أسباب وخز الثدي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٠ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب وخز الثدي

وخز الثدي

يُعتبر وخز الثدي أو ألم الثدي من الشكوات الشائعة بين النّساء، وتتنوّع الأسباب التي تُحدث مشكلة وخز الثّدي، ويُمكن أن يتراوح معدل الألم من المعتدل إلى الحاد، حيث إنّه يختلف بالشدّة، كما قد يحدث وخز الثدي في بضعة أيام في الشّهر قبل يومين أو ثلاثة أيام من بدء الدّورة الشهرية أحيانًا، كما أنّه قد يستمر خلال الفترة الشهرية، وقد يحدث لثدي واحد أو كلا الثديين.

أسباب وخز الثدي

يحتوي كلا الثديين على أنسجة غنيّة بالنهايات العصبيّة، ويُرسل كل منها التغذية الرجعية للدماغ كردّة فعل لتغيّر في الحرارة أو التعرّض للألم أو اللمس، ويُمكن أن يحدث الوخز في الثدي عندما تتلف الأعصاب في الصّدر، الأمر الذي يؤدّي إلى الإحساس بنغزات الإبر وقد يؤدّي إلى الإحساس بالتنميل، وما يأتي أسباب الإصابة بمشكلة وخز الثدي:[١]

  • الحملقد يكون وخز الثدي من العلامات المبكّرة لحدوث الحمل، حيث تتعرّض المرأة لتغيّر في مستويات الهرمونات كالإستروجين والبروجسترين أثناء بداية الحمل، ويؤدّي التطوّر السريع في حجم الثدي لحدوث الوخزات في الثدي والحلمات، وتقل الوخزات المرتبطة بنمو الثدي بعد فترة من الزّمن؛ حيث يبدأ الصدر بالتأقلم مع حجمه وشكله الجديدان.
  • جراحة الصدرقد يُتلف الطبيب الأعصاب حول الثدّي خلال الجراحة بهدف تقليل الإحساس بعد العمليّة الجراحيّة التي قد تكون عمليّة تجميليّة لتكبير أو تصغير الثدي أو استئصال سرطان الثدي، كما قد تزيد العمليّة الجراحية التهاب الأعصاب حل الثدي، الأمر الذي يؤدّي لوخز الثدي، وقد يبقى الوخز لمدّة أسابيع أو أشهر بعد الجراحة بسبب بطء علاج الأعصاب.
  • مرض باجيتقد يُشير الوخز في الثدي للإصابة بأمراض أخرى ومنها أشكال السرطان المختلفة كمرض باجيت، الأمر الذي يؤدّي للإصابة بوخز الثدي أو الحلمات، ويعتبر مرض باجنت من الأنواع العنيدة لسرطان الثدي التي تُصيب الحلمات على الرّغم من ندرته.

علاقة وخز الثدي بالسرطان

تُعاني العديد من النّساء من الإحساس بوخز في الثدي أو ألم خاصةً عند اقتراب موعد الدورة الشهرية أو بداية الحمل أو عند الرضاعة الطبيعية وتناول العقاقير الطبيّة الخاصّة بالهرمونات، وقد يرتبط وخز الثدي بمرض سرطان الثدي بحالاتٍ نادرةٍ فقط، لذلك يجب التأكد ومراجعة الطبيب فورًا وإجراء الفحوصات الطبية في حالة التعرّض لمشكلة وخز الثدي بصورة مستمرة تؤثّر على الأنشطة الطبيعيّة أو عند ظهور العلامات الخاصّة بالإصابة بسرطان الثدي ومنها ما يأتي:[٢]

  • تغيّر في لون الثدي.
  • إفرازات تخرج من حلمة الثدي.
  • حدوث تغييرات في الجلد المكوّن للثدي كتقشّر المنطقة المحيطة بالحلمة.
  • ظهور كتلة في الثدي.

أنواع وخز الثدي

قد يكون وخز الثدي أو ألم الثدي ثابتًا أو قد يحدث بمناسبات معيّنة، وقد تتراوح كميّة الألم من المعتدلة إلى الشديدة، بالإضافة لاختلاف المدّة المرافقة للألم، وما يأتي أنواع وخز الثدي:[٣]

  • حدوثه قبل أيام قليلة من الدورة الشهرية، ويعتبر هذا الألم طبيعيًا ويتراوح بين الخفيف والمعتدل ويؤثّر على كلا الثديين.
  • حدوثه لمدّة أسبوع أو أكثر كل شهر قبل الدورة الشهرية أو خلالها، وقد يتراوح الألم بين المعتدل والشديد ويؤثّر على كلا الثديين.
  • حدوثة خلال الشهر وعدم ارتباطه بموعد الدورة الشهرية.

يُمكن تشخيص مشكلة وخز الثدي عبر فحص الثدي السرير أو تصوير الثدي عبر الماموجرام أو استخدام جهاز الألترا ساوند أو الموجات فوق الصوتية أو أخذ خزعة من الثدي.

وخز الثدي الدوري

تُعاني النّساء اللواتي واجهن انقطاعًا بالطمث من الشعور بألم في الثدي، على الرّغم من أنّه أمر شائع لدى النّساء الأصغر سنًا اللواتي لم يصلن إلى سن انقطاع الطمث، وما يأتي أعراض ألم الثدي الدوري:[٣]

  • ارتباطه بالدورة الشهرية بشكلٍ واضحٍ.
  • يُمكن وصفه بأنّه ثقيل ومؤلم.
  • ارتباطه بانتفاخ بالثدي أو تورّم في أغلب الأحيان.
  • التأثير على كلا الثديين في أغلب الأحيان، وخاصّة المنطقة العليا الخارجيّة وقد يصل إلى منطقة ما تحت الإبط.
  • زيادة كثافة عند اقتراب موعد الدورة الشهرية بمدّة تتراوح بأسبوعين، وتقل حدّته بعد ذلك.
  • التأثير على النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين العشرين والثلاثين اللواتي لا يزلن في مرحلة الطمث، وبعض النّساء في سن الأربعين اللواتي بدأن الانتقال إلى مرحلة انقطاع الطمث.

وخز الثدي غير الدوري

يُشير وخز الثدي إلى الإصابة بالأورام الحميدة وسرطان الثدي بحالاتٍ نادرة، ويجب مراجعة الطبيب في حالة الإصابة بوخز أو ألم الثدي مع استمراره لدورة شهرية واحدة أو دورتين، وما يأتي أعراض الإصابة بوخز الثدي غير الدوري:[٣]

  • عدم الارتباط بالدورة الشهرية.
  • يُمكن وصفه بأنّه قوي وحارق ومؤلم.
  • قد يكون ثابتًا أو متقطّعًا.
  • التأثير على ثدي واحد فقط ومنطقة معيّنة في أغلب الأحيان، إلّا أنّه قد ينتشر لباقي مناطق الثدي.
  • ارتفاع احتماليّة إصابته في نساء اللواتي قطعن مرحلة انقطاع الطمث.

يجب مراجعة الطبيب في الحالات الآتية:

  • استمرار ألم أو وخز الثدي لمدّة تزيد عن أسبوعين.
  • إصابة موقع معيّن من الثدي بالألم.
  • سوء الحالة مع مرور الوقت.
  • تداخله مع الأنشطة اليومية للمرأة.

وقد تتعرّض النساء لألم خارج الثديّ؛ أي الألم الذي يبدأ في نسيج الثدي ويكون مصدره مكانًا آخرًا بالفعل، وقد يؤدّي إلى التعرّض لشد في عضلة الصدر كألم في جدار القفص الصدري الذي ينتشر إلى أي يصل إلى الثدي.

فيديو عن ما هي أسباب وخز الثدي

في هذا الفيديو يتحدث استشاري أمراض وجراحة وتجميل الثدي الدكتور سليمان الحوراني عن ما هي أسباب وخز الثدي.[٤]

المراجع[+]

  1. Causes of a Tingling Sensation in the Breast, , "www.livestrong.com", Retrieved in 24-12-2018, Edited
  2. What Causes Breast Tingling While Breastfeeding and Before or After My Period?, , "www.healthline.com", Retrieved in 24-12-2018, Edited
  3. ^ أ ب ت Breast pain, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 24-12-2018, Edited
  4. "ما هي أسباب وخز الثدي", youtube.com, Retrieved 06-11-2019.