10 صفات تميّز الشخصيات المحبوبة

10 صفات تميّز الشخصيات المحبوبة
10 صفات تميّز الشخصيات المحبوبة

ما هي أبرز صفات الشخصيات المحبوبة؟

يسعى الكثير من الأشخاص للتمتع بشخصية محبوبة بين الناس، وهذا الأمر طبيعي نظرًا لحاجة الجميع للسعي وراء القبول الاجتماعي، وفيما يلي قائمة بأهم الصفات التي يجب التمتع بها أو اكتسابها لكي يكون الشخص محبوبًا:

الصدق

يعد الصدق من أهم الصفات التي تجعل الآخرين يعتمدون على الشخص ويثقون به، ولهذا فهي من أهم الصفات للوصول إلى الشخصية المحبوبة، وبالتالي لا يمكن لأي شخص غير صدوق سواء بالقول أو العاطفة أن يتحلى بشخصية محبوبة.[١]

الأمانة

ترتبط الأمانة كثيرًا بصفتا الصدق والثقة، فلا يمكن تحقيقها من دونهما، وعندما يدعم أطراف العلاقة الاجتماعية بعضهم ويبقون على التزام دائم لإبقاء هذه العلاقة، فلا يوجد هنالك أي شيء قد يكسر رباطهم.[١]

الاحترام

لا يمكن الحديث عن الشخصية المحبوبة دون ذكر الاحترام أو الاحترام المتبادل، فعندما يكون هناك احترام متبادل بين أي شخصين، فمن المحتمل أن تنمو الرابطة بينهما لتصبح شيئًا جميلًا، فالاحترام أساس أي رابطة قوية وحقيقية بين أي شخصين.[١]

التواضع

لا أحد يحب الشخص المغرور، لأنه قد يسخر من الآخرين ويقلل من احترامهم من أجل أن يظهر تفوقه عليهم، والمغرور نادرًا ما يعترف بأخطائه ونادرًا ما يعتذر، بينما في المقابل الشخص المتواضع لا مشكلة لديه في الاعتذار؛ لأنه لا يفكر في كبريائه كما يفعل المغرور، ويعترف بأخطائه ولا يشعر بحاجة للسخرية من الآخرين، لذلك هي من صفات الشخصية المحبوبة.[١]

اللطف

اللطف دائمًا ما يكون مفتاحًا لجسور أي علاقة بين أي شخصين، فعندما يكون الشخص لطيفًا مع شخص آخر، فمن المرجح أن يكون الشخص الآخر لطيفًا معه.[١]

النضج

النضج علامة فارقة عند أي إنسان في شخصيته، وهي تقريبًا أهم صفة قد يكتسبها الإنسان لنفسه أو لغيره، والنضج ببساطة هو القدرة على تحليل المواقف التي يتواجد بها الشخص وتصرفه بما تقتضيه هذه المواقف.[١]

فإذا كان الموقف يستدعي التصرف بجدية أو بسخرية أو بلطف واستماع، فسيكون الشخص الناضج قادرًا على تحديد التصرف المناسب بناءً على هذا الموقف.[١]

الصبر

لعل من أهم الصفات التي يجب ذكرها في صدد الشخصية المحبوبة هي الصبر، والجدير بالذكر أن أي شخص قادر على اكتساب هذه الصفة، فهي الفضيلة التي قد تجنب أي طرفين خلافات وجدالات هم بغنى عنا.[١]

ففي كثير من الأحيان يتصرف البعض بصورة متسرعة، فلا يحاولون الصبر ومحاولة الفهم قبل التصرف، وهذا بكل تأكيد ليس من صفات الشخصية المحبوبة.[١]

تحمل المسؤولية

إذا كان بإمكان شخص ما الاعتناء بنفسه وإدارة مسؤولياته وتحملها، فهذه سمة تستدعي الآخرين الشعور بالطمأنينة اتجاهه، فالبشر عمومًا يتجنبون الشخصية الاعتمادية والاتكالية التي تثقل كاهل الآخرين وتشعرهم دائمًا بالواجب اتجاههم.[٢]

المرح والقدرة على الاستماع

المرح والقدرة على الضحك والمزاح أثناء المحادثات والجلسات يجعل الآخرين يشعرون بالود أكثر، بفضل قدرة الشخص على منحهم لحظات مميزة من الضحك والسعادة من مجرد تصرفاته وكلماته، وهذه الميزة تتقاطع مع القدرة على الاستماع في أنها تجعل الشخص خفيف الظل، أي أن وجوده لا يشكل أي ثقل على المناخ العام، وبأنه بالإمكان دومًا جعل الأمور خفيفة طالمًا وجب ذلك.[١]

التعاطف مع الآخرين

يرتاح المجتمع بأفراده للأشخاص المتعاطفين الذين يستطيعون فهم الآخرين، ومعرفة حدودهم وما يسعدهم وما قد يزعجهم أو يعكر مزاجهم، وليس للأشخاص المتمحورين حول ذواتهم الذين يتصرفون دون اعتبار للطرف الآخر.[٣]

كيف تكون شخصًا محبوبًا بأفعال بسيطة؟

إن معظم الصفات المذكورة أعلاه هي صفات مكتسبة وليست فطرية، أي أن خيار التمتع بشخصية محبوبة هو بيد الشخص نفسه، وكل ما هو مطلوب لذلك هو القدرة على اكتساب بعض المهارات الاجتماعية الأساسية التي تبني الذكاء العاطفي،[٤] وفيما يأتي بعض هذه المهارات:

ضع هاتفك جانبًا

احتفظ بهاتفك جانبًا قدر الإمكان عندما تكون مع شخص ما، خصوصًا أثناء الحديث معه، هذه العادة على بساطتها كونها لا تتطلب أي جهد أو مهارة إلا أنها تظهر الاهتمام للطرف الآخر.[٤]

استمع للآخرين وأظهر استماعك لهم

مجرد الاستماع هو أمر غير كافٍ، فالأشخاص المحبوبون يظهرون دائمًا بأنهم يستمعون إلى الشخص الذي يتحدثون إليه من خلال الرد أو التفاعل كهز الرأس أو إكمال المعلومة، ويتطلب الاستماع الفعال أربع خطوات؛ هي: [٤]

  • الاستماع.
  • التفسير.
  • التقييم.
  • الاستجابة.

إذا تمت مقاطعة شخص ما أثناء حديثه، فاطلب منه الاستمرار بحديثه

هنالك الكثير من المواقف التي قد يتعرض بها المتحدث للمقاطعة، أو أنه يتعين عليه التوقف عن الكلام بصورة محرجة، وحينها سوف يبقى هذا الشخص متسائلاً عما إذا كان أي شخص يستمع إليه، ويمكنك أن تكون المنقذ لهذا الشخص بقول شيء مثل "هل يمكن من فضلك إنهاء قصتك عن ركوب الدراجة؟ آخر شيء ذكرته هو أن القطط بدأت في متابعتك، هل يمكنك أن تخبرني عن بقية القصة من فضلك؟".[٤]

فهذا الأمر سيعيد المتحدث إلى مزاجه على الفور وأيضًا ستجعله يشعر بالتقدير، ويعطيك المحبة التي تريد.[٤]

كن عند كلمتك دائمًا

لا يجب أن تفعل أو تتصرف خلاف ما تقوله أو تؤمن به، فهذا بكل تأكيد سوف ينهي صفة الثقة أو الصدق مع من هم حولك.[٤]

ابتسم

يقلل الكثيرون من أهمية الابتسامة، وهذا أمر غريب، فبرغم من وجود العديد من الفوائد الصحية لها، إلا انها أيضًا ذات فوائد معنوية، فهذه طريقة أخرى بسيطة وفعالة للتعبير عن الدفء الموجود في الروح، لذلك حاول أن تضحك وألقِ بعض النكات المرحة أيضًا في الموقف الصحيح.[٥]

فالناس يعكسون دون وعي لغة جسد الشخص الذي يتحدثون إليه، إذا كنت تريد أن تكون محبوبًا، فاستخدم لغة جسد إيجابية وسيرد الناس الجميل بعفوية.[٥]

أفعال أخرى

هنالك بعض الأمور الأخرى التي قد تفيد في التحلي بشخصية محبوبة، فيما يلي بعضها:[٤]

  • حافظ على النظر إلى عين المتحدث، أو التواصل بالعين.
  • صافح الناس بكل حرارة.
  • نادِ الأشخاص الآخرين بأسمائهم.
  • كن مستعدًا للتعبير عن أسفك في أي لحظة.
  • مارس لغة جسد سليمة أثناء حديثك مع الآخرين.
  • لا تتسرع في الاستنتاج.
  • لا تتذمر كثيرًا.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر Apost team (20/11/2017), "12 Of The Most Lovable Personality Traits", Apost, Retrieved 18/1/2022. Edited.
  2. Ryan Ferguson (10/5/2018), "Why Taking Responsibility for Your Actions Is Essential for Growth", FEE Stories, Retrieved 18/1/2022. Edited.
  3. Kendra Cherry (2/5/2020), "?What Is Empathy", Very Well Mind, Retrieved 18/1/2022. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ Rachel Gillett and Aline Cain (7/2/2018), "19 simple social skills that will instantly make you more likable", Insider, Retrieved 18/1/2022. Edited.
  5. ^ أ ب Mark Stibich, PhD (2/4/2021), "Top 10 Reasons to Smile Every Day", Very Well Mind, Retrieved 18/1/2022. Edited.

17 مشاهدة