7 أرقام ثؤثر على صحتنا علينا معرفتها ومراقبتها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠
7 أرقام ثؤثر على صحتنا علينا معرفتها ومراقبتها

صحة الإنسان

ما هي صحة الإنسان؟

ربما هي حالة هاجسية لدى الكثير من الأشخاص ورغبة عارمة بأن لا يتقدم بهم العمر وأن يحافظوا على أنفسهم شباب، تصورًا منهم أن الشباب مرحلة مرتبطة بصحة الإنسان، ومرحلة يبلغ الإنسان فيها الذروة من العافية، وأن التقدم بالسن نذير حقيقي لاستقطاب الأمراض والأعباء ومرحلة يغيب فيها مفهوم صحة الإنسان.[١]


إلا أن هذا التصور أصبح باليًا اليوم بعد تعريف منظمة الصحة العالمية للصحة بأنها، حالة من الرفاهية الجسدية والعقلية والاجتماعية، وليس مجرد غياب للأمراض أو الشعور بالعَجز والعَوزَة، وبهذا يمكن للأشخاص أن يحافظوا على صحتهم ضمن هذه الأطر، ويمكن لهم أن يحققوا هذه المفاهيم باتباع نظام صحي جيد والابتعاد عما يسبب لهم الضرر، وأن ينعموا بحياةٍ رغيدة يتحقق فيها مفهوم صحة الإنسان على أي عمرٍ كانوا.[١]


7 أرقام تؤثر على صحة الإنسان

ما هي الأرقام التي يقع أثر تغيرها في جسم الإنسان كبيرًا على صحته؟

هناك قياسات وقراءات يمكنها أن تنقل الشخص من حالة الصحّة إلى المرض ومن حالة المرض إلى الصحّة، إذا لم تكن ضمن توزيعها الطبيعيّ، وكما في منحنيات التوزيع الطبيعي فإن هناك دائمًا أرقام تكون أقل من الطبيعي وأرقام أكثر من الطبيعي وهي شاذة، بينما تجتمع معظم الأرقام ضمن المتوسط والطبيعي وهي غالبة، والأرقام التي تمثل القياسات الأقل تنم عن مشكلة صحية ما، وكذلك الأرقام التي تمثل عن قياسات أعلى تنم عن مشكلة صحية أيضًا، وسيتطرق هذا المقال إلى توضيح 7 أرقام تؤثر على صحة الإنسان في حين نقصانها وزيادتها وما هو مداها الطبيعيّ.


درجة حرارة الجسم

ما هي درجة حرارة الجسم الطبيعية؟ وما أثر ارتفاعها على صحة الفرد؟

تختلف درجة حرارة الجسم من شخص إلى آخر، ومن سن إلى آخر كذلك، ولكن يبقى هناك مدى طبيعي تتراوح فيه درجة حرارة الجسم المقبولة عالميًا، والتي لا تنذر بوجود خلل صحيّ وهي الدرجة بين 36.1 - 37.2 درجة مئوية، ومتوسط درجة الحرارة هو 37 درجة مئوية، وتشير الدراسات إلى أن ارتفاع درجة الحرارة فوق 38 يعني أن الشخص يعاني من الحمّى الناتجة عن عدوى أو مرض.[٢]


ضغط الدم

ما هي النسبة الطبيعية لضغط الدم في جسم الإنسان؟ وما الأثر الناجم عن ارتفاع هذه النسبة؟

يُراد بضغط الدم هو مقدار الدم المار عبر الأوعية الدموية وكمية المقاومة التي يتعرض لها الدم أثناء ضخ القلب، وكلما زاد ضيق الشرايين كلما ازدادت المقاومة، ويعاني اليوم عدد لا بأس به من الناس من الإصابة بأمراض ضغط الدم سواء ارتفاع في ضغط الدم أو هبوط في ضغط الدم، وقبل الحديث عن الحالة المرضية التي تصيب ضغط الدم فإنه يجدر توضيح النسبة الطبيعية لضغط الدم والتي تكون 120/80 مم زئبقي، وإن ارتفاع القراءة أو نقصانها عن الحد الطبيعي تعد حالة مرضية وبموجبها يصبح الشخص يعاني من مرض ارتفاع ضغط الدم، وتنقسم الإصابة بأمراض ضغط الدم إلى:[٣]


  • ضغط الدم المرتفع: والتي يكون فيها الضغط الانقباضي بين 120-129 مم زئبقي، دون تغير في قراءة الضغط الانبساطي والتي تبقى دون 80 مم زئبقي.
  • ارتفاع ضغط الدم في المرحلة الأولى: ويكون الضغط الانقباضي خلالها بين 130-139 مم زئبقي، أو الضغط الانبساطي بين 80-89 مم زئبقي.
  • ارتفاع ضغط الدم في المرحلة الثانية: ويكون الضغط الانقباضي 140 مم زئبقي أو أكثر، والضغط الانبساطي 90 مم زئبقي أو أكثر.
  • أزمة ارتفاع ضغط الدم: يزيد الضغط الانقباضي عن 180 مم زئبقي، والضغط الانبساطي عن 120 مم زئبقي، وفي حال حدوثها فهي حالة طبيّة جادة وتستدعي التدخل الطبيّ بشكل فوري.


مستوى السكر في الدم

ما هي نسبة السكر الطبيعية في الدم؟ وما أثر ارتفاع هذه النسبة بين الفئات؟

إن اعتلال نسبة السكر في الدم يؤدي إلى اعتلال الصحة الجسدية العامة، حيث إنه ينبغي أن يكون مستوى السكر في الدم لدى الأشخاص البالغين أثناء فترة الصيام والتي ينبغي أن لا تقل عن ثمان ساعات أقل من 100 ميلليجرام/ديسيليتر، وتكون مستويات السكر في الدم بعد الأكل بساعتين لا تقل عن 140 ميلليجرام/ ديسيليتر، حتى يتم الحكم على مستوى السكر أنه ضمن الحدود الطبيعية، ولكن لأن مسألة مستويات السكر في الدم مسألة فضفاضة وتقبل التراوح بين النسب.[٤]


فإن مستوى السكر في الدم خلال اليوم الروتينيّ الطبيعيّ وللأشخاص الذين لا يعانون من مرض السكري يتراوح بين 60-90 ميلليجرام/ديسيليتر يعد طبيعي ولا يعد الشخص يعاني من أي اعتلال، إلا أن المحافظة على مستويات السكر في الدم ضمن المستوى الطبيعي أمر لا يحدث لدى جميع الاشخاص، فيعاني البعض من نقصان في مستويات السكر بالدم مما يسبب لهم غيبوبة السكر، ويعاني أشخاص آخرون من ارتفاع مستوى السكر في الدم مما يسبب لهم مرض السكري.[٤]


درجة حموضة الدم

كم تبلغ درجة حموضة الدم الطبيعية؟ وما العوامل التي تتأثر بها هذه النسبة؟

إذا كان هناك 7 أرقام تؤثر على صحة الإنسان، فدرجة حموضة الدم بالتأكيد واحدة من هذه الأرقام، ويرجع ذلك إلى أهمية الرقم الذي يضبطه الجسم ويحافظ عليه حتى يبقى الدم ضمن حموضة محددة، إذ تتراوح درجة حموضة الدم في الوضع الطبيعي بين 7.35-7.45 وتتأثر درجة حموضة الدم بعدة أمور ومنها؛ الطعام والتقيؤ والإسهال ووظائف الغدد الصماء ووظائف الكلى وبعض الأمراض مثل التهاب المسالك البولية.[٥]


معدل نبضات القلب

ما هو معدل نبضات القلب الطبيعية؟ وهل يُحدث تغيّر هذه النسبة خللًا في أداء وظائف جسم الإنسان؟

لا يمكن الحديث عن 7 أرقام تؤثر على صحة الإنسان دون الحديث عن معدل نبضات القلب، والذي يبلغ من 60-100 نبضة لكل دقيقة خلال فترة الراحة، ومن الجدير بالذكر أنه كلما انخفضت عدد نبضات القلب أثناء فترة الراحة كلما تم الاستدلال على أن صحة القلب أكثر كفاءة وأعلى جودة، ولذلك يتمتع الأشخاص الرياضيون بعدد نبضات أقل خلال الدقيقة بوصفهم أشخاص صحيين، إذ يبلغ معدل نبضات قلوبهم خلال الدقيقة الواحدة 40 نبضة.[٦]


وبهذا فإن الزيادة في عدد نبضات القلب -تسارع نبضات القلب- خلال فترة الراحة والمتمثلة بـ 100 نبضة لكل دقيقة أو النقصان في عدد نبضات القلب -بطء نبضات القلب- خلال فترة الراحة والتي تكون أقل من 60 نبضة لكل دقيقة، ما هو إلا مؤشر إلى أن القلب يعاني من مشكلة حقيقة، وزيارة الطبيب أصحبت متطلب أساسي في هذه الحالة.[٦]


ضغط العين

كم يبلغ معدل ضغط العين الطبيعي؟ وماذا يُسفر عن تغيره؟

يُدرج ضغط العين أنه ضمن النطاق الطبيعي في حين كانت القراءة تتراوح بين 10-21 مم زئبقي، وعليه فإنّ أي ارتفاع أو انخفاض عن الحد الطبيعي سَيُسفِرُ عن وجود مشكلةٍ في صحة العين، ويمكن القول بأن هناك ارتفاع في ضغط العين إذا كانت القراءة أكثر من 21 مم زئبقي، وهو أمر يدعو لمراجعة الطبيب المختص حرصًا على سلامة العين.[٧]


معدل التنفس

كم يبلغ معدل النفس الطبيعي؟ وهل يؤثر تغير ذلك على صحته؟

وفي ختام الحديث عن 7 أرقام تؤثر على صحة الإنسان، فإنه لا يمكن تجاوز معدل التنفس والذي يلعب دورًا رئيسًا في قياس مدى صحة الإنسان، ويبلغ معدل النفس الطبيعي لدى الأشخاص البالغين من 12-20 نفس لكل دقيقة أثناء فترة الراحة، ووصول النفس إلى أقل من 12 أو أكثر من 25 لكل دقيقة وأثناء فترة الراحة يعد أمرًا غير طبيعيًا، وإن تعرض الإنسان لخلل في معدل التنفس الطبيعي عادةً ما يكون ناجم عن مرض مثل؛ الربو والقلق والالتهاب الرئوي وفشل عضلة القلب وأمراض الجهاز التنفسي أو جراء أخذ جرعة عالية من المخدرات.[٨]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب Malak alkhabbas (2020-04-13), "Medical Definition of Health", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-04-13. Edited.
  2. "Body temperature norms", medlineplus.gov, 2020-04-14, Retrieved 2020-04-14. Edited.
  3. "Everything You Need to Know About High Blood Pressure (Hypertension)", www.healthline.com, 2020-04-14, Retrieved 2020-04-14. Edited.
  4. ^ أ ب Malak alkhabbas (2020-04-14), "What are normal blood sugar levels?", www.webmd.com, Retrieved 2020-04-14. Edited.
  5. "Medical Definition of Blood pH", www.medicinenet.com, 2020-04-14, Retrieved 2020-04-14. Edited.
  6. ^ أ ب "Fitness", www.mayoclinic.org, 2020-04-14, Retrieved 2020-04-14. Edited.
  7. "Ocular Hypertension", www.webmd.com, 2020-04-14, Retrieved 2020-04-14. Edited.
  8. "Vital Signs", my.clevelandclinic.org, 2020-04-14, Retrieved 2020-04-14. Edited.