6 طرق لزيادة سرعة الشفاء من الإصابات

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٢١ ، ١٩ أبريل ٢٠٢٠
6 طرق لزيادة سرعة الشفاء من الإصابات

سرعة الشفاء بعد الإصابات

تتفاوت سرعة من الشفاء بتفاوت المُسبب الرئيس للإصابة، لتستمرّ من بضعة شهور أو بضعة عقود، حيث أنّها عمليّة صعبة الحدوث بين عشيّةٍ وضحاها، وقد لا يتجاوز المُصابين بالصدمات والحوادث نفسيًا، حتى وإن تمّ الشفاء جسديًا، ليستمر الأثر مدى الحياة، لذا يجب أن يشمل الشفاء الناحية الجسديّة والنفسيّة على حدٍ سواء، وتعتمد سرعة الشفاء بعد الصدمات بشكلٍ رئيس على سعي المُصاب على تجاوز المرحلة الصعبة، فإنّ قلّة السعي تؤدي إلى تعاقب المشاكل النفسيّة مثل الاكتئاب وقلق، وزيادة خطر الإصابة بمشاكل صحيّة أخرى، بناءً على ذلك من الواجب ذِكر أهم 6 طرق لزيادة سرعة الشفاء بعد الإصابات في ما سيرد من معلوماتٍ في هذا المقال[١].

6 طرق لزيادة سرعة الشفاء بعد الإصابات

قد تتسبب الإصابة بإعاقة سير حياة المصاب كالمعتاد، خاصّة إذا ما كانت حياته تعتمد بشكلٍ رئيس على كثرة الحركة والزيادة في الصحّة العامة، كالرياضيين مثلًا، لذلك من المهم ذِكر أهم 6 طرق لزيادة سرعة الشفاء بعد الإصابات، لتقليل الآثار التابعة للإصابة، والعودة بصحّة جسديّة أقوى من ذي قبل، ومن أهم هذه الطرق الآتي:[٢]

اتباع طريقة RICE

من أهم الطرق التي من شأنها أن تزيد من سرعة الشفاء بعد الإصابات الواقعة في الأنسجة الرخوة، مثل الالتواء أو شد العضلات أو حتى التمزّق، وباتباع هذه الطريقة يضمن المُصاب تجنّب المضاعفات والمُساعدة على التعافي بشكلٍ أسرع، ويُعنى بهذه الطريقة أربعٍ من الأساليب المُتبعة:[٢]

  • الراحة: في حالة إصابة الأنسجة الرخوة، بالالتواء أو شد العضلات أو حتى التمزّق، فيجب الامتناع عن ممارسة المزيد من النشاط البدني لمنع المزيد من الإجهاد أو الإصابة الأكثر خطورة.
  • الثلج: وذلك من خلال تطبيقه على المنطقة المُصابة لمدة 20 إلى 30 دقيقة من أربعٍ إلى ثماني مراتٍ في اليوم، وذلك لتقليل النزيف والتورّم والألم.
  • الضغط: من الواجب الضغط على المنطقة المُصابة في أول 48 ساعة، لمنع التورّم المُفرط.
  • الارتفاع: يجب رفع الطرف المُصاب لتقليل التورّم، وذلك في حالة إصابة الأطراف السفليّة، أما بالنسبة للطرف العلويّ، فيجب استخدام الوسادة أو الحبال لرفع المنطقة.

العمل على تنظيف الجروح

يجب تنظيف الجروح الناتجة عن الإصابات بعد الإصابة مباشرةً، وذلك بعد إيقاف النزيف من خلال مسح الجرح من الأوساخ بقطعة قماشٍ قطنيّةٍ نظيفةٍ أو من خلال الكرات القطنيّة وبعضٍ من المياه المالحة، وكبديل لذلك، بالإمكان استخدام الرذاذ المُعقّم لتنظيف الجرح، وذلك من خلال رشه على الجرح من مسافةٍ لا تقل عن 10 سم، ومن الواجب تجفيف الجرح بالكامل قبل التغطية بالجبس.[٣]

النظام الغذائي الصحي

لمساعدة الجسم على الشفاء بشكلٍ أسرع، من الواجب تناول الجرع المناسبة من الفيتامينات والمعادن المُتضمنة بالأطعمة التي يتم تناولها، بما في ذلك البروتينات وفيتامين ج وفيتامين د وأوميجا 3 والمغنيسيوم، ويشمل النظام الصحيّ المثالي للمُصابين بالصدمات على الخضار الداكنة والخضروات الورقيّة والخضار البرتقاليّة والصفراء، بالإضافة إلى الفلفل الحلو والطماطم واللحوم ومنتجات الالبان، وغيرها من الأطعمة.[٣]

ممارسة الرياضة

من أهم الطرق التي من شأنها مساعدة الجسم على زيادة سرعة الشفاء من الصدمات النفسية هي ممارسة الرياضة بانتظام، وأشارت الكثير من الأبحاث إلى تعامل الرياضة مع الآثار اللاحقة للحوادث الصادمة، حيث أنّها توفر القدرة على التنفس العميق وتمدّد الجسم بشكلٍ لطيف مع المشي الذي يؤدي إلى زيادة النشاط الجسمانيّ.[٤]

الابتعاد عن الكحول

إنّ لتجنّب تناول الكحول الشأن الكبير في زيادة سرعة الشفاء عند المُصابين، وقد يختار البعض اللجوء إلى الكحول للتغلّب على الضغط النفسي الناتج عن الإصابات، وإنّ خيار الكحول ما هو إلّا خيارٌ ذو مفعولٍ قصير المدى، ويؤدي إلى إلحاق الضرر على المدى البعيد، بالإضافة إلى تعاقب الكثير من المشاكل الصحيّة والنفسيّة في المستقبل.[٤]

إعادة التأهيل

من أهم شروط التعافي المُتكامل هو العمل على اتباع نظام بإشراف الأطباء والمُختصين لإعادة تأهيل المريض وتقييم النتائج أثناء روتين إعادة التأهيل، ومن أهم الطرق المُتبعة بعد الصدمات هو العلاج الطبيعي، وبمجرّد اكتمال الفترة المُقرّرة من قِبل المُختصين والمسؤولين، يجب المواصلة في تحسين الأداء الجسدي، لحين الوصول إلى الوضع الطبيعي، وذلك من خلال تمارين التقوية والتحمّل الخاصّة بالحالة.[٢]

المراجع[+]

  1. "Stages of Recovery After Trauma", www.domesticshelters.org, Retrieved 19-04-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت "5 Tips for Making a Stronger Comeback after Sports Injury", www.unitypoint.org, Retrieved 19-04-2020. Edited.
  3. ^ أ ب "7 Ways to heal wounds faster and reduce scars at home", www.health24.com, Retrieved 19-04-2020. Edited.
  4. ^ أ ب "Self-Care and Recovery After Trauma", www.webmd.com, Retrieved 19-04-2020. Edited.