أربعة شخصيات أنت لست بحاجة لمصادقتهم

بواسطة: - آخر تحديث: ٢١:٤٤ ، ٧ فبراير ٢٠٢٠
أربعة شخصيات أنت لست بحاجة لمصادقتهم

الصداقة

الصداقة هي علاقة عاطفية متبادلة بين البشر، ومن أقوى أنواع العلاقات الاجتماعية بين الناس، وهناك الكثير من التخصصات الأكاديمية التي درست الصداقة مثل الاتصالات، علم النفس الاجتماعي، وعلم الإنسان، وكذلك الفلسفة، ويوجد عدد كبير النظريات التي الأكاديمية التي تدرس الصداقة مثل نظرية الإنصاف، ونظرية التبادل الاجتماعي وغيرها، وتشتمل الصداقة على عدة خصائص منها المودة، والحب، والعطف، والصدق، التسامح، والكرم، وتعدّ الصداقة هي أساس بناء العلاقات مع الآخرين، ورغم أهمية الصداقة فهناك أربعة شخصيات أنت لست بحاجة لمصادقتهم وهؤلاء الأشخاص لا يقدرون الصداقة ولا يتمتعون بخصائصها مما يجعل استمرار الصداقة أمرًا صعبًا.[١]

أربعة شخصيات أنت لست بحاجة لمصادقتهم

خلال الحياة، يتعامل الإنسان مع عدد كبير من الأشخاص، وقد يرتبط مع بعض الأشخاص بعلاقات مودة ومحبة، وقد يفضل الابتعاد عن آخرين وعدم التعامل معهم أو الارتباط بهم بصداقات، ومن بين هؤلاء أربعة شخصيات أنت لست بحاجة لصداقتهم فهم مزعجون ويتذمرون بكثرة، وقد يُقدم هؤلاء على إلحاق الأذى بالآخرين:[٢]

الاستغلالي

ويوصف الشخص الاستغلالي بأنّه يحب نفسه، ويقوم بتضليل الآخرين وخداعهم من أجل تحقيق مصالحه الشخصية، دون مراعاة لمشاعرهم، ودائمًا يلجأ إلى تمثيل دور الضحية، من أجل إثارة عواطف ومشاعر الآخرين للحصول على ما يريد، وعندما يحصل على ما يريد يتخلى عن كل شيء يربطه بهؤلاء الناس، لذا على الناس الابتعاد عن هذه الشخصية وممارسة الحزم في التعامل معه.[٢]

النمّام

توصف هذه الشخصية بأنّها تفتقر إلى الشعور بالأمان، لذا تلجأ إلى نشر الشائعات بين الناس، وهذا يشعرهم بالارتياح، والشخص النمّام يلحق الأذى بالآخرين لأنّه يتصيد لأخطاء وعثرات الآخرين لينشرها، فهو يسعى إلى الحصول على اهتمام الآخرين مهما كان الثمن، وفي حال كان أحد الأصدقاء نمامًا، فمن الأفضل تجنبه وعدم المشاركة في الحديث الذي يمس الآخرين أو يسيء لهم، ومن الممكن الطلب منه أنّ لا يتحدث عن الآخرين.[٢]

اللائم

يتصف الشخص اللائم بأنّه يتهرب من تحمل المسؤولية عن الأشياء التي يقوم بها، ويوجه الاتهام واللوم إلى الآخرين، ولا يستطيع الشخص اللائم ضبط نفسه، ويمتلك تقدير ذات متدني ودائمًا ما يشعر بالنقص والعجز، ولا ينصح في إقامة علاقة صداقة مع هذه الشخصية، لأنّه يسبب الكثير من المتاعب والمشكلات للأصدقاء.[٢]

المتذمر

الشخص المتذمر يعمل على نشر الطاقة السلبية بين الأصدقاء، وقد يؤثر على الآخرين ويحطم آمالهم ويحد من طموحاتهم، ويسعى الشخص المتذمر إلى الحصول على اهتمام الآخرين من خلال إشراك الجميع في حديثه السلبي، لذا ينصح بعدم الارتباط بعلاقة صداقة مع هذه الشخصية وعدم الموافقة على ما يتحدث فيه هؤلاء الأشخاص، ومن الممكن مناقشتهم وتغيير وجهات نظرهم وتصحيحها.[٢]

مواصفات الصديق الحقيقي

يعدّ الشخص الذي ينجح في الحصول على صديق جيد يرافقه ويسانده في أفراحه وأحزانه طول العمر هو شخص محظوظ جدًا، وهناك مجموعة من الصفات التي يجب أنّ تتوافر في الصديق للحكم عليه أنّه صديق حقيقي منها:[٣]

  • يمتاز الصديق الحقيقي بالصدق والصراحة التامة في تعامله مع أصدقائه، ويبتعد عن كل أشكال الكذب والنفاق التي تهدم الصداقة.
  • الصديق الحقيقي يبذل كل جهده للحفاظ على استمرار الصداقة، ولا يجعل الاختلاف في الآراء والمواقف مع الصديق يؤثر على علاقة الصداقة، فالمهم في تلك العلاقة هي أخلاق وصفات الصديق.
  • الصديق الحقيقي لا يستطيع أن يبتعد عن صديقه، ودائمًا ما يسأل عن أحواله ويطمئن عليه، ويتصل به باستمرار حتى لو أبعدتهم الظروف والمسافات.
  • الصديق الحقيقي يستطيع أنّ يعرف ويتفهم ما يفكر فيه صديقة قبل أنّ يتكلم به، لأنّه يعرف كل الأشياء التي تزعجه، وكذلك كل الأشياء التي يحبها، ويستطيع أنّ يعرف متى يحزن أو يفرح.

المراجع[+]

  1. "Friendship", en.m.wikipedia.org, Retrieved 2020-02-01. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "ابتعد عن هذه الشخصيات الأربع"، www.alaraby.co.uk، اطّلع عليه بتاريخ 2020-02-01. بتصرّف.
  3. "تعرفوا إلى مواصفات الصديق الحقيقي"، www.sayidaty.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-02-01. بتصرّف.