أضرار زيت السعد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ٢٢ فبراير ٢٠٢٠
أضرار زيت السعد

نبات السعد

هو نبات يشبه العشب، ويسمى أيضًا الجوز الأرجواني حيث تُؤكل الدرنة كمصدرٍ للنشا، وكما تُستخدم الدرنات والأجزاء العلوية أيضًا في صنع الدواء، وكذلك يستخدم الناس عشبة السعد عن طريق الفم لحالاتٍ مرضيةٍ مثل السكري، والإسهال، وعسر الهضم، ويطبقونه على الجلد لعلاج حب الشباب وقشرة الرأس والكثير من الأمراض الأخرى، ولكن لا يوجد دليلٌ علمي جيد يدعم هذه الاستخدامات،[١] وكما تُستخدم عن طريق الفم من أجل تسوس الأسنان، والاكتئاب، والحمى، وحكة الجلد، والملاريا، وتشنجات العضلات، ومشاكل الدورة الشهرية، والغثيان، والألم، ولدغ الثعابين، وأمراض المعدة والأمعاء بما في ذلك متلازمة الأمعاء الهيوجة والتقيؤ وفقدان الوزن، والحد من التورم وتحسين الدورة الدموية ومضادات الأكسدة،[٢] وفي هذا المقال سيتمُّ الحديث عن أضرار زيت السعد.

أضرار زيت السعد

يمكن استخدام زيت السعد كدواءٍ لمدةٍ تصل إلى 8 أسابيع عندما يؤخذ عن طريق الفم، ويعد آمنًا عند وضعه على الجلد، ولكن يوجد بعض الأضرار والآثار الجانبية التي لا بدَّ ذكرها لتجنبها والوقاية منها، ومن أضرار زيت السعد الآتي:[١]

  • يفضل تجنب تناول زيت السعد خلال فترة الحمل والرضاعة الطبيعية، لأنَّه قد يؤدي لأذية الجنين على الرغم من عدم وجود ما يكفي من المعلومات الموثوقة حول أمانه خلال هذه الفترات.
  • قد يبطئ زيت السعد من تجلط الدم، وكما قد يزيد هذا من خطر حدوث الكدماتٍ أو النزيف عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في تجلط الدم.
  • قد يؤدي زيت السعد إلى إبطاء دقات القلب، ولذلك قد يكون هذا مشكلةً في الأشخاص الذين لديهم بالفعل بطءٌ في معدل ضربات القلب.
  • قد يؤدي زيت السعد إلى خفض نسبة سكر الدم، ولذلك يجب على المرضى المصابين بالداء السكري ضبط ومراقبة مستويات الجلوكوز في الدم عن كثب.
  • قد تسبب رواسب زيت السعد إلى احتقان الأمعاء، وهذا قد يسبب مشاكل في الأشخاص الذين لديهم انسدادٌ في الأمعاء.
  • قد يزيد زيت السعد من إفرازات المعدة والأمعاء، ممَّا قد يؤدي إلى تفاقم القرحة.
  • قد يزيد زيت السعد من إفراز السوائل في الرئتين، ممَّا قد يؤدي إلى تفاقم بعض أمراض جهاز التنفس كانتفاخ الرئة أو الربو.
  • قد يزيد زيت السعد من إفرازات الطرق البولية، ممَّا قد يؤدي إلى تفاقم انسدادها.

استخدامات زيت السعد

على الرغم من أضرار زيت السعد إلا أنَّه يستخدم لعلاج العديد من الحالات الطبية، ولكن لا يوجد الكثير من الأدلة العلمية التي تدعم هذه الاستخدامات ومن استخدامات زيت السعد الآتي:[١]

  • علاج متلازمة القولون العصبي IBS، حيث قد يؤدي تناول زيت السعد أو العشبة إلى جانب المكونات العشبية الأخرى، إلى تحسين بعض أعراض القولون العصبي. [١]
  • يمكن أن يستخدم زيت السعد لعلاج حب الشباب، تجاويف الوجه، الاكتئاب، الحمى، مرض السكري، الإسهال، عسر الهضم، الملاريا، الغثيان، تقيح الجلد، التئام الجروح، والعديد من الحالات الأخرى.[١]
  • تُعدُّ عشبة السعد أحد النباتات الطبية المحتملة التي يتمُّ دراستها كمادة مضادة للسرطان، حيث أجريت مجموعة متنوعة من الدراسات حول استخدام درنة عشبة السعد وزيتها كمواد مضادة للسرطان، وهذا الامر يؤدي لتجنب الآثار الجانبية للعلاج الكيماوي للسرطان.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "PURPLE NUT SEDGE", www.webmd.com, Retrieved 20-2-2020. Edited.
  2. "PURPLE NUT SEDGE", www.rxlist.com, Retrieved 20-2-2020. Edited.
  3. "THE CYTOTOXIC EFFECTS OF PURPLE NUTSEDGE (Cyperus rotundus L.) TUBER ESSENTIAL OIL ON THE HELA CERVICAL CANCER CELL LINE", www.researchgate.net, Retrieved 20-2-2020. Edited.