أشعار عمر الخيام

أشعار عمر الخيام
أشعار عمر الخيام

قصيدة: سمعت صوتًا هاتفًا في السحر

قال الشاعر عمر الخيام:

سَمِعتُ صوتًا هاتفًا في السَّحر

نادى من الغيبِ غُفاةَ البَشَر

هُبّوا املأوا كأسَ المُنى قبل

أن تملأَ كأسَ العمرِ كَفَّ القَدَر

لا تُشغل البال بماضي الزمان

ولا بآتِ العيشِ قبلَ الأوان

واغنم من الحاضرِ لَذَّاتهِ

فليسَ في طَبعِ الليالي الأمان

غَدٌ بظهرِ الغيب، واليومُ لي

وكم يَخيبُ الظن في المُقبِلِ

ولستُ بالغافلِ حتى أرى

جمالَ دُنيايَ ولا أجتلي

القلبُ قد أضناه عشقُ الجمال

والصّدرُ قد ضاقَ بما لا يُقال

يا ربُ هل يرضيكَ هذا الظّما

والماءُ ينسابُ أمامي زُلال

أولى بهذا القلبِ أن يخفِقَ

وفي ضِرامِ الحُبِّ أن يُحرَقَ

ما أضيَعَ اليومَ الذي مَرَّ بي

من غيرِ أن أهوى وأن أعشقَ

أفق خفيفَ الظلِ هذا السَّحَر

نادى دع النومَ وناغِ الوَتَر

فما أطالَ النومُ عمرًا ولا

قَصَّرَ في الأعمارِ طولُ السَّهر

فكم توالى الليلُ بعدَ النهارِ

وطالَ بالأنجمِ هذا المدارِ

فامشِ الهُوينا إنَّ هذا الثرى

من أعينٍ ساحرةِ الإحورار

لا توحِش النَّفسَ بخوفِ الظنون

واغنم من الحاضرِ أمنَ اليقين

فقد تساوى في الثّرى راحلٌ

غدًا وماضٍ من ألوفِ السنين

اطفئ لظى القلب بشهدِ الرِّضاب

فإنما الأيامُ مثلُ السّحاب

وعيشُنا طيفُ خيال، فَنَل

حظك منه قبلَ فَوتِ الشباب.[١]

قصيدة: إذا رضيت نفسي بميسور بلغة

قال الشاعر عمر الخيام:

إذا رضيت نفسي بميسور بلغةٍ

يحصلها بالكد كفي وساعد

أمنت تصاريف الحوادث كلها

فكن يا زماني موعدي أو مساعدي

أليس قضا الأفلاك في دورها بأن

تعيد إلى نحسٍ جميع المساعد

فيا نفس صبرًا في مقيلك إنما

تحر ذراه بانقضاض القواعد

وهبني اتخذت الشعريين منازلي

وفوق مناط الفرقدين مصاعدي

متى ما دنت دنياك كانت مصيبةً

فواعجبًا من ذا القريب المباعد

إذا كان محصول الحياة منيةً

فشتان حالًا كل ساعٍ وقاعد.[٢]

مقطوعة: أظلت رياح الطارقات رواكدًا

قال الشاعر عمر الخيام:

أظلت رياح الطارقات رواكدا

أم انطبقت منها جفونًا رواقدا

تحللت الأفلاك أم رأت دورها

فصرنا حيارى قد ضللن المراشدا

كأن النجوم السائرات توقفت

عن السير حتى ما بلغن المقاصدا

ففي قلب بهرام وجيب وروعة

وكيوان أعشى ليس يرعى المراصدا

لذاك تمادت دولة اللؤم وانبرت

بنو الترك يبغون السماء مصاعدا.[٣]

مقطوعة: زجيت دهرًا طويلًا في التماس

قال الشاعر عمر الخيام:

زجيت دهرًا طويلًا في التماس أخ

يرعى ودادي إذا ذو خلةٍ خانا

فكم ألفت وكم آخيت غير أخٍ

وكم تبدلت بالإخوان إخوانا

وقلت للنفس لما عز مطلبها

بالله لا تألفي ما عشت إنسانا.[٤]

مقطوعة: سبقت العالمين إلى المعالي

قال الشاعر عمر الخيام:

سبقت العالمين إلى المعالي

بصائب فكرةٍ وعلو همة

فلاح بحكمتي نور الهدى في

ليالٍ للضلالة مدلهمة

يريد الجاحدون ليطفئوها

ويأبى الله إلا أن يتمه.[٥]

مقطوعة: متى ما تخالط عالم الإنس لم يزل

قال الشاعر عمر الخيام:

متى ما تُخالِط عالَمَ الإنس لم يَزَلْ

بسمعِكَ وَقرٌ من مقالِ سفيهِ

إذا ما الفتى لم يَرُم شخصكَ عامدا

بكفيَه عن ضَغنِ رَمَاك بفيهِ

وقد علم الله اعتقادي وأنني

أعوذُ به من شر ما أنا فيهِ.[٦]

المراجع[+]

  1. "رباعيات الخيام"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 9/12/2021.
  2. "إذا رضيت نفسي بميسور بلغة"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 9/12/2021.
  3. "أظلت رياح الطارقات رواكدًا"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 9/12/2021.
  4. "زجيت دهرًا طويلًا في التماس"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 9/12/2021.
  5. "سبقت العالمين إلى المعالي"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 9/12/2021.
  6. "متى ما تخالط عالم الإنس لم يزل"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 9/12/2021.

28 مشاهدة