أحكام النون الساكنة والتنوين

أحكام النون الساكنة والتنوين
أحكام-النون-الساكنة-والتنوين/

علم التجويد

يُعدّ علم التجويد من العلوم المُهمَّة التي ينبغي على المسلم العناية بها، ويُراد به العلم الذي يبحث في القواعد التي من شأنها تصحيح التلاوة، ويراد بالتجويد: إخراج كل حرفٍ من مخرجه المخصص له وإعطاؤه حقه ومُستحقَّه من صفاتٍ وأحكام، وقد ذهب العلماء رحمهم الله على أنّ التجويد فرض عينٍ على كل مسلم؛ يُثاب فاعله، ويأثم تاركه، قال الله تعالى: {وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا}،[١] فالله تعالى أنزل القرآن الكريم على نبيه صلى الله عليه وسلم، وأمر عباده بإحسان حفظه، وإحسان تلاوته، ومن أحكام التجويد التي ينبغي على قارئ القرآن الكريم مراعاتها، أحكام النون الساكنة والتنوين،[٢] فما هي هذه الأحكام هذا ما ستتناوله هذه المقالة بإذن الله.


أحكام النون الساكنة والتنوين

لالتقاء النون الساكنة والتنوين مع حروف الهجاء الأخرى أربعة أحوال وتسمى أحكام النون الساكنة والتنوين، وفيما يأتي بيانٌ لهذه الأحوال مع الأمثلة على كلٍ منها:[٣]

الإظهار

يُعرّف الإظهاربأنّه إخراج كل حرفٍ من حروف الإظهار من مخرجه من غير غُنَّة، وحروف الإظهار هي ستة حروف وهي: الهمزة، والهاء، والعين، والحاء، والغين، والخاء، وتخرج من الحلق، لذا يُطلق على هذا الإظهار اسم الإظهار الحلقي، وتأتي هذه الحروف مع النون الساكنة في كلمةٍ واحدة أو في كلمتين، أما مع التنوين فلا تأتي إلا في كلمتين، ومن الأمثلة على الإظهار ما يأتي: [٣]

الحرف النون الساكنة التنوين
الهمزة يَنْأَوْنَ- مَنْ آمَنَ كُلٌّ آمَنَ
الهاء مِّنْهُم- مِنْ هَادٍ قَوْمٍ هَادٍ
العين أَنْعَمْتَ- مَنْ عَمِلَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ
الحاء وَانْحَرْ - فَمَنْ حَاجَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ
الغين فَسَيُنْغِضُونَ- مِنْ غَفُورٍ وَرَبٌّ غَفُورٌ
الخاء وَالْمُنْخَنِقَةُ- مِّنْ خِلَافٍ عَلِيمًا خَبِيرًا

الإدغام

ويُراد به التقاء حرفٍ ساكنٍ بحرفٍ آخر متحرك فيصبحان حرفاً واحداً مشدداً، يرتفع اللسان عند النطق به مرةً واحدة، وينقسم الإدغام إلى قسمين؛ إدغامٌ بغنة وإدغام بغير غنة، ويأتي الإدغام بغنة في أربعة حروف هي: الياء، والنون، والميم، والواو، ويأتي الإدغام بغير غنة في اللام والراء، ولا يكون الإدغام إلاّ في كلمتين، وفيما يأتي بيانٌ لهذا الحكم مع الأمثلة:[٣]

الحرف النون الساكنة التنوين
الياء وَمَن يَعْمَلْ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ
النون مِّن نِّعْمَةٍ أَمَنَةً نُّعَاسًا
الميم مِن مَّالٍ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا
الواو مِن وَلِيٍّ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ
اللام مِّن لَّدُنْهُ سَائِغًا لِّلشَّارِبِينَ
الراء مِّن رَّبِّهِمْ تَوَّابًا رَّحِيمًا

الإقلاب

ويُراد به جعل حرفٍ مكان حرف، مع المحافظة على الغُنَّة في الحرف الأول، وله حرفٌ واحدٌ هو الباء، ويأتي الإقلاب في كلمة وفي كلمتين، وفيما يأتي بيان لذلك:[٣]

الحرف النون الساكنة التنوين
الباء أَنبِئْهُم- مِن بَعْدِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ

الإخفاء

ويُراد به النطق بالحرف بصفةٍ بين الإظهار والإدغام، وتعريته عن التشديد، مع بقاء الغنة في النون الساكنة والتنوين، وحروفه هي: الصاد والذال والثاء والكاف والجيم والشين والقاف والسين والدال والطاء والزاي والفاء والتاء والضاد والظاء، وفيما يأتي بعض الأمثلة على الإخفاء:[٣]

الحرف النون الساكنة التنوين
الصاد يَنصُرُكُم أَن صَدُّوكُمْ
الذال لِّيُنذِرَ- مَّن ذَا الَّذِي سِرَاعًا ۚ ذَٰلِكَ
الثاء مَّنثُورًا- مِن ثَمَرِهِ تَمْهِيدًا ثُمَّ
الكاف مِّنكُم- مَن كَانَ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ
الجيم تُنجِيكُم- مَن جَاءَ فَصَبْرٌ جَمِيلٌ


الفرق بين النون الساكنة والتنوين

تختلف النون الساكنة عن التنوين في عددٍ من الأمور منها:[٤]

  • النون الساكنة حرفٌ أصلي بخلاف التنوين فإنه زائد.
  • النون تكون ثابتةً في الوصل والوقف أما التنوين فثابتٌ في الوصل فقط.
  • النون الساكنة تأتي في الأسماء والأفعال والحروف، أما التنوين فلا يأتي إلاّ في الأسماء.
  • النون الساكنة تأتي في وسط الكلمة، ومتطرفةً، أما التنوين فلا يكون إلاّ متطرفاً.

المراجع[+]

  1. سورة المزمل، آية: 4.
  2. "تعريف علم التجويد"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 4-1-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث ج "أحكام النون الساكنة والتنوين"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 4-1-2020. بتصرّف.
  4. "من أحكام النون الساكنة والتنوين"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 5-1-2020. بتصرّف.

360576 مشاهدة