أبيات شعر عن الجهل

أبيات شعر عن الجهل
أبيات-شعر-عن-الجهل/

أشهر أبيات شعر عن الجهل

يخاطبُني السّفيه بكلّ قبحٍ

قال الشافعيّ-رحمه الله-:[١]


يُخاطِبُني السَفيهُ بِكُلِّ قُبحٍ

:::فَأَكرَهُ أَن أَكونَ لَهُ مُجيبا

يَزيدُ سَفاهَةً فَأَزيدُ حِلمًا

:::كَعودٍ زادَهُ الإِحراقُ طيبا


قالوا سكتّ وقد خوصمت

وقد قال الشافعيّ أيضًا:[٢]


قالوا سَكَتَّ وَقَد خُوصِمتَ قُلتُ لَهُم

:::إِنَّ الجَوابَ لِبابِ الشَرِّ مِفتاحُ

وَالصَمتُ عَن جاهِلٍ أَو أَحمَقٍ شَرَفٌ

:::وَفيهِ أَيضًا لِصَونِ العِرضِ إِصلاحُ

أَما تَرى الأُسدَ تُخشى وَهِيَ صامِتَةٌ

:::وَالكَلبُ يُخشى لَعَمري وَهوَ نَبّاحُ


وجاهلٌ أعرضتُ عن جهله

قال ابن الرومي:[٣] 


وجاهلٍ أعرضتُ عن جهلهِ

:::حتى شكا كفِّي عنِ الشكوى

قد هام وجْدًا باكْتراثِي له

:::وقد أبتْ نفسيَ ما يهوى

إنَّ مِنَ السلوى لخيلولةً

:::تُوهِمني البلوى به بلوى

أحضرتُ نجوى النفسِ تمثالَهُ

:::مستَحيِيًا من شاهِد النجوى

وقلت للشعر أَلا أَعِدْني

:::على طويلِ الغَيِّ مُسْتَهوَى

فقال من خاصمتَ مستهلَكٌ

:::ليست على أمثالهِ عَدْوى

لو كان لي في مثلهِ موضعٌ

:::غادرتُهُ أُحدوثةً تُروَى

بكل بيتٍ سائرٍ عائرٍ

:::يُسمَعُ والوجهُ لهُ يُزوَى

لكنّ من تُهدي له شتمَهُ

:::تُهدي إليه المَنَّ والسلوى

قوَّمتُهُ بالشتمِ يُهدَى لَهُ

:::فلم أجدْ قيمتَهُ تَسوى



حسبي من الجهل علمي أنّ آخرتي

قال أبو العلاء المعري:[٤]


حَسبي مِنَ الجَهلِ عِلمي أَن آخِرَتي

:::هِيَ المَآلُ وَأَنّي لا أُراعيها

وَأَنَّ دُنيايَ دارٌ لا قَرارَ بِها

:::وَما أَزالُ مُعَنًّا في مَساعيها

كَذَلِكَ النَفسُ مازالَت مُعَلَّلَةً

:::بِباطِلِ العَيشِ حَتّى قامَ ناعيها

يا أُمَّةً مِن سَفاهٍ لا حُلومَ لَها

:::ما أَنتِ إِلّا كَضَأنٍ غابَ راعيها

تُدعى لِخَيرٍ فَلا تَصغى لَهُ أُذُنًا

:::فَما يُنادي لِغَيرِ الشَرِّ داعيها


أخو العلم في الدنيا الذي جهل

قال محمود سامى البارودى [٥]

أخو العلمِ في الدنيا لذي الجهل محوجٌ

:::وَكلٌّ لهُ عندَ القياسِ معالمُ

فلولاَ وجودُ العلمِ ما عاشَ جاهلٌ

:::ولَوْلاَ وُجُودُ الْجَهْلِ مَا عَاشَ عالِمُ


وليس لمن يركب الهول بغية

قال كعب بن زهير:[٦]


وليسَ لِمَنْ يَرْكَبِ الهَوْلَ بُغْية

:::وليس لرحلٍ حطَّه الله حاملُ

إذا أنتَ لم تُقْصِرْ عن الجَهْلِ والخَنَا

:::أصبتَ حليمًا أو أصابكَ جاهلُ


أماتكم من قبل موتكم الجهل

قال المتنبي[٧]


أَماتَكُمُ مِن قَبلِ مَوتِكُمُ الجَهلُ

:::وَجَرَّكُمُ مِن خِفَّةٍ بِكُمُ النَملُ

وُلَيدَ أُبَيِّ الطَيِّبِ الكَلبِ ما لَكُم

:::فَطِنتُم إِلى الدَعوى وَمالَكُمُ عَقلُ

وَلَو ضَرَبَتكُم مَنجَنِيقي وَأَصلُكُم

:::قَوِيٌّ لَهَدَّتكُم فَكَيفَ وَلا أَصلُ

وَلَو كُنتُمُ مِمَّن يُدَبِّرُ أَمرَهُ

:::لَما كُنتُمُ نَسلَ الَّذي ما لَهُ نَسلُ


فلا تصحب أخا الجهل

قال الإمام علي بن أبي طالب[٨]


فَلا تَصحَب أَخا الجَهلِ

:::وَإياكَ وَاِيّاهُ

فَكَم مِن جاهِلٍ أَردى

:::حَليمًا حينَ آخاهُ

يُقاسُ المَرءُ بِالمَرءِ

:::إِذا ما هُوَ ما شاهُ

كَحَذو النَعلِ بِالنَعلِ

:::إِذا ما النَعلُ حاذاهُ

وَلِلقَلبِ عَلى القَلبِ

:::دَليلٌ حينَ يَلقاهُ

وَلِلشَيءِ مِن الشَيءِ

:::مَقاييسٌ وَأَشباهُ

وَفي العَينِ غِنىً لِلعَي

:::نِ إِن تَنطِق وَأَفواهُ


ألم تر أن الجهل أقصر باطله

قال جرير:[٩]


أَلَم تَرَ أَنَّ الجَهلَ أَقصَرَ باطِلُه

:::وَأَمسى عَماءً قَد تَجَلَّت مَخايِلُه

أَجِنُّ الهَوى أَم طائِرُ البَينِ شَفَّني

:::بِجُمدِ الصَفا تَنعابُهُ وَمَحاجِلُه

لَعَلَّكَ مَحزونٌ لِعِرفانِ مَنزِلٍ

:::مُحيلٍ بِوادي القَريَتَينِ مَنازِلُه

فَإِنّي وَلَو لامَ العَواذِلُ مولَعٌ

:::بِحُبِّ الغَضا مِن حُبِّ مَن لا يُزايِلُه

وَذا مَرَخٍ أَحبَبتُ مِن حُبِّ أَهلِهِ

:::وَحَيثُ اِنتَهَت في الرَوضَتَينِ مَسايِلُه

أَتَنسى لِطولِ العَهدِ أَم أَنتَ ذاكِرٌ

:::خَليلَكَ ذا الوَصلِ الكَريمِ شَمائِلُه

لَحَبَّ بِنارٍ أوقِدَت بَينَ مُحلِبٍ

:::وَفَردَةَ لَو يَدنو مِنَ الحَبلِ واصِلُه


وقد يقتل الجهل السؤال ويشتفي

قال أمية بن أبي الصلت:[١٠]


وَقَد يَقتُلُ الجَهلَ السُؤالُ وَيَشتَفي

:::إِذا عايَنَ الأَمرَ المُهِمَّ المُعاينُ

وَفي البَحثِ قِدمًا وَالسُؤالُ لَذي العَمى

:::شِفاءٌ وأَشفى مِنهُما ما تُعاينُ

أَلا إِنَّ قَلبي لِفي الظاعِنينَ حَزينٌ

:::فَمن ذا يُعَزّي حَزينا


وفي الجهل قبل الموت موت لأهله

وقد قال الإمام علي بن ابي طالب أيضًا :[١١]


وَفي الجَهلِ قَبلَ المَوتِ مَوتٌ لِأَهلِهِ

:::وَأَجسادُهُم قَبلَ القُبورِ قُبورُ

وَإِنَّ اِمرَءاً لَم يُحيِ بِالعِلمِ مَيِّتٌ

:::وَلَيسَ لَهُ حَتّى النَشورِ نُشورُ


ألا قولا لعبد الجهل إن الصصحيحة

قال أبو المثلم الهذلي[١٢]:


أَلا قولا لِعَبدِ الجَهلِ إِنَّ الصـ

:::ـصحيحَةَ لا تُحالِبُها التَلوثُ

أَنَسلَ بَني شُغارَةَ مِن لِصَخرٍ

:::فَإِنّي عَن تَفَقُّرِكُم مَكيثُ

لَحَقُّ بَني شُغارَةَ أَن يَقولوا

:::لِصَخرِ الغَيِّ ماذا تَستَبيثُ

مَى ما تُنكِروها تَعرِفوها

:::عَلى أَقطارِها عَلَقٌ نَفيثُ

فإِن تَكُ قَد سَمِعتَ دُعاءَ داعٍ

:::فَغَيري ذَلِكَ الداعي الكَريثُ

لَعَلّي إِن دَعَوتُكَ مِن قَريبٍ

:::إِلى خَيرٍ لِتَأتيهِ تَريثُ

وَمَن يَكُ عَقلُهُ ما قالَ صَخرٌ

:::يُصِبهُ مِن عَشيرَتِهِ خَبيثُ


طربت ولولا الحلم أدركني الجهل

وقد قال محمود سامى البارودى أيضًا:[١٣]


طَرِبْتُ وَلَوْلا الْحِلْمُ أَدْرَكَنِي الْجَهْلُ

:::وَعَاوَدَنِي مَا كَانَ مِنْ شِرّتِي قَبْلُ

فَرُحْتُ كَأَنِّي خَامَرَتْنِي سَبِيئَةٌ

:::مِنَ الرَّاحِ مَنْ يَعْلَقْ بِهَا الدَّهْرَ لا يَسْلُو

سَلِيلَةُ كَرْمٍ شَابَ فِي الْمَهْدِ رَأْسُهَا

:::وَدَبَّ لَهَا نَسْلٌ وَمَا مَسَّهَا بَعْلُ

إِذَا وَلَجَتْ بَيْتَ الضَّمِيرِ رَأَيْتَهَا

:::وَرَاءَ بَنَاتِ الصَّدْرِ تَسْفُلُ أَوْ تَعْلُو

كَأَنَّ لَهَا ضِغْناً عَلَى الْعَقَلِ كَامِناً

:::فَإِنْ هِيَ حَلَّتْ مَنْزِلاً رَحَلَ الْعَقْلُ

تُعَبِّرُ عَنْ سِرِّ الضَّمِيرِ بِأَلْسُنٍ

:::مِنَ السُّكْرِ مَقْرُونٍ بِصِحَّتِهَا النَّقْلُ

مُحَبَّبَةٌ لِلْنَّفْسِ وَهْيَ بَلاؤُها

:::كَمَا حُبِّبَتْ فِي فَتْكِهَا الأَعْيُنُ النُّجْلُ

يَكَادُ يَذُودُ اللَّيْثَ عَنْ مُسْتَقَرِّهِ

:::إِذَا مَا تَحَسَّى كَأْسَهَا الْعَاجِزُ الْوَغْلُ

تَرَى لِخَوَابِيهَا أَزِيزاً كَأَنَّهَا

:::خَلايَا تَغَنَّتْ فِي جَوَانِبِهَا النَّحْلُ

سَوَاكِنُ آطَامٍ زَفَتْهَا مَعَ الضُّحَى

:::يَدَا عَاسِلٍ يَشْتَارُ أَوْ خَابِطٍ يَفْلُو


نهاية الجهل اجتهاد الفتى

قال المكزون السنجاري:[١٤]


نِهايَةُ الجَهلِ اِجتِهادُ الفَتى

:::في كَسبِ ما يُنفِقُهُ غَيرُه

وَشَرُّ حالِ المَرءِ في نَفسِهِ

:::أَن يَتَعَدّى نَفسَهُ خَيرُه


نهى الجهل شيب الرأس بعد نزاع

قال ابن المعتز:[١٥]


نَهى الجَهلَ شَيبُ الرَأسِ بَعدَ نِزاعِ

:::وَما كُلُّ ناهٍ ناصِحٍ بِمُطاعِ

رَأَت أُقحُوانَ الشَيبِ لاحَ وَآذَنَت

:::مَلاحاتُ أَيّامِ الصِبا بِوَداعِ

فَقالَت مَحاكَ الدَهرُ في صَبغَةِ الصِبا

:::وَكُنتَ مِنَ الفِتيانِ خَيرَ مِتاعِ

شُرَيرَ فَإِنَّ الدَهرَ هَدَّمَ قوَّتي

:::وَلَم يُغنِ عَنّي حيلَتي وَدِفاعي

وَشَيَّبَني في كُلِّ يَومٍ وَلَيلَةٍ

:::تَنَظُّرُ داعي الحَتفِ أَوَّلَ داعِ

وَإِنَّ الجَديدَينِ الَّذينِ تَضَمَّنا

:::قِيادي بِأَحداثٍ إِلَيَّ سِراعِ

هُما أَنصَفاني قَبلُ إِذ أَنا ناشِئٌ

:::وَقَد صارَعاني بَعدُ أَيَّ صِراعِ

كَناقِضَةٍ أَمرارَها حينَ أَحكَمَت

:::قُوى حَبلِ خَرقاءِ اليَدَينِ صَناعِ

وَغَيظاً عَلى الأَعداءِ لا يَجرَعونَهُ

:::وَكَيلًا لَهُم مِنهُ بِأَوفَرِ صاعِ



الجهل ليل ليس فيه نور

قال  عباس بن فرناس:[١٦]


الجهلُ ليلٌ ليس فيه نورُ

:::والعلمُ جرٌ نورُهُ مشهورُ

يا ابن الخلائف كم تسترَ قاعدٌ

:::عني ويصدئ سمعك المكسورُ

وقد استبنت فساد ذاك وفي دعا

:::مولاك من إصلاحه تيسيرُ

وأمور مُلككَ كلها موزونةٌ

:::قد حاطها الإحكام والتجبيرُ

فأصخ لأصلٍ إن هززت فروعَهُ

:::يسقط عليك اللؤلؤ المنثورُ


وما عجبي إلا لذي الجهل أنه

قال  ابن مسعود القرطبي:[١٧]


وما عَجبي إلا لذي الجهل أنه

:::يُؤَمِّل في الأعداء رَأيَ الأَصادِقِ


الجهل بعد الأربعين قبيح

قالدعبل الخزاعي[١٨]

الجَهلُ بَعدَ الأَربَعينَ قَبيحُ

:::فَزَعِ الفُؤادَ وَإِن ثَناهُ جُموحُ

وَبِعِ السَفاهَةَ بِالوَقارِ وَبِالنُهى

:::ثَمَنٌ لَعَمرُكَ إِن فَعَلتَ رَبيحُ

فَلَقَد حَدا بِكَ حادِيانِ إِلى البِلى

:::وَدَعاكَ داعٍ لِلرَحيلِ فَصيحُ


مشى الجهل في طين ولكن

قال مصطفى صادق الرافعي:[١٩]


مشى الجهَّلُ في طينٍ ولكنْ

:::أكفهمُ على حجرٍ صلودِ

كما يمشي الجبانُ وعن يديهِ

:::صفوفُ الحارسينَ من الجنودِ

وكم من العالمينَ أخا ذكاء

:::يجرُّ بهِ الذكاءُ إلى الجحودِ

أرى للعقلِ حدًا في التسامي

:::كمرمى الباصراتِ إلى حدودِ

وإنَّ السيفَ إن لم يلف غمدًا

:::كساهُ من الصدا شبهُ الغمودِ

وكلُّ تطرفِ العلماءِ جهلٌ

:::وبعضُ الجهلِ بالعلماءِ يودي

إذا انحرفَ القطارُ براكبيهِ

:::فقد وجدوا المحطةَ في اللحودِ

وسيانَ البصيرُ وكلُّ أعمى

:::إذا نظرَا إلى شيءٍ بعيدِ


لما رأيت جنود الجهل غالبة

قال الشريف الرضي:[٢٠]

لَمّا رَأَيتَ جُنودَ الجَهلِ غالِبَةً

:::وَالناسَ في مِثلِ شَدقِ الضَيغَمِ الضاري

نَهَضتَ تَكتُمُ في بُردَيكَ سابِغَةً

:::لِفَيلَقٍ كَنُجومِ اللَيلِ جَرّارِ

وَالحُرُّ تُنهِضُهُ إِمّا شَجاعَتُهُ

:::إِلى المُلِمِّ وَإِمّا خَشيَةُ العارِ

يفوقهم لأن الجهل فيهم

قال ابن الزقاق:[٢١]


يفوقهمُ لأنَّ الجهلَ فيهم

:::وجهلُ المرء يكفيه الملاما

فربَّ لئامِ قومٍ قد تسامَوْا

:::بلؤمٍ عند ألأمهم كراما

ومن يكُ للسوابقِ في رهانٍ

:::وراءَ يكنْ لِسِكِّيتٍ أَماما


وكم جاهلٍ قد أبدأ الجهل مرة

وقد قال ابن الرومي[٢٢]


وكم جاهلٍ قد أبدأ الجهلَ مرةً

:::فقلت أعدْهُ إنني عائدُ الحلمِ

ألم تر أنَّ الظلم يُخْسِرُ ظالمًا

:::ويُخْسِرُ مظلوماً لدى كل ذي علمِ

إذا ما تلاقى الحلم والجهل مرةً

:::فيالك من أجرٍ ويالك من إثمِ


عبارات عن الجهل

كيف عرَّف الكتّاب معنى الجهل، كلٌّ من زاويته؟

الجهل لا يكون آفةً على صاحبه فقط بل هو آفة على المجتمع بأكمله، فكم من جاهلٍ استطاع أن يُكرِّس جهله بين أولاده ويُدمِّر الخلية الأولى في المجتمع

وهي الأسرة، حتَّى أنَّه قد يُؤدي إلى موت مجتمعات كاملةٍ وهلاكها بسبب عدم فهمهم لأبسط الأشياء التي تكون متعلقةً بهم وبأفراد عائلتهم، و نقيض الجهل هو العلم الذي يأنس به الأشخاص فيكون قناديلهم الذي يستنير به من غمة الحياة كُلِّها، وبعد أن تمَّ ذكر أبيات شعرٍ عن الجهل لا بدَّ من ذكر بعض العبارات التي كُرِّست في ذمة، وفيما يأتي ذكرٌ أهمّ العبارات عن الجهل والجهلاء:[٢٣]

  • محمد الغزالي: "لا أدري لماذا لا يطير العباد إلى ربِّهم على أجنحةٍ من الشوق بدل أن يُساقوا إليه بسياط من الرهبة ؟! إنَّ الجهل بالله وبدينه هو عِلَّةُ هذا الشعور البارد، أو هذا الشعور النافر -بالتعبير الصحيح- مع أنَّ البشر لن يجدوا أبرَّ بهم ولا أحنَى عليهم من الله عز وجل."
  • عبد الكريم بكار: "الجهل بالذات من أسوأ أنواع الجهل والبحث عنها عمل من أنبل الأعمال وأنفعها."
  • الخليل بن أحمد الفراهيدي: "أنا لا أجيب أبدًا إلا وقد عرفت آخر ما يصل له من يجادلني .. ليس عيبًا أن تؤخر الجواب.. العيب كل العيب أن يسرع العالم في
  • الإجابة ثم يكتشف أنه كان مخطئًا.. إنَّ خطأ العالم يضرب له النَّاس بالطبول وهو عيد من أعياد الجهل."
  • ميلان كونديرا: "لو أن المرء ليس مسؤولًا إلا عن الأمور التي يعيها، لكانت الحماقات مبرأة سلفًا عن كلِّ إثم، لكنَّ الإنسان ملزم بالمعرفة الإنسان مسؤول عن جهله، الجهل خطيئة."
  • span class="ql-ui" contenteditable="false"></span>نجيب محفوظ: "ليست الحقيقة قاسيةً، ولكن الانفلات من الجهل مؤلم كالولادة."
  • مالك بن نبي: "إذا كانت الوثنية في نظر الإسلام جاهلية، فإن الجهل في حقيقته وثنية، لأنَّه لا يغرس أفكارًا، بل ينصب أصنامًا."
  • أحمد خالد توفيق: "لا أتحمل الادعاء بأيِّ شكل .. لا أتحمل الجهل والغباء خاصَّةً إذا لم أر أحدًا يعترض.. عندها انفجر على فكرة انفجاراتي شديدة وعداوتي سيئة .. لهذا من النادر أن أغضب لأنني لا أجد فرصة للاعتذار."
  • عبد الرحمن الكواكبي: "خلق الله الإنسان حرًا قائده العقل، فكفر وأبى إلا أن يكون عبدًا قائده الجهل."
  • الجاحظ: "ولا يستطيع أعقل الناس أن يعملَ عمل أجرأ النَّاس، كما لا يستطيع أجرأ الناس أن يعمل أعمال أعقل الناس، فبأعمال المجانين والعقلاء عرفنا مقدارهما من صحّة أذهانهما وفسادها، وباختلاف أعمال الأطفال والكهول عرفنا مقدارهما في الضَّعف والقوّة، وفي الجهل والمعرفة، وبمثل ذلك فَصَلنا بين الجماد والحيوان والعَالِم وأعلمَ منه والجاهل وأجهل منه."
  • أسامة المسلم: "البعض يخلط بين الجهل والغباء فيعتقد أن الجهل مذمَّةً مثل الغباء ولا يدرك أنَّنا كلنا جاهلون بشيءٍ ما بطريقة أو بأخرى ولا يعلم العلم كله إلا الله، فكلمة جاهل صفةٌ لنقص المعرفة لكنَّ الغباء صفةٌ لنقص القدرة على استيعاب المعرفة وهذا أخطر."
  • أحمد بهجت: "والجهل الحقيقي أن تعرف معلومات كثيرة، وتحب الله قليلًا، الجهل أن تعرف دون أن تحب، والعلم أن تحب بعد أن تعرف."
  • راشد الغنوشي: "الجهل بالإسلام، هو الذي مازال يورط الكثير من الطيبين، مسلمين أو غير مسلمين، في مواقف مناقضه لطبيعة الإسلام مثل النظر إليه على أنه خطر على الحريات الخاصة والعامة، حرية الاعتقاد والتفكير والتعبير، حرّية الفن والإبداع، حقّ حرية الشّعوب في اختيار حكامها وإنَّ الحاكم جاء ليخدمها، حرية النساء وكرامتهنّ وحقهن الكامل في المساواة الإنسانية."

المراجع[+]

  1. "يخاطبني السفيه بكل قبح"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  2. "قالوا سكت وقد خوصمت قلت لهم"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  3. " وجاهل أعرضت عن جهله"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  4. "حسبي من الجهل علمي أن آخرتي"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  5. "أخو العلم في الدنيا لذي الجهل محوج"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  6. " وليس لمن لا يركب الهول بغية"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  7. "أماتكم من قبل موتكم الجهل"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  8. "فلا تصحب أخا الجهل"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  9. " ألم تر أن الجهل "، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  10. " وقد يقتل الجهل السؤال ويشتفي"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  11. " وفي الجهل قبل الموت موت لأهله"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  12. "ألا قولا لعبد الجهل إن الصصحيحة"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  13. "طربت ولولا الحلم أدركني الجهل"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  14. " نهاية الجهل اجتهاد الفتى"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  15. "نهى الجهل شيب الرأس بعد نزاع"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  16. " الجهل ليل ليس فيه نور"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  17. "وما عجبي إلا لذي الجهل أنه"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  18. "الجهل بعد الأربعين قبيح"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  19. " مشى الجهل في طين ولكن"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  20. "لما رأيت جنود الجهل غالبة"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  21. " يفوقهم لأن الجهل فيهم"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 2020-10-28. بتصرّف.
  22. "وكم جاهلٍ قد أبدأ الجهل مرة"، الديوان، اطّلع عليه بتاريخ 28-10-2020. بتصرّف.
  23. "الجهل"، www.goodreads.com، اطّلع عليه بتاريخ 22-03-2020.

155397 مشاهدة