أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٢١ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠٢٠
أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر

أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر

ما هو ماء الرديتر؟

قد يحدث داخل محرّك السيارة خلط الزيت مع ماء الرديتر (وهو سائل التبريد الذي يقوم بامتصاص الحرارة الناتجة عن المحرّك، حيث يحتوي السائل على مواد كيميائة تحافظ عليه من التجمّد أو الغليان، ويتم إضافة الماء المقطّر للسائل بحيث يمنعه من التمدّد في درجات الحرارة المرتفعة) بسبب عطلٍ ميكانيكي داخل المحرّك، إذ يحتوي المحرك على شبكتين مختلفتين من القنوات، تقوم الشبكة الأولى بنقل الزيت المسؤول عن تشحيم الأجزاء المتحرّكة داخل المحرّك، وتقوم الشبكة الثانية بنقل ماء الرديتر،[١]، وبالتالي فإنّ حلّ مشكلة خلط الزيت مع ماء الرديتر يبدأ من فهمنا لتركيبة المحرّك وفهم نظام التبريد، وفي ما يأتي أهم أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر:


كسر أو عطل في حشية الرأس

حشية الرأس هي قطعة مطاطيّة عازلة تربط بين هيكل المحرك ورأس الأسطوانة،[٢] بحيث تعمل على إغلاق أسطوانات المحرك بإحكام لمنع تسرّب الزيت أو ماء الرديتر، فإذا تعرضت لأي ضرر (كالانتفاخ أو الانفجار) بسبب درجات الحرارة المرتفعة، فمن الممكن أن تؤدي إلى خلط الزيت مع ماء الرديتر والتسبب بأضرار للمحرك.[٣]


وجود تصدع في رأس الأسطوانة

رأس الأسطوانة أحد القطع التي تربطها حشية الرأس بالمحرّك، وتحمي الأجزاء الحسّاسة منه[٤]، ويحدث التصدّع في رأس الأسطوانة بسبب ارتفاع درجات الحرارة أو نتيجةً لتحطّم أجزاء منها بسبب عوامل خارجية كحوادث السيارات، سيؤدي هذا التصدع إلى خطأ في توجيه ماء الرديتر مما قد يؤدي إلى خلطه مع الزيت على المدى الطويل.[٥]


ارتفاع درجة حرارة المحرك

يعد ارتفاع درجة حرارة المحركات من الأسباب التي تؤدي إلى تآكله، ويرجع السبب في ارتفاع درجة حرارة المحرّك إلى الخلل في نظام التبريد أو بعض أجزائه، إذ قد تتتسبب الحرارة المرتفعة في تلف حشية الرأس ورأس الأسطوانة وبالتالي من الممكن أن يؤدي إلى خلط الزيت بماء الرديتر، وخاصة في المحركات التي تعمل بالديزل.[٣]


عطل هيكل المحرك

هو الهيكل الذي يضم الأسطوانات وغرف الاحتراق في المحرك وأغلب الأجزاء المتحركة التي تستخدم الزيت، فقد يؤدي ظهور أي شقوق في هيكل المحرك بسبب درجة الحرارة المرتفعة إلى خلط السوائل مع بعضها البعض بما فيها الزيت وماء الرديتر، والتي ستؤدي إلى تلف المحرك كاملاً.[٥]


غمر المركبة بالمياه

فعند تعرّض المركبة لمنسوب مياه مرتفعة بحيث تغطي المحرك بالكامل، من الممكن أن يصل الماء إلى داخل المحرك من خلال أي جزء مفتوح فيه أو من خلال عادم السيارة، خاصة عند تشغيل المركبة في تلك الحالة، وهذا من شأنه أن يساهم في خلط الزيت بالماء وتعطيل عملية الاحتراق.[٥]


يمكن أن يختلط الزيت مع ماء الرديتر لأسباب عديدة، مثل؛ تعطل حشية الرأس، تصدع الأسطوانات، ارتفاع حرارة المحرك، خلل في هيكل المحرك، وغمر المركبة بالمياه.


ماذا يحدث عن خلط زيت المحرك بماء الرديتر؟

لمعرفة ماذا يحدث عند اختلاط الزيت بماء الرديتر، يجب فحص حرارة المحرّك، حيث ترتفع درجة حرارة المحرّك بسبب الخلل في التبريد، وتنتج أعطال ميكانيكية في مختلف أجزاء المحرّك والمركبة، بسبب الزيت الذي تنخفض كفاءته عند اختلاطه بالماء وتقل قدرته على الحدّ من الاحتكاكات الناتجة عن حركة تلك الأجزاء[٦]، وبالتالي سيتآكل المحرك بحيث قد تحتاج إلى استبداله، ويمكن معرفة هذا الخلط بين الزيت وماء الرديتر حين تنتج مادة ذات لون حليبي في خزان تعبئة الرديتر, أو ملاحظة الدخان الأبيض الخارج من عادم المركبة.[٢]


يحدث عدد من الأعطال الميكانيكية عند خلط الزيت وماء الرديتر، ومن علامات ذلك وجود مادة مستحلبة في خزان الرديتر أو خروج دخان أبيض من عادم المركبة.


حل مشكلة خلط الزيت مع ماء الرديتر

كيف يتم الكشف عن مشكلة خلط الزيت مع ماء الرديتر؟


من أجل حلّ مشكلة خلط الزيت بماء الرديتر، يجب تتبع نظام التبريد وفحص المحرّك حيث تتسبب مشكلة خلط الزيت مع ماء الرديتر بنتائج خطِرة وتكلفة تصليح عالية، وبالتالي يجب التأكد من عدم إهمال أي من الأعراض التي تنتج عن الخلط، وحلّ مشكلة اختلاط الزيت بالماء، بحيث يتم فحص كل الأسباب المحتملة التي تسبب الخلط ثم علاجها:

  • فحص التسريب في نظام التبريد: يتم تركيب جهاز لقياس الضغط بمعيار (1.5 بار) لمدة 10 دقائق للتأكد من عدم وجود تسريب داخلي، أو النظر أسفل المركبة للتأكد من عدم وجود تسريب خارجي، حيث إن إهمال التسريب قد يسبب تلفًا في رأس الاسطوانة.[٢]
  • فحص التسريب في خزان الزيت: في حال عدم ظهور تسريب خارجي فقد يشير جهاز الضغط إلى فقدان الضغط في خزان الزيت، ويمكن معرفة ذلك من خلال جهاز قياس العمق (وهو عمود معدني رفيع يكون موجودًا في مقدمة خزان الزيت أسفل غطاء السيارة)، بحيث سيظهر أي خلط بين ماء الرديتر والزيت في خزان تعبئة الزيت.[٢]
  • فحص غطاء خزان التمدد: حيث يساهم الغطاء في زيادة الضغط، ويمنع دخول الأوساخ والهواء، حيث يجب فحص الغطاء إذا ما كان هناك أي تسريب أو تمدد، حتى تحافظ على درجة حرارة ثابتة، والتأكد من أنه مغلق بشكلٍ محكم.[٢]
  • فحص رأس الأسطوانة أو الهيكل: في حال لم يتبيّن أي خلل في حشية الرأس فقد تكون في رأس الاسطوانه، حيث التصدعات في رأس الاسطوانة تساهم في تسريب الهواء والزيت، ويُنصح هنا بالاستعانة بالمتخصص للتأكد من عدم وجود أي تلف، أو تبديل الأجزاء المتضررة. [٢]
  • فحص درجة حرارة المحرك وأسباب ارتفاعها: تزداد حرارة سائل التبريد على مؤشّر حسّاس الحرارة في المركبة عند السرعات القليلة بسبب تلف في مروحة التبريد، حيث ترتفع درجات حرارة المحرّك بسبب خلل في مضخة الماء المستخدمة لتبريد المحرك وبقيّة الأجزاء، أو الانسداد في نظام التبريد، بحيث يمنع تدفق سائل التبريد بالطريقة الصحيحة والتي ترفع من حرارة المحرّك، وبالتالي فحص أسباب ارتفاع درجة الحرارة التي تسبب خلط الزيت مع ماء الرديتر.[٧]
  • فحص مبرّد الزيت: تتضمن الكثير من المركبات الحديثة مبرّدًا للزيت أسفلها، بحيث ينتج عن الخلل فيه خلط الزيت وماء التبريد.[٢]
  • فحص حشية الرأس: التأكد من عدم وجود أي تلف في حشية الرأس.[٢]


يتم حل مشكلة خلط الزيت بماء الرديتر عن طريق فحص المكونات التي قد تسبب هذه المشكلة، ومن ثم تصليحها أو تبديلها حسب ما يتطلب الأمر.

المراجع[+]

  1. "What is Engine Coolant or Antifreeze?", yourmechanic., Retrieved 2020-11-14. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د "Oil in Coolant Reservoir Causes, Testing & Solutions", mechanicbase, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  3. ^ أ ب "WATER COOLANT MIXED WITH OIL FLUSH & REPAIR", grimmermotors, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  4. "How to Buy a Good Quality Cylinder Head", yourmechanic, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Causes of engine oil mixing with the coolant", observer.ug, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  6. "Why Do You Change the Oil in Cars?", wonderopolis, Retrieved 2020-11-14. Edited.
  7. "Engine Overheating ", mechanicbase, Retrieved 2020-11-14. Edited.