أعراض الاعتلال العصبي السكري وطرق علاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٤ مارس ٢٠٢٠
أعراض الاعتلال العصبي السكري وطرق علاجه

الاعتلال العصبي السكري

يُعدّ الاعتلال العصبيّ السكريّ أحد المضاعفات الخطرة التي قد تحجث نتيجةً للإصابة بمرض السكريّ بنوعيه؛ سكري النوع الأول أو السكريّ من النوع الثاني، حيث تتضرّر أعصاب الجسم المختلفة نتيجةً لارتفاع مستوى سكّر الدم لفتراتٍ طويلةٍ ومستمرّة، وحيث يتطوّر حدوث هذا الاضطراب والاعتلال في الأعصاب بشكلٍ بطيءٍ ويستمرّ على فتراتٍ طويلة، إذ قد يحتاج إلى عشرات الأعوام كي تبدأ أولى أعراضه بالظهور، لهذا السبب فإنّه من المهمّ الحفاظ على مستويات سكر الدم بالصورة الطبيعيّة ومراجعة الطبيب المختص بشكلٍ دوريّ لمنع حدوث هذه المضاعفات، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أعراض الاعتلال العصبي السكري وطرق علاجه.[١]

أعراض الاعتلال العصبي السكري

بشكلٍ عام فإنّ لاعتلال أعصاب السكريّ أنواعٌ مختلفة وبالتالي فإنّ الأعراض المصاحبة له تعتمد على نوعه، إذ قد يحدث لدى الشخص المُصاب فقدانٌ للإحساس بأقدامه في حالات الاعتلال الطرفيّ، كما قد يشعر البعض الآخر بألمٍ وحرقةٍ في الأقدام أيضاً،[٢] كما يؤدّي هذا الاعتلال الطرفيّ إلى الشعور بخدرانٍ وفقدانٍ في ردود الفعل والاستجابة وضعفٍ في العضلات للأطراف وخاصةً الأقدام، وفي بعض الحالات فإن الاعتلال العصبيّ قد يصيب مناطق الحوض، الفخذ، والأرداف، مما يؤدّي إلى حدوث ضمورٍ عضليّ فيها، وإضافةً إلى الشعور بألمٍ شديدٍ جداً في تلك المناطق، وصعوبةٍ في حركتها، إضافةً إلى حدوث انتفاخٍ في منطقة البطن، وفقدانٍ في الوزن.[٣]

أما في حالات الاعتلال العصبيّ اللائراديّ حيث قد يحدث فقدانٌ في السيطرة على الأعصاب اللائراديّة، ومنها الأعصاب المسؤولة عن المثانة مما يؤدّي إلى حجوث مشاكل فيها مثل سلس البول أو حصره، كما إنّه قد يتسبّب في التأثير على الأعصاب المسؤولة عن الأمعاء والجهاز الهضميّ، مما قد يؤدّي إلى حدوث إسهالٍ أو إمساكٍ غير مسيطرٍ عليهم، كما إنّه قد يتسبّب في إحداث صعوبةٍ في البلع لدى الشخص المُصاب، وهناك بعض الحالات التي يحدث بها الاعتلال العصبيّ المركزيّ الذي يصيب عصباً واحداً من أعصاب الوجه أو منتصف الجسم أو الساق، ويتسبّب في حدوث ألمٍ شديدٍ يظهر بشكلٍ مفاجئ، وبشكلٍ عام فإنّ هذا النوع لا يتسبّب في حدوث مشاكل صحيّةٍ طويلة الأمد.[٣]

طرق علاج الاعتلال العصبي السكري

بشكلٍ عام فإنّه لا يوجد علاجٌ نهائيّ لحالات الاعتلال العصبيّ السكريّ، إلا إنّه يتمّ استخدام مجموعةٍ من الأدوية لإبطاء سرعة تطوّره وذلك عن طريق السيطرة على مستويات سكر الدم ضمن الحد الطبيعيّ قدر الإمكان، كما يتمّ استخدام بعض الأدوية لتخفيف الألم المُصاحب لهذا الاعتلال مثل الأدوية المضادّة للشحنات، وبعض مضادّات الاكتئاب وغيرها، كما يتمّ استخدام بعض الأدوية للتخفيف من مضاعفات هذا الاعتلال مثل أدوية الضغط لتخفيض ضغط الدم، وزيادة كميات الألياف للتخفيف من مشاكل الجهاز الهضمي الذي يرافق هذا الاعتلال، وإضافةً إلى إيقاف بعض الأدوية التي قد تزيد من احتمالية حدوث التهاباتٍ في الجهاز البولي.[٣]

المراجع[+]

  1. "Everything You Should Know About Diabetic Neuropathy", www.healthline.com, Retrieved 25-01-2020. Edited.
  2. "What Is Diabetic Neuropathy?", www.niddk.nih.gov, Retrieved 25-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Diabetic neuropathy", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-01-2020. Edited.