أعراض التهاب المبايض

أعراض التهاب المبايض

التهاب المبايض

يحدث التهاب المبايض عادةً بسبب عدوى جرثومية، وقد ينجم عن مرض التهاب الحوض، وهذه الحالة تختلف عن التهاب المبيض المناعي الذاتي، الذي هو اضطراب ناتج عن خلل في الجهاز المناعي، ويشكل التهاب المبايض تشخيصًا غير شائع، ويتميز بحدوث أكياس والتهاب في واحد من المبيضين أو كلاهما، وفي بعض الحالات قد يتسبب أيضًا في تلف قناة فالوب، وعندما يحدث ذلك فإنَّه يُشار إليه باسم التهاب المبيض والبوق، وعلى كل حال فإنَّ هذا الأخير مع مرض التهاب الحوض هما من المصطلحات شائعة الاستخدام؛ لأنَّ المشكلة غالبًا لا تقتصر على المبايض وحدها، وفي هذا المقال سيتمُّ التفصيل في أعراض التهاب المبايض.[١]

أعراض التهاب المبايض

من الجراثيم الأكثر شيوعًا للإصابة بالتهاب المبايض هي المكورات البنية وجراثيم الكلاميديا، وقد يكون السبب مناعيًا حيث تهاجم أجسام مضادة المبيضين وتؤدي إلى التهابهما لينعكس أثر ذلك الالتهاب سريريًا، وقبل التطرق إلى الحديث عن أعراض التهاب المبايض ينبغي الإشارة إلى أنَّه لا يوجد لالتهاب المبايض أو مرض التهاب الحوض اختبارات نوعية مشخصة، بل يعتمد التشخيص فيه على التاريخ المرضي والفحص الفيزيائي ونتائج الاختبارات الأخرى.[٢]

الشعور بالألم

تعتمد شدة الألم في التهاب المبايض على شدة الالتهاب، فمثلًا قد لا تعاني المريضة من أي أعراض، وقد يكون خفيفًا يتظاهر بألم بسيط في الحوض حيث يقع المبيضان، أو قد يكون الألم شديدًا يترافق مع أعراض أخرى، وبالنسبة لموقع الألم فليس بالضرورة أن يكون في الحوض أي أسفل البطن فقد تشعر المريضة بألم أسفل الظهر، وقد يحدث ألم أثناء الجماع وذلك اعتمادًا على شدة الالتهاب والأجزاء التي تأثرت مع المبايض.[٣]

نزيف أثناء الدورة

من الممكن أن يؤدي التهاب المبايض إلى نزيف أو تنقيط بين الدورات، ولكن في حال حدوث نزيف أثناء الدورة ناجم عنه فلا يمكن تمييزه عن النزف الطمثي نفسه، أما بالنسبة للاضطرابات الطمثية الدورية الأخرى كغزارة الطمث وقلة دم الطمث أو تباعد الطموث أو تقاربها، فهذا غير وارد لأنَّ المشكلة في هذه الحالة ليست هرمونية، مما يستدعي البحث عن أسباب أخرى في حال وجود أي من الاضطرابات سابقة الذكر، وكذلك قد تلاحظ المريضة بالتهاب المبايض إفرازات مهبلية غير طبيعية ذات رائحة كريهة، وهذا ينبغي أن ينبَّه المريضة إلى مراجعة الطبيب النسائي وخصوصًا إذا كانت المرأة حاملًا؛ لأنَّ ذلك من الممكن أن يضع الجنين في خطر.[٣]

أعراض أخرى لالتهاب المبايض

قد تلاحظ المريضة إضافة إلى ما سبق أعراضًا أخرى كالحرارة التي يمكن أن تكون خفيفة أو شديدة بحسب شدة الالتهاب، والشعور بالتعب وقد يحدث تقيؤ، ومن الأعراض البولية التي قد تحدث أيضًا الإلحاح البولي والحرقة أثناء التبول، لذا ينبغي على المريضة عند وجود أي من هذه الأعراض مراجعة الطبيب لضمان تشخيص ثمَّ علاج مناسب لذلك.[٣]

فيديو عن أعراض التهاب المبايض

في هذا الفيديو يتحدث استشاري أمراض النسائية والتوليد الدكتور قاسم شهاب عن أعراض التهاب المبايض.[٤]

المراجع[+]

  1. "?What Is Oophoritis and How Is It Treated", www.healthline.com، Retrieved 18-01-2020. Edited.
  2. "Pelvic Inflammatory Disease (PID) - CDC Fact Sheet", www.cdc.gov، Retrieved 18-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "?What is pelvic inflammatory disease", www.medicalnewstoday.com، Retrieved 18-01-2020. Edited.
  4. "أعراض التهاب المبايض", www.youtube.com, Retrieved 19-01-2020.