أسباب إجراء عملية العمود الفقري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
أسباب إجراء عملية العمود الفقري

عملية العمود الفقري

إن الاختيار بالقيام بعملية العمود الفقري يجب أن يأتي دائمًا بعد تجريب الطرق المحافظة غير الجراحية في تخفيف آلام الظهر أو المشاكل المتعلقة بالعمود الفقري، على أيّة حال، فعند كون الألم مستمرًا أو كونه مرتبطًا بحالة طبية واضحةً في العمود الفقري، يمكن أخذ عملية العمود الفقري بعين الاعتبار، وهناك العديد من عمليات العمود الفقري بحسب الحالة المرضية وأعراضها، ولكن الخيار الأبرز فيما يتعلق بهذا الإجراء هو تثبيت الفقرات، حيث يقوم الجراح في هذه العملية بدمج فقرتين متتاليتين أو أكثر بوضع طعم عظمي بينهما، ويمكن لهذه العملية أن توقف تطور انحناء العمود الفقري وأن تخفّف الألم في الحالات التي يضغط فيها العظم على النخاع الشوكي أو أحد جذوره.[١]

أسباب إجراء عملية العمود الفقري

عادة ما يقترح الطبيب إجراء عملية العمود الفقري عند فشل العلاجات المحافظة من أربطة ومشدّات وتمارين رياضية وتغيير لنمط الحياة في تخفيف الألم أو تحقيق استقرار للحالة المرضية العامة، ويمكن أن تساعد عمليات العمود الفقري في تخفيف الألم أو الخدر الذي يمتد إلى أحد الأطراف، وغالبًا ما تتظاهر هذه الأعراض عند وجود انضغاط فعلي على النخاع الشوكي أو أحد الجذور العصبية التي تخرج منه، وذلك من قبل الفقرات العظمية أو الأقراص الغضروفية التي تفصل بينها، ومن الأسباب التي تؤدي إلى انضغاط الأعصاب الصادرة من النخاع الشوكي ما يأتي: [٢]

  • المشاكل المتعلقة بالقرص بين الفقرات: كتمزّق القرص الفقري أو انفتاقه، وهذا يؤدي إلى اندفاعه نحو النخاع الشوكي وضغطه عليه، مع ما يرافق هذا الأمر من ألم أو خدر بحسب التوزّع العصبي للمنطقة المضغوطة.
  • النمو العظمي الزائد: يمكن للفصال العظمي -وهو حالة مرضية تؤدي إلى تآكل النسيج الغضروفي القريب من العظام، وهو من أشيع التهابات المفاصل- أن يؤدي إلى تشكيل النتوءات العظمية التي قد تضغط على النخاع الشوكي، وهذا الأمر عادة ما يؤثر على المفاصل بين الفقرات في العمود الفقري، مما يؤدي إلى تضييق المسافة التي تمرّ فيها الجذور العصبية من الفتحات الموجودة بين الفقرات.

ويمكن أن يكون أمر تحديد منشأ الألم الظهري بدقّة صعبًا للغاية، حتّى عندما تُظهر الصور الشعاعية وجود انزلاق للقرص الفقاري، فهذا الانزلاق يمكن أن يكون سابقًا للألم الظهري ولا علاقة له به، حيث يُكتشف هذا الأمر بالصدفة في كثير من الحالات بدون ترافقه مع أعراض حقيقية.

محاسن إجراء عملية العمود الفقري

غالبًا ما ينتج عن عملية العمود الفقري تحسّن عام في السبب الرئيس الذي أدّى لإجراء العملية، بالإضافة إلى تحسن العديد من الأعراض المرافقة لهذا السبب، وبشكل عام، يمكن القول أنّ الشخص الذي خضع لعملية العمود الفقري يمكنه أن يشعر بما يأتي بعد العملية: [٣]

  • التحرّك بشكل أفضل.
  • تزداد لديه اللياقة البدنية.
  • تحسّن المزاج بشكل عام.
  • يمكنه أن يخفّف من تناول مسكّنات الألم التي تؤذي الكليتين والكبد عند تناولها بشكل كبير ولفترات زمنية طويلة، حيث تُطرح مستقلبات هذه الأدوية في الكبد أو الكلية.
  • العودة إلى العمل عند تأثير المشكلة على طبيعة العمل.
  • تحسّن إنتاجية الشخص في العمل.

المراجع[+]

  1. When is back surgery the right choice?, , "www.health.harvard.edu", Retrieved in 08-03-2019, Edited
  2. Back surgery: When is it a good idea?, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 08-03-2019, Edited
  3. Back Surgery: Pros and Cons, , "www.webmd.com", Retrieved in 08-03-2019, Edited