أضرار فرد الشعر بالنشا

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٥ ، ٢٧ فبراير ٢٠٢٠
أضرار فرد الشعر بالنشا

النشا

قبل التطرق لأضرار فرد الشعر بالنشا، لا بدّ من بناء صورة واضحةٍ عن النشا، إذ يعد أحد أهم المركبات النباتيّة، ويصنف كأحد الأسس الغذائية التي توفر مصدرًا للسعرات الحرارية، وقد ازداد إقبال العلم على ابتكار طرقٍ للتنبؤ بنقاء النشا وكميته تبعًا لنوع النبات المستخدم في استخلاصه، وشكّل هذا الأمر تحديًا للأبحاث العلمية، بالأخص أنّ الطلب على هذه المادة لا يتكافأ مع الكم المنتج، ويعدّ كلٌ من محاصيل الحبوب، البطاطا والقمح المصادر الرئيسة للنشا، والتي تزود الجسم بالطاقة، وتتركب كيميائيًا من بوليمور الأميلوز والأميلوبكتين متعدد السكاريد والمتصف بقدرته على الذوبان في الماء،[١] وإن طريقة فرد الشعر بالنشا قد تستخدم المواد المصنعة، أو ماء الرز المنتج منزليًا والذي يعدّ غنيًا بالنشا، مضادت الأكسدة، الأحماض الأمينية والفيتامينات.[٢]

أضرار فرد الشعر بالنشا

يستخدم في تسلسل عملية فرد الشعر الشامبو الذي تحتوي قاعدته التركيبية على النشا كأحد المكونات الرئيسة، وتجرى هذه العملية دون استخدام الماء، وتهدف للحفاظ على انتعاش الشعر وهيأته، ولكنّ الاستخدام المتكرر لهذه الطريقة يصنف كأحد أضرار فرد الشعر بالنشا، إذ يتسبب بتكسر الشعر، انسداد المسام وإعاقة النمو الصحّي للبويصلات، بالإضافة إلى فقدان الشعر، ولكنّ حدوث هذه الأضرار معتمد على فترة الاستخدام، بحيث إن الاستخدام ضمن المعدل الطبيعي يعدّ آمنًا لأغلب الناس، وفي الآتي سيناقش المقال أضرار فرد الشعر بالنشا:[٣]

الإبقاء على الشعر متسخًا

في الحقيقة، يعد فرد الشعر بالنشا أحد الطرق التي تمتص الزيت من فروة الرأس، وبالتالي تجعله أقل ملاحظة للعين، وهكذا توهم الناظر بنظافته، أي إنها طريقة غير متضمنةٍ لتنظيف الشعر في صميمها، مقارنةً بالطرق التي تسخدم الشامبو والماء لهذه الغاية، كما إن أغلب المنتجات المستخدمة تترافق مع وجود الكحولات، مما يسهم في جفاف الشعر، وبالتالي الوصول إلى تصدعٍ ضمن طبقاته، وصعوبةٍ في تصفيفهٍ، وهذا ما ينتج عنه تكسر للشعر في النهاية.[٣]

انسداد بويصلات الشعر

إن الإقبال المستمر على هذه الطريقة، يجعل الشخص متجهًا نحو أضرار فرد الشعر بالنشا بطريقة أسرع، بحيث إنّ بقاء المواد على فروة الرأس لمدةٍ طويلةٍ يؤدي لتراكم مواد أخرى على فروة الرأس، مما ينتهي بانسداد البويصلات، ويسهم في حدوث الحكّة وقد ينتهي الأمر بحدوث التهابٍ لبويصلات الشعر، والذي قد يكون ذو مصدرٍ بكتيريّ أو فطري، ويستدعي التدخل الطبّي، وهكذا فإن الاستمرار على هذا المنوال يؤدي إلى فقدان الشعر تمامًا، تبعًا لفقدان صحّة البويصلات.[٣]

حدوث قشرة الرأس وتقشر الجلد

ليس هناك دراسات معمقةٌ حول هذه النقطة، ولكنّ التجارب العلمية تؤكد وجود ارتباطٍ بين بقاء فروة الرأس مزيتةً وحدوث القشرة، وتحدث هذه الآلية عند استخدام النشا لفرد الشعر، بحيث إن الزيت الممتص من قبله يبقى على فروة الرأس لفترات طويلةٍ مؤديًا لحدوث القشرة تاليًا، وقد يتفاقم الأمر، وتبدأ بعض أنواع الفطريات بالتغذي على هذا الزيت، وبالتالي حدوث عدوى فطريةٍ في الرأس، كما أن بعض المنتجات المتسخدمة في هذه الطريقة قد تحتوي مادة التلك، المصنفة كمادةٍ مسرطنةٍ وممنوعة الاستخدام ضمن المواد التجميلية في الولايات المتحدة.[٣]

المراجع[+]

  1. "Starch: The need for improved quality or quantity - An overview", www.researchgate.net, Retrieved 26-02-2020. Edited.
  2. "What does rice water do for your hair?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 26-02-2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Can Using Dry Shampoo Damage Your Hair?", www.healthline.com, Retrieved 26-02-2020. Edited.