أسباب ألم كعب القدم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٩ ، ٢ يناير ٢٠٢٠
أسباب ألم كعب القدم

ألم كعب القدم

يتكون كعب القدم من مجموعة كبيرة من الأجزاء حيث يلتقي عظم الساق وعظم الشظية مع عظم الكاحل، وتقوم الأربطة في هذه المنطقة بجمع جميع هذه العظام مع بعضها مما يتيح للشخص الحركة بشكل طبيعي، ويعد كعب القدم عرضة للإصابات ويعود ذلك لكثرة مكوناته، ويعرف ألم كعب القدم بأي ألم أو عدم راحة يشعر بها المريض في أي جزء من الكعب، ويعد التواء مفصل كعب القدم هو أشهر أسباب ألم كعب القدم حيث يعرف الالتواء في كعب القدم بأنه تعرض الأربطة التي تربط بين عظام كعب القدم لإصابة، وغالبًا ما يتم معالجة هذه الإلتواءات عن طريق عدة أمور مثل وضع الثلج على كعب القدم ورفع الساق وبعض مسكنات الألم[١].

أسباب ألم كعب القدم

يحدث التواء كعب القدم والذي يعد من أشهر أسباب ألم كعب القدم عندما يلتف كعب القدم مما يجعل الجزء الخارجي من الكعب يتجه نحو الأرض، مما يؤدي إلى ضعف الأربطة التي تربط العظام ببعضها البعض، ومن الممكن أن يؤدي ذلك أيضًا إلى تدمير الغضروف والأوتار الموجودة في كعب القدم وتتلخص أسباب ألم كعب القدم فيما يأتي[٢]:

النقرس

يحدث مرض النقرس عندما يرتفع حمض اليوريك في الجسم، حيث إن النسبة الزائدة عن الحد الطبيعي من حمض اليوريك تتجمع على شكل كرستالات في المفاصل مما يسبب ألم حادًا جدًا، وهناك حالة تعرف بالنقرس الكاذب حيث يتجمع في هذه الحالة الكالسيوم في المفاصل، وتتلخص أعراض النقرس والنقرس الكاذب في الشعور بالألم والانتفاخ والاحمرار في المنطقة[٢].

التهاب المفاصل

التهاب المفاصل بمختلف أنواعه من الممكن أن يكون من أسباب ألم كعب القدم، ولكن الفصال العظمي هو أشهر هذه الالتهابات، حيث يحدث الفصال العظمي بسبب تمزق في المفاصل وكلما تقدم الإنسان في العمر زادت فرصة الإصابة بهذا المرض[٢].

التواء وكسور كعب القدم

يعد التواء كعب القدم من أشهر إصابات الجهاز العضلي والحركي، ويحدث غالبًا عندما يكون هناك ضعف في العضلات في منطقة كعب القدم أو هناك سيرة مرضية بالتعرض لإصابات في هذه المنطقة، ويكون الألم شديدًا من البداية ويرافق هذا الألم انتفاخ المنطقة وسبب هذا الانتفاخ هو تعرض الأوعية الدموية في منطقة كعب القدم لإصابة مما يؤدي إلى تسرب السؤال منها وانتفاخ المنطقة، ولكن يجب التنبيه إلى أن درجة الألم لا تتوافق طرديًا مع مقدار الدمار الحاصل في الأربطة، ومن الممكن أن يفقد كعب القدم ثابته في حالة التمزق الكامل للأربطة أما في حالة التمزق الجزئي يحافظ كعب القدم على جزء من ثباته، ويجب التأكد في مثل هذه الإصابات بعدم وجود كسور في العظام المكونة لكعب القدم لذلك يقوم الطبيب بطلب صور الأشعة السينية لهذه المنطقة، حيث إن الأشخاص المصابين بأمراض معينة مثل هشاشة العظام من الممكن أن يتعرضوا للكسور من إصابات خفيفة جدًا[٣].

التهاب الأوتار

بعد التهاب الأوتار أحد أسباب ألم كعب القدم ويحدث التهاب الأوتار في عدة أوتار في كعب القدم، وغالبًا ما يكون سبب هذا الالتهاب التعرض لضربة أو إصابة في هذه المنطقة مثل إصابات الرياضيين وإصابات سوء الاستخدام لهذه الأوتار، ولكن من الممكن أن يحدث بسبب الأمراض التي تصيب جميع مفاصل الجسم دون استثناء مثل التهاب المفاصل الرثوي، ويؤدي هذا الالتهاب إلى الشعور بالألم وانتفاخ كعب القدم، ويكون علاج هذا الالتهاب الذي حدث في الأوتار بعدم تحريك كعب القدم ورفع القدم ووضع الثلج على المنطقة بالإضافة إلى استخدام مضادات الالتهاب، ومن الممكن أن يتطلب الأمر تجبير المنطقة في حال كان هذا الالتهاب شديدًا جدًا[٣].

المراجع[+]

  1. "Ankle Pain", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "What to Know About Ankle Pain", www.healthline.com, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Ankle Pain and Ankle Tendinitis (Tendonitis)", www.medicinenet.com, Retrieved 25-12-2019. Edited.