5 أنشطة صحية ومفيدة للأطفال في فترة الحجر الاحترازي

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٥ ، ٢٩ مارس ٢٠٢٠
5 أنشطة صحية ومفيدة للأطفال في فترة الحجر الاحترازي

فترة الحجر الاحترازي

يساعد كلًّا من العزل الصحي والحجر الاحترازي على حماية المجتمعات والأفراد من انتقال العدوى وانتشارها، كما يسهمان في الحفاظ على صحّة المرضى واستقرار حالتهم الصحيّة، ويعرّف العزل الصحي بأنّه وضع صحّي يعزل المرضى الذين يعانون من أمراض معدية عن الأشخاص الأصحّاء، بينما يعد الحجر الاحترازي تدبير وقائي يقيّد حركة الاشخاص ويطبّق تحديدًا على الأشخاص الذين تعرّضوا لاحتمال الإصابة بمرض معدي لمعرفة هل هم مصابون أم لا وذلك بتطبيق فترة زمنيّة معيّنة من الحجر الاحترازي وتطبيقًا لقواعد الحجر الصحي الشاملة للحد من الأمراض المعدية والسيطرة عليها وتجنّب انتشارها، ويعد كلاهما حقًّا من حقوق الدّولة على الأفراد يتم اتّخاذهم لصالح المجتمعات، لذلك تجدر الإشارة إلى معرفة أهم تدابير الحجر الاحترازي المنزلي ومعرفة المهام والأنشطة الصحيِّة والمفيدة التي يمكن اتّباعها أثناء فترة الحجر الاحترازي للأطفال.[١]

5 أنشطة صحية ومفيدة للأطفال في فترة الحجر الاحترازي

يعد الاتصال المباشر مع الأشخاص السبب المباشر لنقل العدوى والإصابة بالأمراض، ويعد الأطفال أكثر الفئات نقلًا للفيروسات بسبب ملامستهم المستمرة للمحيط وما حولهم؛ لذلك ترتبط مشاعر الأبوّة والأمومة بالخوف على الأبناء عند انتشار الأوبئة أو الفيروسات أو لمجرّد إدراك أنّ أحد الأبناء يعاني من مضاعفات صحيّة معيّنة، ونظرًا لكثرة انتشار الأمراض في المواسم الباردة أو الجافة وانتشار الفيروسات والجراثيم وبقائها حيّة عدّة ساعات على الأسطح يلجأ الكثيرون لأخذ الحيطة والحذر وتطبيق قواعد الحجر الاحترازي لحماية الاطفال والتأكد من سلامتهم وخلوّهم من الأمراض والفيروسات، وفيما يأتي أبرز 5 أنشطة صحيّة ومفيدة للأطفال في فترة الحجر الاحترازي التي يمكن تطبيقها والتي تسهم في تقليل المخاطر الصحيّة وتساعد في حمايتهم:[٢]

  • إنشاء مساحة معزولة عن باقي المنزل لنشاطات الأطفال وممارسة اللّعب فيها، وذلك لأنّها تساعد في الحفاظ على الجراثيم والفيروسات محصورة في مكان وحيد في المنزل.
  • تعليم الأطفال على العطس باستخدام المنديل وإتلافها مباشرةً وتوجيههم لاستخدام حمام معيّن في المنزل.
  • وضع سلّة مهملات في غرفة الأطفال ووضع مناديل ومعقم لليدين وميزان حرارة ومرطّب وأقنعة الوجه.
  • توجيههم لاتِّباع وتحضير طّعام صحي يسهم في مضاعفة قوّة الجهاز المناعي لديهم وتحفيره كتناول البروبيوتيك والخضروات مثل: البروكلي والموز والفواكه والحبوب الكاملة وحثّهم على تناول الفيتامينات والمكملات الغذائيّة ومن أهمّها:
    • فيتامين C: يعد فيتامين C الدّاعم الأكبر للجهاز المناعي ويوجد في العديد من الأطعمة كالحمضيات والفلفل واللفت.
    • فيتامين ب -6: يساعد في تقوية الجهاز المناعي ومن أبرز مصادره الحمص والخضروات الخضراء.
    • فيتامين E: يساعد على مقاومة العدوى ويتم العثور عليه في البذور والسبانخ والمكسرات.
  • إعطاء كل طفل أدواته الخاصة المنشفة وزجاجة الماء ليتسنّى منع خروجه من المكان إلًا عند الضّرورة، وتعويدهم على العمل الجماعي الذي يهدف إلى تنظيف جميع الأسطح وتعقيمها بعد ملامستها، وحثّهم على تكرار غسل اليدين وتحديدًا بعد لمس الأشياء وتعليهم الطريقة الصحيحة لغسل اليدين والتي تتلخّص بما يأتي:
    • بل اليدين بالماء البارد أو الساخن.
    • إضافة الصابون الخاص وفرك اليدين به جيّدًا.
    • الاستمرار في الفرك بالصابون لمدّة 20 ثانية على الأقل وتخليل الصابون بين الأصابع وتحت الأظفار.
    • شطف اليدين بالماء جيّدًا.
    • تجفيف اليدين باستخدام منشفة نظيفة أو أوراق ومناديل ورقيّة يتم التخلّص منها مباشرة بعد استخدامها.
    • إغلاق صنبور الماء بعد الانتهاء باستخدام المرفق أو بالمنديل لتجنّب عدم ملامسته وتلويث اليدين مُجددًا.

تدابير الحجز الاحترازي المنزلي

تعلن الأمهات جرس إنذار الخطر عند لجوء المجتمعات والحكومات إلى توجيه المواطنين للبدء بفترة الحجر الاحترازي، حيت تبدأ فترة الحجر الاحترازي في حال ظهور الأوبئة والفيروسات القوية وتفشيها، ولتجنّب انتشارها ودخولها للنازل وانتشارها بشكلٍ رهيب فيلجأن إلى القيام بتدابير الحجر الاحترازي والتي من خلالها يمكن الحد من انتشار الفيروسات والتقليل من خطرها، ويعد الهدف المباشر منها هو الحد من التواصل الاجتماعي والتجمعات الكبيرة التي تعد سببًا مباشرًا لانتشار الأمراض،[٣]وفيما يأتي أبرز وأبسط تدابير فترة الحجر الاحترازي المنزلي:[٤]

  • وضع خطة عمل منزلية ومناقشة جميع أفراد الأسرة حول أسس الخطّة المناسبة.[٤]
  • وضع أفراد العائلة المعرضين للإصابة على أولية قائمة الرعاية الصحيّة في فترة الحجر الصحي مثل: كبار السن والأطفال ومن يعاني من حالة مرضيّة معيّنة.[٤]
  • استشارة مختصو الرعاية الصحيّة حول أسس التدابير الوقائيّة الواجب اتّباعها.[٤]
  • أخذ المعلومات من المصادر الموثوقة وتجنّب سماع الشائعات.[٤]
  • تضمين المنظمات التي تقدم خدمات الصحة النفسية أو المشورة أو الطعام أو الإمدادات أو وسائل النقل في قائمة واحدة لاستخدامها وقت الحاجة من قبل الجميع.[٤]
  • البقاء في المنزل وتجنّب الخروج إلا في الحالات الطّارئة.[٤]
  • العطس والسعال باستخدام مناديل.[٤]
  • تنظيف الأسطح والأشياء المستخدمة والتي يتم لمسها باستخدام المنظفات العاديّة والماء.[٤]
  • تنظيف الأسطح المتسخة باستخدام مطهّر.[٤]
  • غسل اليدين بشكل متكرر أثناء تحضير الأطعمة.[٤]
  • تحديد غرفة وحمام من المنزل خاصّة بعزل المرضى عن الأصحّاء.[٤]
  • في حال تغيّب الأطفال عن المدارس والجامعات يجدر فهم خطّة التعليم ومواكبة الخطة المقترحة.[٤]
  • تجنب مشاركة الأشخاص الشخصية مع أحد أفراد العائلة ومنعهم من مشاركتها مع بعضهم.[٤]
  • تنظيف غرفة وحمام المصابين بحذر وتجنّب الاتصال بالمصابين.[٤]
  • تزويد أفراد الأسرة بأقنعة وكفوف نظيفة واستخدامها باستمرار.[٤]
  • التحدث مع الأطفال عن المرض وأسباب تفشيه وطرق انتقاله ومخاطره الصحيِّة بطريقة مناسبة ومحاولة طمأنتهم وتجنِّب ترهيبهم وتخويفهم.[٤]
  • تعزيز أهميِّة ممارسة العادات الصحية الشخصية الجيدة.[٤]
  • تخزين المواد الغذائيّة والأطعمة الصحيّة غير القابلة للتلف لتقليل فرصة الخروج من المنزل.[٤]
  • توفير الأدوية المتناولة من قبل أفراد العائلة بالكميّات المطلوبة.[٤]
  • في حال التأكّد من مرض أحد الأفراد الاتصال فورًا بالجهات المختصّة لإبلاغهم، واتّباع التعليمات الموجّه من قبل المختصين بدقّة للسيطرة على الوضع ومنع انتشار المرض وانتقاله لباقي الأفراد في حال إبقاء المصاب في المنزل في فترة الحجر الاحترازي.[٥]

المراجع[+]

  1. "Legal Authorities for Isolation and Quarantine", www.cdc.gov, Retrieved 24-03-2020. Edited.
  2. "‘Quarantine the Kids!’ and Other Helpful Hacks to Keep Everyone in the House from Getting Sick", www.healthline.com, Retrieved 24-03-2020. Edited.
  3. "COVID-19: Understanding Quarantine, Isolation and Social Distancing in a Pandemic", health.clevelandclinic.org, Retrieved 24-03-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف "Get Your Home Ready", www.cdc.gov, Retrieved 24-03-2020. Edited.
  5. "Are You at Higher Risk for Severe Illness?", www.cdc.gov, Retrieved 24-03-2020. Edited.