أضرار لحام الأرجون على الصحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٢:٣٦ ، ٩ مايو ٢٠٢٠
أضرار لحام الأرجون على الصحة

لحام الأرجون

يُعرف لحام الأرجون باسمه العلمي اللحام القوسي بالغاز الخامل للتنغستن، ويُشار له اختصارًا باسم TIG، أو GTAW، ويتمّ بعملية اللحام هذه إنشاء الالتحام بين المعادن عن طريق رفع درجة الحرارة، وذلك باستخدام قوس يصل المعدن الأساسي مع القطب الكهربائي المُمثّل بالتنغستين، وتتمّ إحاطة عملية اللحام هذه بغاز أو خليط غازي معيّن، والذي عادة ما يكون من الأرجون أو الهيليوم، أو مزيجًا من هذين الغازين، ومن الممكن أن تؤمّن هذه التقنية لحامًا قويًا ويملك جودة فائقة مقارنة مع غيرها من طرق اللحام الأخرى، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن أضرار لحام الأرجون على الصحة من الناحية الطبية، كما سيتم التطرّق إلى بعض الطرق التي يمكن اتّباعها من أجل الوقاية من هذه الأضرار والمخاطر[١].

أضرار لحام الأرجون على الصحة

يقوم اللحام بشكلٍ عام بإنتاج العديد من الأبخرة والغازات الناتجة عن احتراق أو انصهار المعادن، ومن الممكن أن تؤدّي هذه الأبخرة لحدوث العديد من الأمراض، وتعتمد أضرار اللحام على طريقة اللحام والقطب الكهربائي المستخدم والمعادن التي يتمّ صهرها أثناء العملية وعلى التهوية والأصبغة المحيطة بالمعادن، وفي الأماكن المغلقة، ويمكن للّحام أن يكون مميتًا، فبدون التهوية الكافية للعامل، يمكن أن تصبح الأبخرة والغازات شديدة السمّية، فالغازات التي تحمي عملية اللحام وتحيطها -كالأرجون- يمكنها أن تستبدل الأكسجين المحيط بالمكان، وتؤدّي بذلك للاختناق، ومن الممكن أن تختلف الأذيات الناتجة عن اللحام بالأرجون باختلاف المعادن التي يتمّ صهرها أو لحامها، فالستانلس ستيل على سبيل المثال، يحتوي على النيكل والكروميوم، والتعرّض لهما يمكن أن يزيد من خطورة حدوث بعض أنواع السرطان، كما أنّ الكروميوم يزيد من حدوث المشاكل المتعلّقة بالجيوب الأنفية[٢].

أمّا فيما يخصّ الغازات المستخدمة أثناء عملية اللحام، كالأرجون أو الهيليوم، فإنّها يمكنها أن تؤدّي لتركيب الأوزون والنيتروجين في الهواء المحيط بالعامل، وخصوصًا عندما يتمّ لحام الألمنيوم، وهذه الأبخرة المتشكّلة يمكنها أن تؤدّي لتخريش العينين والأذنين والأنف والبلعوم، ومن الممكن أن تؤدّي لأذية الرئتين، فبعض أكاسيد النيتروجين يمكنها أن تؤدّي إلى تراكم السوائل ضمن الرئتين، وذلك فيما يُعرف بوذمة الرئة[٢].

الوقاية من أضرار لحام الأرجون على الصحة

من أجل التأكيد على سلامة العمّال الذين يعملون في مجال لحام الأرجون -أو لحام TIG-، فعليه يجب أن يكونوا بكامل الجاهزية والتدريب اللازمين، ويجب السماح لعددٍ محدود فقط من الأشخاص بالوصول إلى أدوات اللحام، كما يجب اتّباع بعض نصائح السلامة، فمن ضمن نصائح الوقاية من أضرار لحام الأرجون على الصحة ما يأتي:[٣]

  • المعرفة التامّة بكيفية استخدام أدوات وآلات اللحام.
  • استخدام أدوات الوقاية من اللحام طبقًا للتعليمات المرفقة بها.
  • كشف مصادر تسريب الغاز إن وجدت.
  • عند وجود مشكلة معيّنة، يجب إخبار المسؤول على الفور وعدم الاستمرار بعملية اللحام.
  • متابعة الحالة الصحية بشكلٍ مستمر.
  • غسل اليدين جيدًا قبل تناول الطعام أو الشراب أو الدخول إلى المرحاض.
  • عدم تطهير اليدين بالمُذيبات أو مستحضرات التنظيف المُركّزة.
  • استخدام مطرّيات اليدين بحسب التعليمات المُوصى بها.

المراجع[+]

  1. "Gas Tungsten Arc Welding", www.sciencedirect.com, Retrieved 09-05-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "NIOSHTIC-2 Publications Search", www.cdc.gov, Retrieved 09-05-2020.
  3. "RISKS AND SAFETY MEASURES IN TIG WELDING PROCESS", www.researchgate.net, Retrieved 09-05-2020. Edited.