أعراض الحمل في الشهر السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٩ ، ٦ يناير ٢٠٢٠
أعراض الحمل في الشهر السادس

الحمل

يحدث الحمل بعد تمكّن الحيوان المنوي من تلقيح البويضة التي يتنج من خلال عملية التبويض حيث تنتقل بعد ذلك البويضة للرحم حيث ينزرع في بطانته، وعند نجاح البويضة بالتثبّت في بطانة الرحم يحدث الحمل، ويستمر الحمل مدة متوسطها 40 أسبوعًا، وتكون عادةً النساء اللاتي يكتشفّن الحمل مبكرًا هنَّ الأكثر تمتعًا بحملٍ سليم وصحي، ويجب مراقبة صحة كل من الأم والجنين بشكل مستمر طوال فترة الحمل، وتبدأ أول أعراض الحمل بتأخر الدورة الشهريّة عن موعدها المعتاد، وألم الرأس بسبب تأثير الهرمونات التي تسبب زيادة في حجم الدم، كما يحدث زيادة في الوزن، وتختلف الأعراض التي تواجهها الحامل باختلاف أشهر الحمل، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أعراض الحمل في الشهر السادس.[١]

تطورات الجنين في الشهر السادس

باختلاف أشهر الحمل يحدث العديد من التغيرات على الجنين من حيث نموه، وتطوره، ففي نهاية الشهر السادس من الحمل يكون الطفل بطول 12 إنش ويزنّ ما يُقارب الكيلو غرام الواحد، ويكون جلد الجنين أحمر اللون، ويمكن ملاحظة الأوعيّة الدمويّة تحت الجلد ورؤيتها أيضًا، كما تُصبح أصابع اليدين والقدمين مرئية وواضحة ومكتملة النمو، وكما يبدأ جفن العين بالاكتمال والتحرك ويمكن للجنين فتح عينيه بعد ذلك، ومن التغيرات التي تحدث على حواس الجنين استجابته للأصوات المحيطة به ويُعبر عن ذلك من خلال الحركة أو زيادة معدل النبض الذي يمكن الكشف عنه في العيادة بمساعدة الطبيب المختص، وفي حال وجود ظروف صحيّة غير طبيعيّة جعلت ولادة الطفل في وقت مبكر أمرًا محتمًا فيمكن أن يحظى بفرصة النجاة والعيش بصحة جيدة إذا وُلِدَ بعد الأسبوع 23 من الحمل، وبتلقيه العناية الخاصة في قسم الرعاية الحثيثة المختصّة بالأطفال حديثي الولادة.[٢]

أعراض الحمل في الشهر السادس

تستمر الأعراض التي تظهر على الحامل في كلً من الشهر الرابع والخامس حتى نهاية مدة الحمل عادةً، وبعد ذلك ترافق أعراض الحمل كلٍ من الشهر الرابع و الخامس أعراض الشهر الحمل في الشهر السادس، حيث يبدأ الشعور لدى الحامل بضيق في التنفس وهو من الأعراض التي تتحسن مع مرور الوقت، كما يمكن أن يبدأ الثدي بإنتاج الحليب بكميات قليلة جدًا أيّ نقاط فقط، والجدير بالذكر أنّ بعض الحوامل يعانين من انقباض الرحم في بداية الشهر السادس وهذا من أهم أعراض الحمل في الشهر السادس، حيث تشعر الحامل بانقباضات في الرحم مع العلم أنها غير مؤلمة وغير مؤذية ولا تسبب الشعور بالتوتر أو الاضطراب، حيث تبدأ عضلات الرحم في الشهر السادس بالتحضير لعملية الولادة وتُصنّف هذه الانقباضات على أنها طبيعيّة ولا يوجد ما يدعو للقلق حيالها، مع ضرورة مراجعة الطبيب واستشارته في حال كانت هذه الانقباضات مؤلمة ومستمرة أو متكررة بشكلٍ ملحوظ.[٣]

المراجع[+]

  1. "What Do You Want to Know About Pregnancy?", www.healthline.com, Retrieved 1-1-2020. Edited.
  2. "The Second Trimester: Your Baby's Growth and Development in Middle Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 1-1-2020. Edited.
  3. "What happens in the sixth month of pregnancy?", www.plannedparenthood.org, Retrieved 1-1-2020. Edited.