أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:١٤ ، ١ نوفمبر ٢٠١٩
أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج

أطوار الدورة الشهرية

يمر جسم المرأة بعدد من التغييرات خلال حياتها وخاصة لإعداد الرحم في حال حصول الحمل، وتحدث هذه التغييرات كل شهر خلال سنوات عمر المرأة بين سن البلوغ وانقطاع الطمث، وتسمى هذه التغييرات بالدورة الشهرية، فخلال كل دورة شهرية تتطور البويضة وتنطلق في طريقها من المبايض إلى الرحم، ويتم زراعتها داخل الرحم في حال تم تلقيحها بواسطة حيوان مني، ولكن إذا لم يحدث الحمل تموت بطانة الرحم خلال فترة الحيض ثم تبدأ دورة شهرية أُخرى، وتقسم الدورة الشهرية إلى عدة مراحل وهي مرحلة الحيض، الطور الجريبي، طور الإباضة والطور الأصفري، وسنتحدث في هذا المقال عن الدورة الشهرية وأسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج وطرق العلاج.[١]

عدم انتظام الدورة الشهرية

متوسط أيام الدورة الشهرية عند النساء هو 28 يوم، ولكن يمكن أن تختلف مدة الدورة من إمرأة إلى أخرى، ويتم حساب أيام الدورة من اليوم الأول التي تبدأ فيه الدورة وإلى اليوم الأول من الدورة التي تليها، وتعد الدورة الشهرية غير منتطمة عندما تكون أيام الدورة أقل من 24 يومًا أو أكثر من 38 يومًا، أو إذا اختلفت من شهر إلى آخر بمعدل 20 يوم، وقد أشارت بعض الأبحاث إلى أن الزواج يمكن أن يؤثر على الدورة الشهرية للمرأة ويزيد من بعض أعراض الدورة مثل التشنجات والصداع، وسيتم الحديث لاحقًا عن أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج، وطرق علاجها.[٢]

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج

هنالك العديد من أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج، تتنوع من التغيرات الهرمونية إلى الأمراض أو الحالات الطبية التي يجب على المرأة زيارة الطبيب لمعرفه أسبابها وكيفية علاجها، وفي ما يأتي بعض أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج:[٣]

  • الحمل: من أهم أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج هو الحمل، والذي يمكن أن يؤدى إلى توقف أو عدم انتظام الدورة الشهرية، وتشمل الأعراض الأخرى المصاحبة للحمل المبكر الغثيان، انزعاج من الروائح القوية، إعياء، والإحساس بألم أو وخز في الثدي، فإذا لاحظت المرأة غياب الدورة الشهرية فيجب عليها القيام بفحص حمل منزلي أو زيارة الطبيب لإجراء الفحصوات اللازمة.
  • حبوب منع الحمل: يمكن أن تسبب حبوب منع الحمل وطرق منع الحمل الأخرى التي تحتوي على هرمونات مختلفة عدم انتظام الدورة، أو عدم انتظام النزيف أثناء الدورة، وقد تؤدي أيضًا إلى تقليل كمية الدم التي تنزف أثناء الدورة.
  • الرضاعة الطبيعية: عندما تقوم الأم بممارسة الرضاعة الطبيعية، يقوم الجسم بإنتاج هرمون البرولاكتين بشكل أعلى وذلك من أجل إنتاج كميات أكبر من الحليب، ويعمل هذا الهرمون على تثبيط انتاج الهرمونات التناسلية عند المرأة مما يؤدى إلى توقيف الدورة أو عدم انتظامها، وتعود الدورة الشهرية إلى حالتها الطبيعية بعد التوقف عن الرضاعة الطبيعية بفترة قصيرة.
  • متلازمة تكيس المبايض: من أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج متلازمة تكيس المبايض، والتي قد تؤدي إلى نزيف حاد عند قدوم الدورة، وتسبب متلازمة تكيس المبياض بعض المشاكل الأخرى مثل العقم، زيادة في شعر الوجه والجسم، وزيادة الوزن.
  • مشاكل الغدة الدرقية: وجدت بعض الدراسات التي أجريت عام 2015 أن نسبة كبيرة من النساء اللواتي أجريت عليهن الدراسة وكن يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية، كن يعانين أيضًا من مشاكل في الغدة الدرقية، فقصورالغدة الدرقية يعمل على زيادة فترة الدورة وكمية الدم النازف عند قدومها، وزيادة الآلام المصاحبة لها، أما زيادة هرمونات الغدة الدرقية تعمل على تقليل مدة الدورة وتقليل كمية الدم فيها.
  • التوتر: وجدت بعض الدراسة أن التوتر يؤثر بشكل سلبي على الدورة وانتظامها، وذلك لأن التوتر يعمل على التأثير على الجزء الموجود في الدماغ والذي يتحكم في افراز الهرمونات التي تنظم الدورة عند المرأة.
  • بطانة الرحم المهاجرة: من أحد أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج هي بطانة الرحم المهاجرة، وهو مرض يصيب 1 من بين كل 10 نساء، وتنمو فيه خلايا بطانة الرحم في أماكن خارج الرحم نفسه، ويسبب هذا المرض آلام شديدة عند قدوم الدورة أو نزيف شديد.
  • السمنة: وجدت بعض الأبحاث علاقة بين زيادة الوزن أو السمنة وعدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج، وذلك لأن زيادة الوزن تؤثر على مستويات بعض الهرمونات مثل الإنسولين والتي يمكن أن تؤثر بشكل سلبي على انتظام الدورة الشهرية.
  • سرطان بطانة الرحم وسرطان عنق الرحم: يسبب سرطان بطانة الرحم وسرطان عنق الرحم عدم انتظام في الدورة الشهرية، إلى جانب النزيف بين الدورة والأخرى، النزيف بعد الجماع، أو الافراز غير المعتاد والتي تعد من أعراض هذه الأنواع من السرطانات.

علاج عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج

يتم علاج عدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج تبعًا للسبب الذي أدى إلى ذلك، فمثلًا إذا كان سبب عدم انتظام الدورة هو متلازمة تكيس المبايض أو نقص الغدة الدرقية، فيكون الهدف من العلاج هو إعادة توازن الهرمونات داخل الجسم، ففي حالة متلازمة تكيس المبايض يتم علاج عدم انتظام الدورة باستخدام حبوب منع الحمل، وفي حالة نقص هرمون الغدة الدرقية، يتم إعطاء المرأة حبوب هرمون الغدة الدرقية لتعويض النقص.[٤]

علاجات منزلية لعدم انتظام الدورة الشهرية بعد الزواج

هناك بعض الطرق والعلاجات المنزلية التي يمكن القيام بها للمساعدة في تنظيم الدورة الشهرية مثل القيام بروتين منتظم، الحفاظ على نظام غذائي متوازن وصحي، ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وذلك للحفاظ على وزن صحي وسليم، تقليل التوتر والإجهاد، بالإضافة إلى أخذ وسائل أو أدوية حبوب من الحمل بالطريقة الموصي بها من قبل الطبيب.[٢]

المراجع[+]

  1. "Stages of the Menstrual Cycle", www.healthline.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "What Causes Irregular Periods After Marriage?", www.healthline.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  3. "14 possible causes for irregular periods", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.
  4. "why is my period so random", www.webmd.com, Retrieved 28-10-2019. Edited.