أبرز أنواع الرقص العالمي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥٩ ، ١٠ ديسمبر ٢٠١٩
أبرز أنواع الرقص العالمي

فن الرقص

فنّ الرقص هو مجموعة متتالية من الخطوات الإيقاعيّة أو الحركات الجسدية، أو كليهما، وعادة ما تنفذ على أنغام الموسيقى، وقد وجدت أبرز أنواع الرقص العالمي المختلفة منذ زمن سحيق، لقد كان جزءا لا يتجزأ من الاحتفالات والطقوس، ووسيلة للتواصل بين الآلهة والبشر، ومصدر أساسي للتمتع، وفي القرن الحادي والعشرين، أصبح الرقص يشمل كل من قاعات الرقص، وموسيقى الجاز، والتمارين الرياضية، وعدد لا يحصى من الأنشطة الحركية المختلفة.[١]

أبرز أنواع الرقص العالمي

يعدّ الرقص عنصرًا أساسيًا في السلوك الإنساني، وقد تطور على مر السنين، من الحركة البدائية لدى الحضارات المبكرة، إلى التقاليد العرقية أو الشعبية التقليدية، ثم إلى الباليه الكلاسيكي وأنواع الرقص الحديثة الشائعة اليوم، وبما أن مصطلح رقص هو مصطلح واسع، وبالتالي فهو لا يقتصر على أبرز أنواع الرقص العالمي التي سوف يتطرق لها المقال أدناه، لكن سوف يتم ذكر البعض من أبرز أنواع الرقص العالمي.[٢]

رقص الهيب هوب

بدأ الهيب هوب كحركة ثقافية تمثل التنوع الثقافي في البلدان، إذ تتميز بالموسيقى والرقص والملابس والكلام، في أحياء جنوبي برونكس، في مدينة نيويورك، وشهد الهيب هوب إتجاهًا تطوريًا عالمي، من النواحي الثقافية والموسيقية واللغوية؛ بسبب أصله المعقد وجاذبيته، وسبب اعتبار رقص الهيب هوب أحد أبرز أنواع الرقص العالمي، هو أن مصطلح الهيب هوب يشير إلى عناصر ثقافة الشباب، والتي بدأت من مزيج متعدد الأعراق في برونكس في سبعينيات القرن الماضي، إذ كان يؤديه مجموعة من الشباب من أصل أفريقي، بالإضافة إلى المهاجرين اللاتينيين والأفارقة الكاريبين وغيرهم، وهكذا تم إنشاء الهيب هوب باعتباره إثراء متبادلًا للثقافات المتنوّعة، وقد استندَ الهيب هوب على قوة الأشكال الفنية بما في ذلك الأفلام، والموسيقى، والتقاليد الثقافية، ويعد التعبير عن النفس، واكتساب الاحترام، والأصالة عناصر أساسية لثقافة الهيب هوب.[٢]

رقص السالسا

وهي رقصة من أمريكا اللاتينية ذات جذور كوبية، وتعد إحدى أبرز أنواع الرقص العالمي، وتتمثل في أداء رقصة على موسيقى السالسا[٣]، وتستمد السالسا من الثقافة الأفريقية التي جلبت إلى العالم الجديد إلى جانب العبيد من غرب أفريقيا، مع انتقال المهاجرين الكوبيين والبورتوريكيين إلى مدينة نيويورك، بدأت موسيقى أمريكا اللاتينية في الازدهار هناك، جنبًا إلى جنب مع موسيقاهم، إذ جلب هؤلاء المهاجرين رقصاتهم إلى الولايات المتحدة، وتطوّرت هذه الرقصات ودمجت مع مرور الوقت حتى تمّ استخدام مصطلح السالسا لأول مرة في السبعينيات في مدينة نيويورك، وعلى الرغم من إن السالسا لا تزال في المقام الأول رقصة للزوجين، لكنها تطورت في السنوات الاخيرة و شملت أنواع و حركات مختلفة، وتحتوي رقصات السالسا على سلسلة من الخطوات التقليدية التي يتم تكرارها تناغما موسيقى السالسا.[٤]

الرقص الشرقي

وهي عبارة عن رقصة تنتشر في دول الشرق الأوسط، تؤديها امرأة تستخدم حركات راقصة للوركين والمعدة، إن أصول هذا الرقص مثيرة للاهتمام للغاية، فالرقص الشرقي هو واحد من أقدم وأبرز أنواع الرقص العالمي المسجلة في تاريخ البشرية؛ وترجع جذور هذا النوع من الرقص إلى الحضارة الفرعونية، إذ تم ذكر ذلك في المخططات الهيروغليفية القديمة التي وجدت على جدران المعابد، ومنذ بداية هذه المرحلة، وحتى الوقت الحاضر، تم نقل أشكال الرقص المختلفة من جيل إلى جيل، إذ يعدّ الرقص في الشرق الأوسط بشكل أساسي جزء من الثقافة المجتمعية، وخاصة في المناسبات وحفلات الزواج، وفي السنوات الأخيرة تطور هذا الفنّ وأخذ مجال أوسع، ودخل في مجال الرياضة و الصحة الجسمية، وأصبح أحد أنواع الرياضات التي يمكن ممارستها لخسارة الوزن، ولم يعد يقتصر على النساء فقط بل صار يشمل الرجال أيضًا.[٥]

رقص الباليه

الباليه عبارة عن رقصة تحكي قصة من خلال الحركة والموسيقى، وقد بدأت في سنة 1400م كوسيلة للترفيه عن الملوك في الحفلات الأنيقة في قصور إيطاليا وفرنسا، وقد بنى الملك لويس الرابع عشر ملك فرنسا أول مدرسة باليه في عام 1661 م، ثم تطور هذا النوع الذي يعد من أبرز أنواع الرقص العالمي اليوم، وأصبح مصدرًا لتسلية الأطفال، وشكل بديل من بدائل تدريب الرياضيين والفنانين المؤدين، وشغف للملايين من الراقصين والمشاهدين، إذ إنتشرت تعليمات الباليه لجميع الأعمار ومستويات الاهتمام، من خلال إستوديوهات وبرامج الرقص المجتمعي، ومدارس التدريب المهني، ودورات التعليم العالي، إن رقص الباليه يتطلب مشاركة جسدية وعقلية، في دروس الباليه، يقدم المعلم سلسلة من التمارين، ثم تقوم بتنفيذها، خلال الفصل الدراسي، ويمكن للراقص تدوين الملاحظات عقلياً لمعرفة تسلسل الحركات التي تشتمل تمرين أو مجموعة تمارين، إذ يقدم المعلم ملاحظات حول كيفية تحسين الأداء، ويتذكر الراقص تلك التعليقات من أجل تطبيقها في المرات التالية التي تنفذ فيها الحركة.[٦]

رقص التانغو

رقصة من الأرجنتين، يقوم بها رجل وامرأة، إذ يمسك كل منهما الآخر بإحكام شديد، مع لمس الخدين في بعض الأحيان، والتانغو هو رقص رومانسي شهير، يتمثل بالرقص مع الشريك، ويعد رقصًا اجتماعيًا، نشأ في ثمانينيات القرن التاسع عشر على الحدود الطبيعية بين الأرجنتين وأوروغواي، وقد وُلد في مناطق الموانئ الفقيرة في هذه البلدان، حيث اختلط السكان الأصليون مع السكان المهاجرين من الرقيق والأوروبيّين، وقد كان يمارس التانغو في حانات الموانئ، حيث كان أصحاب الأعمال يستخدمون فرقًا للترفيه عن رعاتهم بالموسيقى، ثم امتد التانغو إلى بقية العالم و أصبح من أشهر وأبرز أنواع الرقص العالمي، توجد العديد من أشكال هذا الرقص حاليًا حول العالم.[٧]

رقصة الكوكورا اليابانية

الكوكورا، واحدة من أبرز أنواع الرقص العالمي التي تتنتشر في اليابان، ومعنى كلمة كوكورا هو الترفيه مع الآلهة، هو نوع معين من طقوس الشنتو الاحتفالية، إذ يرقص فيها مجموعة من المعلمين وتلاميذ الشنتو بدقة وتناغم، وهذا الفن مستمد من الطقوس الاحتفالية المستمدة الصلوات عن طريق الفم، وقد تطورت الكوكورا في العديد من الاتجاهات على مدى أكثر من ألف عام، واليوم تعد هذه الرقصة تقليدًا حيًا إلى حد كبير، إذ ترتبط الطقوس بالاحتفالات الشعبية المرتبطة بالتقويم الزراعي، وتزدهر بشكل أساسي في أجزاء من مقاطعة شيمان اليابانية، والمراكز الحضرية مثل هيروشيما.[٨]

المراجع[+]

  1. Marylou Morano Kjelle (2015), Line dances around the world, Hallandale: Mitchell Lane Publishers, Page 7-11. Edited.
  2. ^ أ ب Mohanalakshmi Rajakumar (2012), The American Dance Floor, California: ABC-CLIO, Page 1-10. Edited.
  3. Kariamu Welsh (2010), African dance, York New : Infobase Publishing, Page 98. Edited.
  4. Priscilla Renta (2004), "Salsa Dance: Latino/ a History in Motion", Centro Journal, Issue 1, Folder 1, Page 269.
  5. Rakksana Core (2013), Confessions of a Belly Dancer; New York City, USA: Raksanna Production, Page 1-10. Edited.
  6. Karen Marie Graves‏ (2008), Ballet Dance, USA: Capestone Press, Page 4-10.
  7. John Charles Chasteen (2004), National Rhythms, African Roots: The Deep History of Latin American Popular Dance, usa: University of New Mexico Press, Page 20-26.
  8. David Petersen (2007), Invitation to Kagura: Hidden Gem of the Traditional Japanese Performing Arts, Morrisville: Lulu Press, Page 1-2. Edited.

95468 مشاهدة