أضرار صابونة البابايا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ١٩ يناير ٢٠٢٠
أضرار صابونة البابايا

صابونة البابايا

البابايا هي أحد أنواع الفاكهة التي تنمو في المكسيك والمناطق الاستوائية وشبه الاستوائية، وتحتوي هذه الفاكهة على إنزيم معين يطلق عليه اسم باباين، ويستخدم هذا الإنزيم في تصنيع بعض أنواع الصابون التي يطلق عليها صابونة البابايا، فهذا الإنزيم يمتلك العديد من الخصائص المفيدة، إذ تستخدم صابونة البابايا كعلاج للعديد من المشاكل المختلفة، كتقشير البشرة والتخلص من خلايا الجلد الميتة، التخلص من البثور التي قد تظهر في الوجه أو أي مكان آخر من الجلد، إزالة البقع، التخلص من الألم الناجم عن لدغات الحشرات، بالإضافة إلى استخدام صابونة البابايا في تفتيح البشرة، وبصرف النظر عن الفوائد المتعددة لصابونة البابايا، فإنّه سيتم مناقشة أضرار صابونة البابايا خلال هذا المقال.[١]

أضرار صابونة البابايا

في الواقع تحتوي صابونة البابايا على العديد من المواد المفيدة مثل فيتامين C الذي يساعد على تقليل التصبغات الجلدية ويحفز إنتاج الكولاجين، بالإضافة إلى فيتامين A الذي يحفز إنتاج الخلايا الجلدية ويقلل البقع الداكنة وغيرها،[٢] ولكن على الرغم من ذلك، فإنّه هناك بعض الأضرار أو الآثار الجانبية التي قد تحدث نتيجةً لاستخدام صابونة البابايا أو تناول فاكهة البابايا، حيث إنّه يمكن تصنيف أضرار صابونة البابايا وأضرار تناول البابايا المُحتملة على النحو الآتي:

التحسس

يعد التحسس من أبرز أضرار صابونة البابايا المُحتملة، فصابونة البابايا لا تعد آمنة لجميع الأشخاص، إذ إنّ بعض الأشخاص قد يعانون من الحساسية تجاه البابايا أو مادة اللاتكس التي توجد في صابونة البابايا، ولذلك، فإنّه يفضل في البداية عند استخدام صابونة البابايا لأول مرة تجربة الصابونة على منطقة صغيرة من الجلد لمعرفة ما إذا كان الشخص يعاني من الحساسية أو لا، فإذا ظهرت آثار التحسس في تلك المنطقة مثل الحكة أو احمرار الجلد أو الانتفاخ وغيرها يجب على الشخص التوقف عن استخدام صابونة البابايا.[٢]

أضرار البابايا الصحية

بالإضافة إلى الحساسية تجاه مادة اللاتكس التي تعد أبرز أضرار صابونة البابايا، فإنّه هناك العديد من الأضرار الأخرى المترتبة على تناول فاكهة البابايا التي مضى على قطفها وقت طويل، وتتضمن هذه الأضرار أو الأعراض الجانبية ما يأتي:[٣]

  • تقليل مستوى السكر في الدم: قد يؤدي تناول فاكهة البابايا التي مضى على قطفها وقت طويل إلى تقليل مستوى السكر في الدم، وبالتالي، فإنّ تناول البابايا قد يؤدي إلى تأثير مضاعف على مستويات السكر في الدم لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري ويأخذون أنواعًا معينة من الأدوية التي تعمل على تقليل مستويات السكر في الدم، ويجب عليهم تجنب تناول فاكهة البابايا.
  • قصور الغدة الدرقية: في الواقع قد يؤدي تناول فاكهة البابايا بكميات كبيرة إلى ازدياد قصور الغدة الدرقية سوءًا لدى الأشخاص المصابين، ولذلك، فإنّه يفضل تجنب تناول فاكهة البابايا من قِبَل الأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية.

المراجع[+]

  1. "What Are the Benefits of Papaya Soap?", www.livestrong.com, Retrieved 19-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "What Is Papaya Soap and When Should I Use it?", www.healthline.com, Retrieved 19-01-2020. Edited.
  3. "PAPAYA", www.webmd.com, Retrieved 19-01-2020. Edited.