أسباب حكة الجسم في الليل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٠ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب حكة الجسم في الليل

حكة الجسم

تُعرف الحكّة طبيًا على أنّها الشعور غير المريح والمزعج برغبة الشخص بخدش منطقة معينة من البشرة، ومن الممكن أن تزداد هذه الحالة سوءًا عند كون البشرة جافّة، كما أنّها يمكن أن تكون أكثر تواترًا عند كبار البالغين، حيث تصبح البشرة أكثر جفافًا مع التقدّم بالسن، وبناء على سبب الحكّة الحاصل، يمكن أن تتظاهر البشرة أيضًا بمناطق محمرّة أو قاسية أو بارزة عن سطح الجلد، كما أنّ الحكّ في منطقة معينة من البشرة بشكل متكرّر يمكن أن يؤدّي إلى النزيف أو الإنتان في هذه المنطقة، وسيتم الحديث في هذا المقال عن أسباب حكة الجسم في الليل مرضيًا وفيزيولوجيًا، كما سيتم التطرق إلى بعض طرق العلاج لهذه الحالة. [١]

أسباب حكة الجسم في الليل بشكل طبيعي

بالنسبة لمعظم الأشخاص، يمكن لبعض الآليات الطبيعية أن تكون من أسباب حكة الجسم في الليل، حيث يقوم الجسم بشكل دوري ومتواتر ببعض الفعاليات التي تؤثر على وظيفة البشرة كتنظيم الحرارة وتنظيم السوائل والحفاظ على الحماية الحاجزية التي يتمتّع بها الجلد، وهذه الفعاليات يمكن أن تتغيّر خلال الليل، فعلى سبيل المثال، يزداد كلّ من الحرارة والسير الدموي إلى مناطق الجلد المختلفة في فترة الليل، ممّا يزيد من حرارة البشرة، وهذا الأمر يمكن أن يؤدّي إلى الشعور بالحكّة، كما أنّ إنتاج الجسم لبعض المواد يمكن أن يختلف من وقت إلى آخر من أوقات اليوم، ففي الليل، يقوم الجسم بإنتاج المزيد من السيتوكينات، والتي تُحرض الالتهاب، بينما يتم التقليل من إنتاج الستيروئيدات القشرية السكرية، والتي تُعدّ من الهرمونات التي تخفض من الحدثية الالتهابية، وبالإضافة إلى العوامل السابقة، يمكن لنقص الماء من البشرة أن يكون من أسباب حكة الجسم في الليل، ولذلك من الممكن ملاحظة زيادة الحكّة في فترة الشتاء الجاف، ومن الجدير بالذكر أنّ الحكّة التي تحدث خلال النهار يمكن أن يتمّ تجاهلها نتيجة للقيام بأعمال أخرى، بينما عندما تعود هذه الحكّة ليلًا فإنّها تتسبّب بالإزعاج بشكل أكبر من الفترة النهارية. [٢]

أسباب حكة الجسم في الليل بشكل مرضي

بالإضافة إلى أسباب حكة الجسم في الليل والتي قد تحدث عند جميع الأشخاص بشكل فيزيولوجي، يمكن ذكر بعض الأسباب المرضية التي قد تتسبّب بالحكة في الليل، أو من الممكن أن تتسبّب في زيادة شدّة الشعور بالحكّة في الليل، ومن هذه الأسباب ما يأتي: [٢]

  • الأمراض الجلدية مثل الإكزيما والصداف والشرى.
  • الحشرات المختلفة مثل الإصابة بالجرب أو بقّ الفراش أو القمل.
  • أمراض الكبد وأمراض الكلى.
  • أمراض الغدّة الدرقية.
  • الحالات النفسية مثل الضغط النفسي والاكتئاب والفُصام أو الشيزوفيرينيا.
  • متلازمة الساق المتململة.
  • بعض أنواع السرطانات مثل اللوكيميا واللمفوما.
  • الاضطرابات العصبية مثل التصلب العديد وداء السكري والقوباء المنطقية.
  • فقر الدم بنقص الحديد.
  • ردود فعل الحساسية تجاه بعض المواد مثل المواد الكيميائية والأدوية والأطعمة ومواد التجميل.
  • الحمل.

علاج حكة الجسم في الليل دوائيًا

يعتمد علاج الحكة بشكل رئيس على تحديد أسباب حكة الجسم في الليل والعمل على علاجها، ولكن هناك بعض الأدوية التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية من أجل تخفيف هذه الحكّة، فعند كون الحالة الطبية متعلّقة بالاضطرابات العصبية أو كونها متلازمة الساق المتململة، يُنصح بزيارة الطبيب من أجل الحصول على الخيار العلاجي الأنسب، بينما عند الرغبة في تجريب بعض الأدوية التي يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية، فإنّ هناك بعض الخيارات التي تحسّن من حالة الحكّة، وبعضها الآخر يعمل على المساعدة في النوم، كما أنّ هناك أدوية تقوم بالأمرين معًا، ومن هذه الأدوية يمكن ذكر ما يأتي: [٢]

  • مضادات الهستامين من الجيل الأول مثل الكلوروفينيرامين والديفينهيدرامين والهيدروكسيزين والبروميثازين، فهذه الأدوية يمكن أن تخفّف الحكّة وتزيد من الرغبة في النوم.
  • مضادات الهستامين من الجيل الأحدث مثل الفيكسوفينادين والسيتريزين، فهي من الخيارات التي تُساعد في تخفيف حالة الحكّة ويمكن تناولها ليلًا أو خلال النهار، فهي لا تسبّب النعاس.
  • الكريمات الستروئيدية التي توقف الحكّة.
  • مضادات الاكتئاب مثل الميرتازابين والدوكسيبين، فهي من الخيارات التي تملك تأثيرًا مضادًا للحكّة ومُهدّئًا.

كما يمكن تجريب الميلاتونين كخيار علاجي طبيعي، فهو من الهرمونات التي تُساعد في تنظيم عملية النوم، ويمكن تناوله ليلًا للاستفادة من تأثيره المهدّئ.

علاج حكة الجسم في الليل بطرق طبيعية

عند كون التوتر من أسباب حكة الجسم في الليل عند الشخص، يمكن أن تُساعد بعض التقنيات مثل التأمل Meditation واليوغا والاسترخاء العضلي في تهدئة الذهن، كما يمكن استشارة الطبيب النفسي من أجل تقديم الاستشارة المناسبة أو الحصول على العلاج النفسي السلوكي المناسب، فهذا النوع من البرامج النفسية يمكن أن يُساعد في تخفيف الأفكار المؤذية والتي يمكن أن تزيد من التوتر، كما يمكن تجريب الخيارات العلاجية الطبيعية الآتية: [٢]

  • تطبيق المرطّبات المزلّقة الخالية من الكحول على البشرة خلال النهار وقبل النوم.
  • تطبيق الضغط البارد لتخفيف الحكّة في منطقة معيّنة.
  • الاستحمام بالماء الفاتر المضاف إليه دقيق الشوفان.
  • تشغيل المرطّبات المنزلية، والتي تزيد من رطوبة الجو في الليل، ممّا قد يساعد في تخفيف الحكّة.

متى تجب زيارة الطبيب

إنّ الحالات المديدة من الحكّة الليلية يجب أن تُقابل باستشارة الطبيب، خصوصًا عند عدم ترافق هذه الحالة مع أمراض مزمنة معروفة مسبقًا، فقد تكون هذه الحكّة عرضًا لمرض حديث العهد، ولذلك فإنّ استشارة الطبيب تُعدّ أمرًا ضروريًا عندما تصبح الحكّة الليلية أمرًا غير محتمل يُعطّل المريض عن وظائفه اليومية، ومن الأسباب المرافقة لحكّة الجسم في الليل والتي تدعو لزيارة الطبيب ما يأتي: [٣]

  • الحكّة المفاجئة غير المفسّرة والتي تستمرّ لأكثر من أسبوعين.
  • البشرة الجافة في الليل والتي لا تتحسّن باستخدام العلاجات المنزلية أو القيام ببعض التغييرات على مستوى نمط الحياة.
  • البشرة الجافة التي تؤثر على نوعية النوم.
  • البشرة الجافة أو الحكّة التي تصيب كامل الجسم.
  • البشرة الجافة المترافقة مع أعراض أخر كتغيرات البشرة الجلدية أو الحمّى أو الإرهاق أو فقدان الوزن.

فيديو عن أسباب حكة الجسم في الليل

في هذا الفيديو يتحدث hختصاصي الجلدية والتجميل الطبي والليرز وزراعة الشعر الدكتور نعيم عساف عن أسباب حكة الجسم في الليل.[٤]

المراجع[+]

  1. "Itchy skin (pruritus)", www.mayoclinic.org, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "Itchy Skin at Night? Why It Happens and What You Can Do About It", www.healthline.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  3. "What's to know about itchy skin at night?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 06-10-2019. Edited.
  4. "أسباب حكة الجسم في الليل", youtube.com, Retrieved 20-12-2019.