أسباب زيادة استهلاك البنزين في السيارة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٦ ، ١٧ مارس ٢٠٢١
أسباب زيادة استهلاك البنزين في السيارة


10 أسباب تزيد استهلاك البنزين في السيارة

هل تستهلك سيارتك وقودًا أكثرمما ينبغي؟


يعتمد مُعدَّل استهلاك الوقود في الحالات الطبيعية لكل مركبة على مجموعة من العوامل الأساسية، ومنها: سعة المحرك، ونوع الوقود المُستخدم، وكفاءة جميع القطع الميكانيكية التي يتم فيها نقل ناتج المحرك إلى العجلات على الطريق، وأيضًا من العوامل الخارجية المؤثرة في استهلاك الوقود تضاريس وطبيعة الطرق التي تتم عليها قيادة السيارة، إذا ما كانت تِلال أو مرتفعات، كما توجد أسباب أخرى تؤثر على زيادة استهلاك السيارة للبنزين ومن أهمها ما يأتي: [١]


جودة البنزين الرديئة

البنزين عبارة عن خليط من الهيدروكربونات السائلة المُتطايرة والقابلة للاشتعال المُشتقَّة من النفط، ويعتبر البنزين وقود السيارات المُفضل بسبب طاقته العالية عند الاحتراق، وسهولة اختلاطه مع الهواء في غرفة الاشتعال، [٢] لذلك إذا كانت جودة الوقود سيئة يمكن أن تتسبَّب إلى زيادة في استهلاك الوقود. [٣]


نصيحة: اختر البنزين المناسب لسيارتك حسب دليل السيارة، وأيضًا املأ خزانك من محطة وقود موثوقة ذات خزانات نظيفة.


عدم تغيير الزيت بشكل منتظم

الصيانة العامة للسيارة أمر مهم جدًا؛ فالكثير من السائقين لا يقومون بصيانة سيارتهم بالشكل الصحيح، ويمكن أن يؤثر تجنُّب الصيانة الدورية سلبًا على معدل الكيلومترات الذي يتم قطعه لكل لتر فيسيارتك. [٤]


نصيحة: قم دائمًا بتغيير الزيت وفلتر الزيت كما هو مقترح في دليل المالك الخاص بسيارتك.


عطل في سنسور الأكسجين أو فلتر الهواء

يعتمد تصنيف الأوكتانللوقود على محتوياته، وفي الماضي كان يستخدم رباعي الرَّصاص لتعزيز تصنيف الأوكتان للبنزين، فهو معزز جيد للأوكتان كونه يساعد على تليين الصمَّامات لإطالة عمر الصمَّام والمقعد، ولكن نظرًا لأن الرصاص معدن ثقيل وسامّ للناس والبيئة، ويؤثر على المحولات وأجهزة استشعار الأكسجين في نظام السيارة، كما يؤدي إلى زيادة في استهلاك الوقود عند استخدامه في المحركات الحديثة، لذلك تم استبداله بمادة مصنوعة من الغاز الطبيعي والذرة، وكلما ارتفع مستوى هذه الإضافات زاد تصنيف الأوكتان للوقود. [٥]


نصيحة: اختر أوكتان البنزين المناسب لسيارتك، وقم بتنظيف البخاخات وتبديل الفلتر وسنسور الأكسجين في حال لاحظت وجود أي عطل فيهما.


عطل في شمعات الاحتراق أو حاقن الوقود

يؤدي تراكُم رواسب الكربون إلى انسداد حاقن الوقود، ويعطل نظام الرش فيه ليقلل من توصيل الوقود، وهذا يؤدي إلى اختلال في أداء المحرك، والتباطؤ؛ فيصبح صوت المحرك خشنًا، ويؤدي للزيادة في الانبعاثات من العادم واستهلاك الوقود بشكل أكبر. [٦]


نصيحة: نظّف صمامات السَّحب حتى يستعيد المحرك تدفُّق الهواء المناسب في غرفة الاحتراق، فالصيانة مهمة جدًا لتقليل استهلاك البنزين.


تسريب في إطارات الهواء

إنَّ الإطارات غير المُنتفخة تحرق المزيد من الوقود، فإذا كان ضغط الإطارات بقيمة أقل من الموصّى بها بمقدار (8 PSI) تزداد مقاومة التدحرُج للإطارات بنسبة (5%)، مما يؤدي إلى الزيادة في استهلاك البنزين. [٧]


نصيحة: قم بفحص ضغط الإطارات مرَّة واحدة على الأقل شهريًا.


استخدام مكيّف الهواء

تشغيل مكيّف السيارة يعمل على استهلاك كمية كبيرة من البنزين، لذلك إذا كنت تسكن في منطقة ليست شديدة الحرارة فمن الأفضل فتح النوافذ عوضًا عن تشغيل المكيِّف، ولكن إذا كنت تقود على الطريق السريع فمن الأفضل إغلاق النوافذ للتقليل من مقاومة السيارة للهواء مما يؤدي إلى استهلاك أقل للوقود. [٨]


نصيحة: إذا كنت ستقود السيارة إلى مسافات قصيرة المدى، وفي أجواء ليست شديدة الحرارة فمن الأفضل عدم تشغيل المكيِّف لتوفِر أكبر قدر ممكن من البنزين.


إبقاء السيارة في وضع التشغيل أثناء الوقوف

من غير المفضَّل ترك السيارة في وضع الخمول لأكثر من دقيقة، حيث يستهلك الخمول من (1.8 - 3.7) لتر من الوقود في الساعة، كما يتسبب في انبعاث ثاني أكسيد الكربون الملوّث للبيئة، ويستهلك المحرك الحديث وقودًا أقل في حال إيقاف وإعادة التشغيل مقارنًة بوضع الخمول لفترات طويلة، ولتدفئة المحرك بشكل فعال قم بالقيادة بدون سرعات عالية، لأن المحركات تعمل بجد فقط تحت الحمل الكبير. [٧]


نصيحة: قم بتشغيل المحرك وانتظر لمدة 20 ثانية ثم انطلق في رحلتك، فبذلك ستوفِر أكثر في استهلاك البنزين.


استخدام ترس السرعة الخاطئ

تعتبر القيادة بأعلى غيار ممكن دون إجهاد المحرك طريقة فعالة في استهلاك الوقود، فعند القيادة بسرعة (60) كم / ساعة، ستستخدم السيارة وقودًا بنسبة (25%) في الغيار الثالث أكثر مما ستستخدمه لو كانت على الغيار الخامس، كما يمكن أن يستهلك السفر لمسافات طويلة في تروس منخفضة ما يصل إلى (45%) كمية إضافية عن القيادة على تروس مرتفعة. [٧]


نصيحة: استخدم أعلى غيار في السيارة عند القيادة على الطرقات السريعة للحد من استخدام البنزين.


التهور في قيادة السيارة

يعتبر التهور عند قيادة السيارة سلبيًا على معدل الوقود المستهلك، فالقيادة على نحو سلس من خلال استخدام الخانق الخفيف وتجنب الفرملة الشديدة، وتجنب الوقوف المفاجئ أو الانطلاق المفاجئ بكثرة ستتمكن من تقليل استهلاك الوقود، حيث تشير الأبحاث إلى أن تقنيات القيادة يمكن أن تؤثر على كفاءة الوقود بنسبة تصل إلى (30%). [٧]


نصيحة: قم بقيادة السيارة بطريقة آمنة وسلسة لتخفض من استهلاك البنزين، كما أن ذلك يطيل عمر المحرك والسيارة بشكل عام.


الرحلات القصيرة التي لا داعي لها

قلل مقدار الوقت الذي تقضيه على الطريق إذا كان ذلك معقولاً، قم بإعداد نظام مرافقة السيارات مع الجيران أو زملاء العمل قلل عدد الرحلات التي تقوم بها إلى السوق والنزهات الأخرى ضع في اعتبارك مثلًا المشي عوضًا عن القيادة إلى المطعم أثناء استراحة الغداء. [٧]


نصيحة: قلل من استخدام السيارة للرحلات القصيرة ومارس رياضة المشي لذلك، فهذا يوفر الكثير من استخدام البنزين، ويحافظ على البيئة، كما للمشي فوائد كثيرة على صحتك.


إذا أردت أن توفر سيارتك أكثر من ناحية استهلاك البنزين فيجب عليك الانتباه إلى بعض الأمور من أهمها:</span> اختيار محطة وقود نظيفة وموثوقة، ويجب عليك القيام بالصيانة للمحرك بشكل دوري حسب دليل المستخدم للسيارة، وإبقاء الإطارات منتفخة، كما يجب عدم إبقاء السيارة تعمل أثناء الوقوف لفترات طويلة، استخدام الغيار المناسب والقيادة بشكل هادئ، ومحاولة السير على الأقدام أكثر من القيادة في المسافات القصيرة.


ما هي علامات زيادة استهلاك البنزين؟

من أكثر العلامات شيوعًا التي تسبب زيادة في استهلاك البنزين:

  • تقطع وعدم انتظام في صوت المحرك، ويمكن أن يكون السبب شمعات الاحتراق أو سوء جودة زيت المحرك. [٩]
  • وجود تسريب زيوت أو سوائل من المحرك مما يقلل من كفاءة المحرك ويزيد استهلاك البنزين. [٩]
  • قلة عدد الكيلومترات المقطوعة بالسيارة لكل لتر. [١٠]
  • الذهاب إلى محطة الوقود بشكل وتكرار أكثر. [١٠]
  • ارتفاع في صوت المحرك أثناء الوقوف، وذلك دليل على وجود خلل في دواسة الوقود مما يؤدي إلى صرف البنزين بشكل أكبر.[١١]


إن النَّقص عدد الكيلومترات المقطوعة بالسيارة لكل لتر، بالإضافة لصوت المحرك الغريب من أهم العلامات التي تظهر أن مركبتك تستهلك وقوداً بشكل مفرط، فمن الأفضل القيام بالإصلاحات اللازمة بشكل دوري لتجنب أي مضاعفات سيئة على تؤثر على سلامة قطع السيارة.

المراجع[+]

  1. "Fundamentals of Fuel Consumption INTRODUCTION", nap, Retrieved 18/2/2021. Edited.
  2. The Editors of Encyclopaedia Britannica (22/8/2019), "Gasoline fuel", britannica, Retrieved 18/2/2021. Edited.
  3. "Running Rough", knowyourparts, Retrieved 18/2/2021. Edited.
  4. "Awesome Ways to Reduce Fuel Consumption", driving-tests, Retrieved 19/2/2021. Edited.
  5. "Bad Fuel: Fact or Fiction?", knowyourparts, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  6. "Running Rough", knowyourparts, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث ج ROB MACGREGOR (13/9/2010), "20 ways to improve your car's fuel efficiency", theglobeandmail, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  8. "8 Main Causes of Bad Gas Mileage", carsdirect, 8/11/2016, Retrieved 21/2/2021. Edited.
  9. ^ أ ب "8 Main Causes of Bad Gas Mileage", carsdirect, 8/11/2016, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  10. ^ أ ب "Seven Reasons for High Fuel Consumption", burtbrothers, 17/6/2019, Retrieved 20/2/2021. Edited.
  11. "8 Main Causes of Bad Gas Mileage", carsdirect, 8/11/2016, Retrieved 20/2/2021. Edited.