أحاديث عن صلة الرحم

أحاديث عن صلة الرحم
أحاديث عن صلة الرحم

أحاديث عن صلة الرحم

ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أحاديث كثيرة تتعلق بصلة الرحم من حيث أهميتها وفضلها والتحذير من قطعها، وسنذكر بعضها فيما يأتي:

أحاديث الحث على صلة الرحم

من الأحاديث التي تتناول الحث على صلة الرحم ما يأتي:

  • (مَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ واليَومِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ، ومَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ واليَومِ الآخِرِ فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ، ومَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ واليَومِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أوْ لِيَصْمُتْ).[١]
  • (ليسَ الواصِلُ بالمُكافِئِ، ولَكِنِ الواصِلُ الذي إذا قُطِعَتْ رَحِمُهُ وصَلَها).[٢]
  • ثبت عن عبد الله بن عمر أنّه قال: (قدِمْتُ المدينةَ فأتاني عبدُ اللهِ بنُ عُمرَ فقال: أتدري لمَ أتَيْتُك؟ قال: قُلْتُ: لا قال: سمِعْتُ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- يقولُ: (مَن أحَبَّ أنْ يصِلَ أباه في قبرِه فلْيصِلْ إخوانَ أبيه بعدَه)، وإنَّه كان بينَ أبي عُمَرَ وبينَ أبيكَ إِخاءٌ ووُدٌّ فأحبَبْتُ أنْ أصِلَ ذاك).[٣]
  • (أرحامُكمْ أرحامُكمْ).[٤]
  • (إنَّ اللهَ يُوصِيكُم بأمهاتِكم، ثم يُوصِيكُم بأمهاتِكم، ثم يُوصِيكُم بآبائِكم، ثم يُوصِيكُم بالأقربِ فالأقربِ).[٥]
  • (يَا أَيُّهَا النَّاسُ أَفْشُوا السَّلَامَ، وَأَطْعِمُوا الطَّعَامَ، وَصِلُوا الْأَرْحَامَ، وَصَلُّوا بِاللَّيْلِ، وَالنَّاسُ نِيَامٌ، تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ بِسَلَامٍ).[٦]

أحاديث أهمية وفضل صلة الرحم

سنذكر الأحاديث المتعلقة بفضل وأهمية صلة الرحم فيما يأتي:

  • (إنَّ اللَّهَ خَلَقَ الخَلْقَ، حتَّى إذا فَرَغَ مِن خَلْقِهِ، قالتِ الرَّحِمُ: هذا مَقامُ العائِذِ بكَ مِنَ القَطِيعَةِ، قالَ: نَعَمْ، أما تَرْضَيْنَ أنْ أصِلَ مَن وصَلَكِ، وأَقْطَعَ مَن قَطَعَكِ؟ قالَتْ: بَلَى يا رَبِّ، قالَ: فَهو لَكِ قالَ رَسولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ-: فاقْرَؤُوا إنْ شِئْتُمْ: (فَهلْ عَسَيْتُمْ إنْ تَوَلَّيْتُمْ أنْ تُفْسِدُوا في الأرْضِ وتُقَطِّعُوا أرْحامَكُمْ).[٧]
  • (مَن سَرَّهُ أنْ يُبْسَطَ له في رِزْقِهِ، وأَنْ يُنْسَأَ له في أثَرِهِ، فَلْيَصِلْ رَحِمَهُ).[٨]
  • (الرَّحِمُ مُعَلَّقَةٌ بالعَرْشِ تَقُولُ مَن وصَلَنِي وصَلَهُ اللَّهُ، ومَن قَطَعَنِي قَطَعَهُ اللَّهُ).[٩]
  • (إِنَّ الصَّدَقَةَ عَلَى الْمِسْكِينِ صَدَقَةٌ وَعَلَى ذِي الرَّحِمِ اثْنَتَانِ: صَدَقَةٌ وَصِلَة).[١٠]
  • ثبت عن الرسول الكريم أنّه قال في الحديث القدسي: (قال اللهُ: أنا الرَّحمنُ، وهي الرَّحِمُ، شَقَقتُ لها اسمًا مِنَ اسمي، مَن وَصَلَها وَصَلتُه، ومَن قَطَعَها بَتَتُّه).[١١]
  • (أفضلُ الفضائل أن تصِلَ من قطعكَ، وتُعطيَ من حَرَمَك، وتصفَحَ عمَّنَ ظلمَك).[١٢]
  • (تعلَّموا مِن أنسابِكم ما تصِلونَ بهِ أرحامَكم، فإنَّ صلةَ الرَّحمِ محبَّةٌ في الأهلِ، مَثراةٌ في المالِ، مَنسَأةٌ في الأثَرِ).[١٣]
  • (أفضَلُ الصَّدَقةِ على ذي الرَّحِمِ الكاشِح).[١٤]
  • (من سَرَّه أنْ يَمُدَّ اللهُ في عُمُرِه، ويُوَسِّعَ له في رِزْقِه، ويَدْفَعَ عنه مِيتةَ السُّوءِ؛ فلْيتَّقِ اللهَ، ولْيَصِلْ رَحِمَه).[١٥]

أحاديث التحذير من قطع الرحم

من الأحاديث التي حذّرت من قطع الرحم ما يأتي:

  • (لَا يَدْخُلُ الجَنَّةَ قَاطِعُ رَحِمٍ).[١٦]
  • (ما من ذنبٍ أجدرُ أن يُعجِّلَ اللهُ لصاحبِه العقوبةَ في الدُّنيا مع ما يدَّخِرُ له في الآخرةِ من البَغْيِ ، وقطيعةِ الرَّحِمِ).[١٧]
  • (إِنَّ أعمالَ بني آدمَ تُعْرَضُ علَى اللهِ تعالى عَشِيَّةَ كُلِّ خميسٍ ليْلَةَ الجمعَةِ ، فلا يُقْبَلُ عملُ قاطِعِ رحِمِ).[١٨]

المراجع[+]

  1. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:6138 ، صحيح.
  2. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبد الله بن عمرو، الصفحة أو الرقم:5991، صحيح.
  3. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن عبد الله بن عمر، الصفحة أو الرقم:432 ، أخرجه في صحيحه.
  4. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أنس بن مالك، الصفحة أو الرقم:934 ، صحيح.
  5. رواه الألباني، في صحيح الأدب المفرد، عن المقدام بن معدي كرب، الصفحة أو الرقم:44، صحيح.
  6. رواه ابن ماجه، في سنن ابن ماجه، عن عبد الله بن سلام، الصفحة أو الرقم:3251، صحيح.
  7. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:5987، صحيح.
  8. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:5985، صحيح.
  9. رواه مسلم ، في صحيح مسلم، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم:2555، صحيح.
  10. رواه النسائي، في سنن النسائي، عن سلمان بن عامر، الصفحة أو الرقم:2582، صحيح.
  11. رواه أبو داود، في سنن أبي داود، عن عبد الرحمن بن عوف، الصفحة أو الرقم:1694، صحيح.
  12. رواه السيوطي، في الجامع الصغير ، عن معاذ بن أنس، الصفحة أو الرقم:1281، صحيح.
  13. رواه الألباني، في صحيح الترمذي، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:1979، صحيح.
  14. رواه الحاكم، في المستدرك على الصحيحين، عن أم كلثوم بنت عقبة، الصفحة أو الرقم:1494، صحيح على شرط مسلم.
  15. رواه الحاكم، في المستدرك على الصحيحين، عن عاصم، الصفحة أو الرقم:7486، رواته ثقات واحتج بمثله الشيخان أو أحدهما.
  16. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جبير بن مطعم، الصفحة أو الرقم:2556، صحيح.
  17. رواه الترمذي، في سنن الترمذي، عن أبو بكرة نفيع بن الحارث، الصفحة أو الرقم:2511، حسن صحيح.
  18. رواه السيوطي، في الجامع الصغير، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:2203 ، صحيح.

1 مشاهدة