آثار الجلطة الدماغية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
آثار الجلطة الدماغية

الجلطة الدماغية

الجلطة الدماغية تحدث عند موت خلايا الدماغ بسبب نقص الأكسجين الناتج عن نقص أو انعدام تدفق الدم إلى الدماغ، وستظهر آثار الجلطة الدماغية على المريض، ومن هذه الآثار عدم مقدرته على الكلام أو حدوث ضعف وشلل في أحد جانبي الجسم، ويتم تشخيص الجلطة الدماغية عن طريق تصوير الدماغ باستخدام الأشعة السينية، وعند تعرض الأشخاص لهذه الجلطة يجب أن يتم تقديم الرعاية الطبية الطارئة لهم لتقليل خطر الوفاة.[١]

أعراض الجلطة الدماغية

فقدان تدفق الدم إلى الدماغ يؤدي إلى حدوث تلف في خلايا الدماغ، وعند حدوث هذا التلف ستظهر على المصاب أعراض الجلطة الدماغية، وكلما كان التدخل الطبي أسرع تحسن العلاج وقلت آثار الجلطة الدماغية، وهناك العديد من الأعراض التي تظهر على المصاب، وهذه الأعراض تشمل:[٢]

  • ضعف واخدلال على جانب واحد من الوجه أو على إحدى الذراعين أو إحدى الساقين.
  • فقدان مفاجئ للرؤية وللإحساس وللكلام.
  • حدوث تعتيم في الرؤية، خاصةً في عين واحدة.
  • فقدان مفاجئ للتوازن مصحوب بغثيان أو بقيء أو بحمى أو بصعوبة في البلع.
  • صداع شديد متبوع بفقدان للوعي.
  • الشعور بدوار والسقوط المفاجئ.
  • فقدان جزئي للوعي.

أسباب الجلطة الدماغية

تحدث الجلطة الدماغية بسبب وجود انسداد في الشريان مما يؤدي إلى حدوث الجلطة الإفقارية، وقد تحدث بسبب انفجار الأوعية الدموية مؤديةً إلى حدوث الجلطة النزيفية، وقد يحدث اضطراب مؤقت في تدفق الدم إلى الدماغ وبالتالي ستحدث الجلطة الإفقارية العابرة، وهناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالجلطة الدماغية وزيادة خطر ظهور آثار الجلطة الدماغية، وهذه العوامل تشمل:[٣]

  • عوامل متعلقة بنمط الحياة: تؤدي السمنة أو عدم ممارسة التمارين الرياضية أو شرب الكحول أو تعاطي المخدرات إلى زيادة خطر الإصابة بالجلطة الدماغية.
  • عوامل متعلقة بالصحة العامة: يؤدي ارتفاع ضغط الدم أو التدخين أو تناول كميات كبيرة من الدهون أو الإصابة بمرض السكري أو الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية أو التاريخ العائلي للإصابة بجلطات الدماغ إلى زيادة خطر الإصابة بهذه الجلطة، وأيضًا هذه العوامل ستؤدي إلى زيادة نسبة خطر ظهور آثار الجلطة الدماغية على المصاب.
  • عوامل متعلقة بالعمر: الأشخاص الذين يكون عمرهم أكبر من 55 عامًا أكثر عرضة للإصابة بالجلطة الدماغية من غيرهم، وأكثر عرضة لحدوث آثار الجلطة الدماغية.
  • عوامل متعلقة بالعرق: الأشخاص أصحاب البشرة السوداء أكثر عرضة للإصابة من الأشخاص أصحاب البشرة البيضاء.
  • عوامل متعلقة بالجنس: الرجال معرضون للإصابة بالجلطة الدماغية أكثر من النساء.
  • عوامل متعلقة بالهرمونات: يؤدي العلاج الهرموني أو تناول حبوب منع الحمل إلى حدوث اضطراب في الهرمونات وبالتالي زيادة خطر الإصابة بالجلطة الدماغية.

تشخيص الجلطة الدماغية

سيقوم الطبيب بتشخيص الجلطة الدماغية لتحديد نوع هذه الجلطة وبالتالي تحديد العلاج المناسب لتجنب حدوث آثار الجلطة الدماغية، وأيضًا لاستبعاد الأمراض الأخرى التي قد تسبب آثار مشابهة لآثار الجلطة الدماغية، وسيقوم الطبيب باستخدام العديد من الاختبارات في التشخيص وهذه الاختبارات تشمل:[٤]

  • إجراء اختبار بدني: في هذا الاختبار سيقوم الطبيب بسؤال المريض عن الأعراض ومتى بدأت بالظهور، وسيسأله عن الأدوية التي يتناولها وعن التاريخ الطبي والعائلي الخاص به، وأيضًا سيفحص الطبيب العين للتحقق من وجود تجلطات في الأوعية الدموية الموجودة في الجزء الخلفي من العين.
  • اختبار تحليل الدم: خلال هذا الاختبار سيقوم الطبيب بفحص مستوى السكر في الدم أو فحص سرعة تجلط الدم.
  • التصوير المقطعي المحوسب: يتم من خلال هذا الإجراء أخذ صور تفصيلية للدماغ، وذلك لتحديد ما إذا كان هناك نزيف أو ورم في الدماغ.
  • التصوير بالرنين المغناطيسي: في هذا الاختبار يتم استخدام موجات الراديو ومجالًا مغناطيسيًا لإنشاء صور تفصيلية للدماغ، وذلك لتشخيص الأنسجة المتضررة.
  • تصوير الشريان السباتي بالأشعة فوق الصوتية: يتم من خلال هذا الاختبار أخذ صور تفصيلية للشريان السباتي من الداخل، وذلك لفحص تدفق الدم في هذا الشريان.
  • تصوير الأوعية الدموية في الدماغ: في هذا الاختبار سيقوم الطبيب بإدخال أنبوب مرن إلى الأوعية الدموية في الدماغ والرقبة عن طريق الفخذ، ومن ثم سيقوم الطبيب بحقن صبغة في هذه الأوعية وبعد ذلك سيقوم بتصوير الأوعية باستخدام الأشعة السينية.
  • تخطيط صدى القلب: يقوم الطبيب باستخدام الموجات فوق الصوتية في هذا الاختبار لإنشاء صور تفصيلية للقلب، ومن خلال هذا الاختبار يستطيع الطبيب معرفة ما إذا كان سبب الجلطة الدماغية هو انتقال جلطة متكونة في القلب إلى الدماغ.

علاج الجلطة الدماغية

التشخيص السريع للجلطة الدماغية وتحديد نوع الجلطة يساعدان على علاج المريض ويساعد على تقليل آثار الجلطة الدماغية، ويختلف علاج الجلطة الدماغية التي تحدث بسبب انسداد الشرايين عن علاج الجلطة الدماغية التي تحدث بسبب النزيف، ويتم علاجهم كالآتي:[٥]

  • علاج الجلطة الدماغية التي تحدث بسبب انسداد الشرايين: يتم علاج هذه الجلطة عن طريق استخدام الأدوية التي تذيب الجلطات، وأحيانًا قد يقوم الطبيب بإزالة الدهون المتراكمة في الشريان السباتي عن طريق إجراء عملية جراحية، وأيضًا قد يقوم الطبيب بوضع بالون في الشريان بواسطة القسطرة لفتحه.
  • علاج الجلطة الدماغية التي تحدث بسبب النزيف: سيقوم الطبيب بعلاج هذه الجلطة عن طريق السيطرة على النزيف وخفض ضغط الدم المرتفع، كما قد يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لإصلاح الأوعية الدموية المصابة، وعندما تكون الأوعية الدموية المصابة صغيرة فسيقوم الطبيب بإزالتها.

آثار الجلطة الدماغية

عند توقف وصول الأكسجين لخلايا الدماغ لبضع دقائق ستموت هذه الخلايا، وإن لم يتلقى المصاب الرعاية الفورية والطارئة فقد يموت المريض أو قد يعاني من آثار الجلطة الدماغية بعد الإصابة، وهذه الآثار ستظهر على أعضاء الجسم المختلفة، وتشمل:[٦]

  • مشكلة في الذاكرة.
  • فقدان السيطرة على العواطف.
  • صعوبة في اتخاذ القرار.
  • مشاكل في التكلم.
  • صعوبة التنفس.
  • التبول اللاإرادي.
  • اضطراب في الأعصاب.
  • مشاكل في الرؤية.
  • فقدان التوازن.
  • صعوبة في البلع.
  • عدم مقدرة الجسم على التحكم في درجة الحرارة.
  • الضعف وعدم القدرة على التحمل.
  • فقدان الرغبة الجنسية.
  • مشاكل في الحركة وفي الإحساس.

الوقاية من الجلطة الدماغية

تجنب العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالجلطة الدماغية تساعد على الوقاية من الجلطة الدماغية، وأيضًا هناك العديد من الطرق التي يساعد اتباعها على الوقاية من الجلطة الدماغية وتقليل آثار الجلطة الدماغية، وهذه الطرق تشمل:[٧]

  • الحفاظ على وزن صحي عن طريق اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات وممارسة التمارين الرياضية وتجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون.
  • إجراء فحوصات طبية روتينية.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تقليل شرب الكحول.

المراجع[+]

  1. Medical Definition of Stroke, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 8-1-2019, Edited
  2. Understanding Stroke -- Symptoms, , "www.webmd.com", Retrieved in 8-1-2019, Edited
  3. Stroke, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 8-1-2019, Edited
  4. Stroke, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 8-1-2019, Edited
  5. Everything you need to know about stroke, , "www.medicalnewstoday.com", Retrieved in 8-1-2019, Edited
  6. The Effects of Stroke on the Body, , "www.healthline.com", Retrieved in 8-1-2019, Edited
  7. Everything You Need to Know About Stroke, , "www.healthline.com", Retrieved in 8-1-2019, Edited