6 أسرار يدركها المعلمون عن الطفل أكثر من الوالدين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٦ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
6 أسرار يدركها المعلمون عن الطفل أكثر من الوالدين

ربما قد يراود الوالدين الكثير من الأفكار فيما يخص الطفل  في جميع النواحي, سواء بماذا يفكر الطفل, و ما الذي يدور في رأسه من أفكار, أو بماذا يشعر, و كل هذه الأسئلة قد تجد أجوبتها عند المعلمين, المدربين, المستشارين الذين يقضون الوقت معهم أكثر من والديهم.

6 أمور لا يدركها الوالدين عن أطفالهم:-

    • يرغب الطفل في التحدث عن قضايا الأسرة التي لا يجد أجوبة لها:-  ربما يعتقد الوالدين ان ما يحصل في المنزل يبقى في المنزل فقط , إلا أن الحقيقة عكس ذلك, إذ يتحدث الأطفال عن المشاكل التي يتعرضون لها في المنزل أمام أساتذتهم سواء كانت هذه المشاكل تتعلق بالمال أو السياسة أو الدين.
    • يميل الأطفال إلى اعتزال الآخرين عندما لا يكون الوالدين بجانبهم:- أن الأطفال أكثر خجلا و أقل كفاءة مما يعتقده الوالدين, حيث لا يدرك العديد من الوالدين ان وجود الطفل لوحده قد يسبب الخجل و الخوف له.
    • نعم يمكن للطفل أن يكذب على والديه :-  لا يتوقع معظم الوالدين أن الطفل بإمكانه أن يكذب , إلا أن ذلك شي ممكن , حيث أن جميع الأطفال يرتكبون الأخطاء مما يجعل الطفل يكذب على والديه خوفا من العقاب.

لأسباب عديدة تقل ساعات الدراسة لدى الطفل:- معظم الأطفال لا يقضون الكثير من الوقت في الدراسة كما يجب, حيث أن بعضهم قد يقضي ساعة واحدة في التحضير للدراسة.

  • قد يفتقد الطفل لمهارت التواصل في الحياة:- لا يستطيع أي منا أن يتجاهل الآثار الجانبية للتقدم التكنولوجي إلا أن لهذا التقدم بعض الآثار السلبية أيضا, حيث أصبح الكمبيوتر و الهاتف المحمول و التلفاز البيئة المحيطة للطفل في كل مكان, مما ترتب عليه ضعف لدى الطفل في الأعتماد على نفسه, و مواجهة تحديات الحياة, و حل المشاكل دون اللجوء إلى المعلم لحل المشكلة بكل وقت.
  • بعض الأطفال مشتتون الاتباه :- تعتبر من الأمور الصعبة محاولة إبقاء تركيز الطفل في هذه الأيام,حيث يمارس الأطفال بعض  التصرفات التي من شأنها أن تشتت أنتباهم , على سبيل المثال تم ضبط أحد الأطفال يضع موبايل في أحد جوربه أثناء الحصص المدرسية.