أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٣٤ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٩
أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر

نظام التبريد

تستخدم أغلب السيارات لمحركاتها أنظمة تبريد سائلة، بحيث يشمل نظام التبريد؛ سلسلة من القنوات التي يدور فيها ماء خاص بين المحرك ورأس الأسطوانة ليمتص الحرارة الزائدة، راديتر يتكون من أنابيب صغيرة تعمل على إشعاع الحرارة بسرعة وتقوم باستقبال وتبريد السائل القادم من المحرك، مضخة مياه تعمل على ضخ ماء التبريد في الأنابيب، منظم للحرارة يحافظ على درجة الحرارة ثابتة عن طريق تغيير كمية السائل المتحرك في نظام التبريد بشكل تلقائي ومروحة تعمل على توجيه الهواء النقي عبر الرديتر، وفيما يأتي بعض المعلومات عن ماء الرديتر، أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر، فوائد الزيت للسيارة والزيوت المناسبة للسيارات. [١]

ماء الرديتر

يعمل محرك السيارة عن طريق إشعال خليط من الوقود والأكسجين في درجة حرارة تزيد عن 200 درجة مئوية، بحيث يقوم المحرك بعملية الاحتراق هذه أكثر من 2000 مرة في الدقيقة الواحدة، مما يولد كمية كبيرة من الحرارة بسرعة كبيرة، ولذلك يكمن عمل سائل التبريد أو ما يعرف أيضًا باسم ماء الرديتر في تبريد المحرك، إذ إنه يبقي المحرك باردًا وفعالًا، حيث يحتوي سائل التبريد على مكونات تعمل على امتصاص الحرارة، مثل الإيثلين غليكول أو البروبيلين غليكول، ويجب خلط سائل التبريد مع الماء المقطر بنسبة 50/50، إذ إن ماء الرديتر بصورته النقية يقوم بالتمدد عند تسخينه، كما تعمل المواد الكيميائية المكونة لماء الرديتر في منع تجمده أثناء درجات الحرارة المنخفضة في فصل الشتاء، إذ إن تجمده داخل المحرك سوف يسبب مشاكل كبيرة في المحرك خلال فترة زمنية قصيرة.[٢]

أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر

إن أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر المختلفة قد تؤدي إلى تسريب داخلي قد يؤدي بدوره إلى إتلاف المحرك بسهولة كبيرة؛ إذ يحتوي المحرك على شبكتين مختلفتين من القنوات؛ فتقوم الشبكة الأولى بنقل الزيت للمحرك والذي يقوم بدوره بتشحيم الأجزاء المتحركة داخل محرك السيارة، وتعمل الشبكة الثانية على نقل ماء الرديتر إلى المكان المطلوب والذي يقوم بامتصاص الحرارة التي ينتجها المحرك أثناء عمله، وبمكن الاستدلال على خلط الزيت مع ماء الرديتر من خلال فحص خزان تعبئة الرديتر، فإذا وجد أن سائل التبريد قد تحول إلى لون حليبي فيدل ذلك على اختلاط الزيت مع ماء الرديتر، وفي ما يلي أهم أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر: [٣]

  • كسر في حشية الرأس: وهي أهم أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر، بحيث تعمل حشية الرأس على إغلاق أسطوانات المحرك بإحكام للحصول على أقصى قدر من الضغط، كما تعمل أيضًا على منع تسرب زيت المحرك أو سائل التبريد إلى الأسطوانات، وتقع حشية الرأس بين كتلة المحرك ورأس الأسطوانة، فإذا تعرضت لأي ضرر فمن الممكن أن تؤدي إلى خلط الزيت مع ماء الرديتر.
  • وجود تصدع في رأس الأسطوانة: وهو أحد أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر الذي يحدث بسبب ارتفاع درجات الحرارة أو نتيجة لحوادث السير، ويؤدي هذا التصدع إلى خطأ في توجيه ماء الرديتر مما قد يؤدي إلى خلطه مع الزيت على المدى الطويل.
  • تلف في كتلة المحرك: إذ إن كتلة المحرك هي الهيكل الذي يضم الأسطوانات وغرف الاحتراق في المحرك وأغلب الأجزاء المتحركة التي تستخدم الزيت، فقد يؤدي أي تلف في كتلة المحرك إلى خلط السوائل مع بعضها البعض.
  • الارتفاع الكبير في درجة حرارة المحرك: يعد ارتفاع درجة حرارة المحركات من أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر، إذ إنه قد يتسبب في تلف حشية الرأس وبالتالي من الممكن أن يؤدي إلى خلط السوائل، وخصوصًا في محركات الديزل.
  • مرور المركبة بمياه مرتفعة: فعند دخول المركبة إلى مياه مرتفعة قادرة على غمر المحرك بالكامل من الممكن أن يدخل هذا الماء إلى المحرك من خلال أي جزء مفتوح في المحرك أو من خلال عادم السيارة.

فوائد الزيت للسيارة

من المعروف أن زيت محرك السيارات ذو أهمية كبيرة في عمل المركبة، فهو يقوم بتشحيم الأجزاء المتحركة داخل المحرك، كما يجب استخدام زيت محرك عالي الجودة مناسب للسيارة المستخدمة، وفيما يأتي الفوائد الأكثر شيوعًا التي تُوجب استخدام زيت المحرك في السيارات:[٤]

  • منع الاحتكاك: يجب استخدام زيت المحرك المناسب لمنع الاحتكاك بين أجزاء المحرك، فمن دون الزيت لا تكون هذه الأجزاء قادرة على الحركة وبالتالي لا تقوم بوظائفها المعتادة.
  • توجيه الحرارة بعيدًا عن دورات الاحتراق: فهو يعمل كعازل حراري يقوم بمنع الحرارة الزائدة من التأثير على عمليات الاحتراق.
  • جذب نواتج عملية الاحتراق: يتمتع الزيت بالقدرة على جذب وتعليق جميع النواتج غير المرغوب فيها بعد عملية الاحتراق.
  • التقليل من الأكسدة: يتم خلط الوقود بالهواء لتحدث عملية الاحتراق، ومن المعروف أن الهواء يحتوي على الأكسجين الذي هو أساس في كثير من تفاعلات الأكسدة، ويكمن عمل زيت المحرك في هذه الحالة بالتقليل من الآثار المؤكسدة الناتجة عن عملية الاحتراق.

الزيوت المناسبة للسيارات

هنالك أربعة أنواع أساسية من زيوت السيارات وهي؛ عادي، اصطناعي، مزيج صناعي وزيت الأميال العالية، بحيث تستخدم معظم السيارات الزيت العادي أو الاصطناعي، أما الشاحنات فتستخدم زيت المزيج الصناعي، وأما زيت الأميال العالية فيستخدم للسيارات التي قطعت ما يزيد عن 75000 ميلًا، ويعتمد اختيار الزيت على نوع السيارة ونوع محركها، ولتحسين الأداء العام للمحرك يجب استخدام الزيت الاصطناعي لأنه يتحمل أداء محرك أعلى بشكل أفضل من الزيت العادي، ويمكن خلط أي من أنواع الزيوت العادي أو الاصطناعي من دون التسبب في أي ضرر للسيارة، ولكن يجب استشارة فني مؤهل قبل إجراء أي تغيير.[٥]

المراجع[+]

  1. "Cooling system", www.britannica.com, Retrieved 05-09-2019. Edited.
  2. "What is Engine Coolant or Antifreeze?", www.yourmechanic.com, Retrieved 06-09-2019. Edited.
  3. "Why does coolant mix with engine oil?", www.quora.com, Retrieved 06-09-20109. Edited.
  4. "Why do we use engine oil in car?", www.quora.com, Retrieved 06-09-2019. Edited.
  5. "What Type of Oil Should I Use?", www.yourmechanic.com, Retrieved 06-09-2019. Edited.