الهدف من علاج اللحمية الموجودة في الأنف هو تقليل حجمها أو القضاء عليها، كما يمكن للعلاج التخفيف من أعراض اللحمية عند الكبار، حيث تعد الأدوية أول ما يمكن البدء به في العلاج، ولكن قد تكون هناك حاجة في بعض الأحيان إلى الجراحة، وتشمل العلاجات المستخدمة ما يأتي:[٤]

الأدوية

هناك العديد من الأدوية المستخدمة في علاج اللحمية حيث إنه عادةً ما يبدأ علاج اللحمية بالعقاقير، والتي يمكن أن تجعل الأورام الحميدة الكبيرة تتقلص أو تختفي، وقد تشمل العلاجات الدوائية ما يأتي:[٤]

  • الستيرويدات القشرية الأنفية: من المحتمل أن يصف الطبيب بخاخًا للأنف من الكورتيكوستيرويد لتقليل التورم والتهيج، وهذا العلاج قد يقلص الأورام الحميدة أو يقضي عليها تمامًا، وتشتمل الستيرويدات القشرية الأنفية، فلوتيكاسون، بوديزونيد وموميتازون.
  • الستيرويدات القشرية عن طريق الفم والحقن: إذا لم يكن كورتيكوستيرويد الأنف فعالًا، فقد يصف الطبيب كورتيكوستيرويد عن طريق الفم، مثل بريدنيزون، إما بمفرده أو مع رذاذ الأنف.
  • الكورتيكوستيرويدات عن طريق الحقن: وتستخدم في الحالات الشديدة.
  • أدوية أخرى: قد يصفها الطبيب لعلاج الحالات التي تؤدي إلى حدوث تورم طويل الأجل في الجيوب الأنفية أو الممرات الأنفية، وقد تشمل هذه الأدوية مضادات الهيستامين لعلاج الحساسية والمضادات الحيوية لعلاج العدوات المزمنة.

الجراحة

إذا لم يتقلص حجم اللحمية أو الأورام الحميدة في الأنف بعد استخدام الأدوية، حينها لا بد من اللجوء إلى جراحة المنظار وذلك لإزالة الأورام الحميدة الموجودة في الأنف وتصحيح مشاكل الجيوب الأنفية، وعند إجراء جراحة الجيوب الأنفية بالمنظار يقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع مع عدسة مكبرة مضاءة أو كاميرا صغيرة ويوجهها إلى تجويف الجيوب الأنفية، كما يستخدم الطبيب أدوات أخرى لإزالة اللحمية وأي مواد أخرى تمنع تسرب السائل من الجيوب.[٤]

فيديو عن أعراض اللحمية عند الكبار

في هذا الفيديو تتحدث استشارية طب وجراحة الأنف والأذن والحنجرة سمية الطوالبة عن أعراض اللحمية عند الكبار.[٥]

المراجع[+]

  1. "All about nasal polyps", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. "Nasal Polyps", www.clevelandclinic.org, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  3. "What are nasal polyps?", www.healthline.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Nasal polyps", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  5. "أعراض اللحمية عند الكبار", youtube.com, Retrieved 24-03-2020.