أضرار كيراتين الشعر للمرأة الحامل

أضرار كيراتين الشعر للمرأة الحامل
أضرار-كيراتين-الشعر-للمرأة-الحامل/

تغيرات الشعر أثناء الحمل

يمر الشعر في الحالة الطبيعية بثلاث مراحل أساسية؛ طور النمو وطور الاستقرار وطور السقوط، وخلال هذه الأطوار، عادة ما يخسر الأشخاص حوالي 100 شعرة في اليوم الواحد، وعند حدوث الحمل، تدعم الهرمونات الزائدة من دورة الشعر الطبيعية، ممّا يبقي على نموّ الشعر واستقراره في الرأس دون تساقطه، وهذا ما يفسّر كون الشعر أطول وأكثف من الطبيعي أثناء الحمل، وتشير بعض الدراسات إلى أنّ الشعر يزداد سماكة أو يزداد قطره أثناء الحمل، كما يمكن أن يصبح أكثر أو أقل تجعيدًا أثناء أو بعد الحمل، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أضرار كيراتين الشعر للمرأة الحامل، وعن آلية هذه الطريقة التجميلية بشكل عام. [١]

كيراتين الشعر التجميلي

قبل الحديث عن أضرار كيراتين الشعر للمرأة الحامل، لا بدّ من توضيح مفهوم هذه الطريقة التجميلية، حيث يُعدّ كيراتين الشعر وسيلة علاجية تجميلية أو مستحضرًا تجميليًا يُستعمل في تصفيف الشعر أو زيادة استقامته، ويُعرف أيضًا باسم العلاج الكيراتيني البرازيلي، وتدّعي إعلانات هذه الطريقة أنّها يمكن أن تجعل من الشعر المجعّد أو المتموّج بشكل طبيعي أكثر استقامة ونعومة، كما يشير أصحاب هذه المنتجات إلى أنّها قادرة على إزالة تجعّد الشعر وتحسين لونه ولمعانه بشكل كامل، ممّا يؤدّي إلى ظهوره بشكل صحّي أكثر، ولكن من الجدير بالذكر أنّ هذه الطرق العلاجية تؤدّي لبعض الآثار الجانبية، كما أنّها يمكن أن تحمل بعض المخاوف الصحية. [٢]

أضرار كيراتين الشعر للمرأة الحامل

لا تحتوي علاجات الكيراتين موادًا كيميائية قوية كما هو الحال مع منتجات التجعيد أو التصفيف، ولذلك يُعتقد أنّها أفضل للشعر من غيرها، ولكن نظرًا لأنّ هذه العلاجات تستخدم بروتينات الكيراتين من أجل تغيير شكل الشعرة بشكل مؤقّت، فإنّها يمكن أن تحمل تأثيرًا على الجنين الموجود في الرحم، ومعظم مصفّفي الشعر ينصح بتجنّب هذه الطريقة حتّى الولادة والانتهاء من الرضاعة، كما أنّ علاجات الكيراتين تُعدّ جديدة نسبيًا، وهذا ما لا يضمن سلامتها تجاه الجنين. [٣]

كما أنّ بعض علاجات الكيراتين تحتوي على الفورم ألدهيد، وهو ما يمكن أن يسيء إلى صحّة كل من الحامل وجنينها، فبينما لا يُنصح العلاج بكيراتين الشعر غير الحاوي على الفورم ألدهيد للحامل، فإنّ التراكيب الحاوية على الفورم ألدهيد تُعدّ ممنوعة بشكل كامل، فهذه التراكيب يمكن أن تؤدّي إلى السرطان، ولذلك يجب تجنّبها سواء مع وجود الحمل أو بدونه، ويجب سؤال مصفّف الشعر حول المادّة التي يتمّ تطبيقها على الشعر بشكل دقيق، وذلك من أجل ضمان سلامة هذه المواد. [٣]

علاجات الكيراتين المنزلية للحامل

بعد الحديث عن أضرار كيراتين الشعر للمرأة الحامل، يمكن القول أنّ العلاجات المنزلية يمكن أن تكون أكثر أمانًا، -وذلك لغير الحامل-، ولكن يجب النظر إلى مكوّنات المستحضرات التي تستخدمها المرأة قبل تطبيقها، فبعض مستحضرات الكيراتين المنزلية يمكن أن تحتوي على الإيثانديال Ethandial والجليوكسيل Glyoxal، وهما من المركّبات المصنّفة على أنّها مسبّبة للسرطان، ومن الممكن أن تؤدّي إلى العديد من المضاعفات، والتي تتضمّن مشاكل متعلّقة بتخريش كلّ من البشرة والعين والجهاز التنفسي، ولذلك وعند كون المرأة حاملًا، لا تُنصح بتطبيق أيّ من العلاجات الكيراتينية، ومن ضمنها تلك التي يمكن تطبيقها في المنزل. [٣]

المراجع[+]

  1. "Hair Care During Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 01-01-2020. Edited.
  2. "What Are the Side Effects of a Keratin Treatment?", www.healthline.com, Retrieved 01-01-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Are Keratin Treatments Safe for a Pregnant Woman?", www.livestrong.com, Retrieved 01-01-2019. Edited.

165763 مشاهدة