أعراض الانسحاب من الإدمان

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤١ ، ٦ سبتمبر ٢٠٢٠
أعراض الانسحاب من الإدمان

الانسحاب من الإدمان

إلى ماذا يشير مصطلح الإدمان؟

يعبّر مصطلح الإدمان عن الحالة الاعتمادية للشخص، أي أنه يعتمد على شيءٍ ما في حياته ليمنحه شعور الارتياح ويصعب عليه التوقف أو الانقطاع عنه وعادةً ما يكون هذا الشيء سلبي ومؤذي، وقد يصاب الشخص إما بأحد أشكال الإدمان -الجسدي أو النفسي- أو يصاب بكليهما معًا.[١]


الإدمان الجسدي يعني أن أعراض الإدمان الانسحابية تظهر إذا توقف الشخص عن تعاطي مادة ما أو فعل سلوك معين، بينما الإدمان النفسي يحدث عندما يعتقد الشخص أنه بحاجة إلى تعاطي المادة الإدمانية أو ممارسة السلوك الإدماني ليستطيع إكمال حياته أو ممارسة أعماله، وتظهر نتائج هذا الاعتقاد خلال الحالة الانسحابية من الإدمان وهي عملية خفض أو التخلّص من المواد المسبّبة للإدمان سواءً كانت مخدرات أو كحوليات أو سلوكيات أخرى مثل المقامرة والتدخين وهذا أمرٌ بالغ الصعوبة ويجب أن يحدث في بيئةٍ آمنةٍ مثل المنزل، المستشفى، المراكز المخصّصة لعلاج الإدمان وتحت إشراف الطبيب، فيما يأتي سيتم الحديث عن أعراض الانسحاب من الإدمان.[١]


ما هي أعراض الانسحاب من الإدمان؟

طالما تشكّل لدى الشخص إدمانٌ على مادةٍ ما فسوف تبدأ أعراض الانسحاب من الإدمان مباشرةً عند إزالة المادة أو بعد خروجها من الجسم حيث يتم امتصاص المواد المخدّرة في الجسم وتبقى نشطة لفتراتٍ زمنيةٍ مختلفة، كما تختلف الأعراض الانسحابية باختلاف نوع مادة الإدمان وكيفية تفاعلها مع الدماغ والجسم، وتتأثر مدة وشدة أعراض الانسحاب من الإدمان بمستوى الاعتماد على المادة، طول فترة الإدمان، التركيب الوراثي وعوامل صحيّة وعقليّة أخرى، وفيما يأتي سيتم الحديث عن أعراض الانسحاب من الإدمان: [٢]

  • اضطرابات في النوم مثل الأرق والكوابيس.
  • اضطرابات الجهاز الهضمي مثل الاستفراغ والغثيان وفقدان الشهية.
  • شحوب الوجه، التعرّق، رطوبة الجلد.
  • آلام وتيبّس العضلات والإعياء.
  • الصداع والدوخة والارتعاش.
  • اضطرابات نفسية مثل التوتر ونوبات الهلع وتقلبات المزاج.
  • صعوبة في التركيز والتفكير أو فقدان الذاكرة قصيرة المدى.
  • عدم انتظام نبضات القلب وخفقان.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • التنفس الضحل.
  • الانسحاب عن مسكنات الهيروين يسبب أعراضا مشابهة للانفلونزا تستمر بمعدل 5 أيام.
  • الانسحاب من البنزوديازيبينات ينتج عنه قلق ونوبات اختلاجية قد تستمر لأسابيع أو أشهر.


طرق علاج الانسحاب من الإدمان

كيف يتم علاج الانسحاب من الإدمان؟

تختلف طرق علاج الانسحاب من الإدمان حسب المادة ومدة الإدمان وطريقة تعاطي المادة سواءً كانت بالحقن أو الشم أو التدخين، ولا بد من الإشارة أنّ انتكاس الشخص خلال فترة الانسحاب من رحلة التعافي أمرٌ شائع، لذا لا بدّ من الحرص على إظهار التعاطف مع المرضى مما يساعد على تقليل انزعاجهم وتخفيف الخوف والقلق لديهم، بالإضافة إلى العديد من الخطوات في طريق علاج الانسحاب من الإدمان، ومنها:[٣]

  • العمل على بناء الثقة بينهم وبين العاملين في مراكز الإدمان من أطباء وممرضين ومعالجين.
  • توفير مساحات لبعض الأنشطة المعتدلة للمرضى مثل المشي وممارسات التأمل.
  • عدم إجبار المرضى على ممارسة الرياضة البدنية لأنها قد تعمل بشكلٍ عكسي وتطيل مدة الانسحاب.
  • الحرص على تقديم معلومات دقيقة وواقعية حول الأدوية وأعراض الانسحاب.
  • مراقبة المرضى بمعدل 3-4 مرات يوميًا بشكلٍ منتظم وأخذ قياس ضغط الدم ومعدّل ضربات القلب.
  • التأكّد أنّ المريض يتناول ما لا يقل عن 2-3 لتر من الماء لاستبدال السوائل المفقودة من العرق والإسهال.
  • التأكد من أن المريض يتناول مكمّلات غذائية مثل فيتامينات ب، ج وفي حالات الجفاف الشديد يتم تزويدهم بالسوائل الوريدية التي تحتوي أملاح البوتاسيوم والمغنيسيوم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Addiction withdrawal symptoms", www.healthdirect.gov.au, Retrieved 2020-04-23. Edited.
  2. "Drug and Alcohol Withdrawal Symptoms, Timelines, and Treatment", americanaddictioncenters.org, Retrieved 2020-04-23. Edited.
  3. "Withdrawal Management", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-04-23. Edited.