وظيفة الغدد اللمفاوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
وظيفة الغدد اللمفاوية

الجهاز اللمفاوي

الجهاز اللمفاوي هو جزء من جهاز المناعة، كما أنه يحافظ على توازن السوائل في الجسم ويلعب دورًا مهمًّا في امتصاص الدهون والمواد الغذائية القابلة للذوبان في الدهون مثل: الفيتامين أ والفيتامين د، يتضمن الجهاز اللمفاوي شبكة واسعة من الأوعية الدموية التي تمر عبر جميع أنسجة الجسم تقريبًا للسماح بحركة سائل يسمى اللمف، يدور اللمف عبر الجسم بطريقة مشابهة للدم، ويتكون اللمف من بقايا ارتشاح الدم والسائل بين الخلوي في الأنسجة، ويعرض هذا المقال أهم المعلومات حول الغدد اللمفاوية ووظيفتها وأمراضها.

الغدد اللمفاوية

العقد اللمفاوية هي كتل متخصصة من الأنسجة تقع على طول مسارات الجهاز اللمفاوي، تقوم هذه العقد بتصفية السائل اللمفاوي قبل إعادته إلى الدم، وتساعد الغدد اللمفاوية والأوعية اللمفاوية على منع تراكم السوائل في الأنسجة، والدفاع عن الجسم ضد العدوى، والحفاظ على حجم الدم الطبيعي والضغط في الجسم، وباستثناء الجهاز العصبي المركزي، يمكن العثور على العقد اللمفاوية في كل منطقة من أجزاء الجسم. [١]

وظيفة الغدد اللمفاوية

تحتوي الغدد اللمفاوية على الخلايا اللمفاوية، وهي خلايا الجهاز المناعي التي تنشأ من الخلايا الجذعية في نخاع العظم، وتنقسم الخلايا اللمفاوية إلى نوعين، النوع الأول هو الخلايا B والتي تنشأ وتتمايز في نخاع العظم ولكن تخزن في العقد اللمفاوية، والخلايا T والتي تنشأ في نخاع العظم ولكن تتمايز في العقد اللمفاوية، وعند دخول جسم غريب إلى الجسم يتم تنشيط الخلايا اللمفاوية B لتقوم بتوليد أجسام مضادة خاصة بهذا الجسم، ويتم وضع علامة عليه كمتسلل لتسهيل القضاء عليه والتخلص منه عن طريق الخلايا المناعية الأخرى، أما الخلايا اللمفاوية T فهي الخلايا المسؤولة عن المناعة الخلوية كما تساعد على قتل وتدمير مسببات الأمراض المختلفة، وبالإضافة إلى دورها في المناعة فإنّ الغدد اللمفاوية تقوم بتنقية السائل اللمفي من الخلايا السرطانية ومسببات الأمراض قبل أن تعيده إلى الدورة الدموية الكبرى.[٢]

أسباب تضخم الغدد اللمفاوية

يعتبر تضخم الغدد اللمفاوية علامة على وجود مرض أو عدوى في الجسم، وقد يرافق تضخم الغدد اللمفاوية وجود ألم عند لمسها، وتعتبر العدوى الفيروسية هي السبب الأكثر شيوعًا لتضخم الغدد اللمفاوية مثل نزلات البرد، أما الأسباب الأخرى المحتملة لتضخم الغدد اللمفاوية فهي: [٣]

  • الالتهابات الشائعة: مثل التهاب الحلق البكتيري والتهاب الأذن الوسطى والتهابات الأسنان والحصبة.
  • الالتهابات غير الشائعة: مثل مرض السل والأمراض المنتقلة جنسيًا مثل الزهري.
  • داء المقوسات: وهو عبارة عن عدوى طفيلية تنتقل للإنسان عن طريق أكل اللحم غير المطبوخ أو عن طريق لمس براز القطط المصابة.
  • حمى خدش القطط: وهي عدوى بكتيرية تصيب الإنسان بسبب الخدش من القطط.
  • مرض عوز المناعة المكتسبة (الأيدز).
  • مرض الذئبة الحمراء: مرض مناعي التهابي مزمن يستهدف المفاصل والجلد والكليتين وخلايا الدم والقلب والرئتين.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي: مرض مناعي التهابي مزمن يستهدف النسيج الذي يربط المفاصل (الغشاء الزليلي).
  • سرطان الغدد اللمفاوية: هو السرطان الذي ينشأ في الجهاز اللمفاوي (اللمفوما).
  • سرطان الدم: سرطان النسيج الدموي في الجسم، بما في ذلك نخاع العظم والجهاز اللمفاوي.
  • بعض الأدوية: مثل الأدوية التي تستخدم في علاج الصرع أو أدوية الملاريا.

سرطان الغدد اللمفاوية

يمكن أن يظهر السرطان في العقد اللمفاوية بطريقتين، إما أن ينشأ السرطان في الغدد اللمفاوية من الخلايا B والخلايا T، وهو ما يسمى باللمفوما، وإما أن ينتشر السرطان من مكان آخر في الجسم إلى العقد اللمفاوية وهي النسبة الأكبر من حالات سرطان الغدد اللمفاوية، وأنواع سرطان الغدد اللمفاوية هي:

  • اللمفوما: هي سرطانات تبدأ في خلايا الدم البيضاء اللمفاوية، وهناك نوعان رئيسان من اللمفوما هما: لمفوما هودجكين (HL) ولمفوما اللاهودجكين (NHL)، ويختلف النوعان بطبيعة المرض وقابلية الانتشار والاستجابة للعلاج، ويمكن أن تنشأ اللمفوما في أي جزء من الجهاز اللمفاوي مثل العقد اللمفاوية والطحال والغدة الزعترية:
  1. لمفوما هودجكين: تعتبر العقد اللمفاوية في الصدر والرقبة هي المكان الأكثر شيوعًا لظهور لمفوما هودجكين، وتسمى الخلايا السرطانية في لمفوما هودجكين بخلايا ريد-ستينبرج، وهي عبارة عن نوع غير طبيعي من الخلايا اللمفاوية B، وغالبًا ما تحتوي الغدد اللمفاوية المتضخمة في الأشخاص المصابين بلمفوما هودجكين على عدد قليل من خلايا ريد ستيرنبرج مع الكثير من الخلايا المناعية الطبيعية المحيطة بها، هذه الخلايا المناعية الأخرى تسبب التضخم في العقد اللمفاوية، وتعتبر لمفوما هودجكين بشكل عام أكثر استجابةً للعلاج من لمفوما اللاهودجكين. [٤]
  2. لمفوما اللاهودجكين: هناك العديد من الأنواع المختلفة من لمفوما اللاهودجكين، والتي يمكن أن تبدأ في أجزاء مختلفة من الجسم، وهذا يمكن أن يؤثر على الأعراض التي يعاني منها الشخص، ويمكن أن تنمو لمفوما اللاهودجكين أيضًا وتنتشر بمعدلات مختلفة اعتمادًا على نوعها، حيث تميل بعض أنواع اللمفوما إلى النمو والانتشار ببطء، وتعرف هذه الأورام  باللمفوما الكسولة، وقد لا تحتاج بعض الأورام اللمفاوية الكسولة إلى العلاج على الفور، ولكن يمكن مراقبة مرضاها عن كثب بدلًا من ذلك، وتميل بعض أنواع أورام لمفوما اللاهودجكين إلى النمو والانتشار بسرعة، وتعرف هذه باسم اللمفوما العدوانية، وعادة ما تحتاج إلى العلاج الفوري. [٥]
  • سرطان الغدد اللمفاوية المنتشر: عندما تنفصل الخلايا السرطانية عن الورم، يمكن أن تنتقل إلى مناطق أخرى من الجسم إما عن طريق مجرى الدم أو النظام اللمفاوي، ويمكن لخلايا السرطان أن تنتقل عبر مجرى الدم لتصل إلى الأعضاء البعيدة، أو أن تنتقل عبر النظام اللمفاوي لينتهي الأمر بها في العقد اللمفاوية. [٦]

المراجع[+]

  1. Lymph Nodes - Function, Anatomy, and Cancer, , "www.thoughtco.com", Retrieved in 05-08-2018, Edited
  2. What is the function of lymph nodes?, , "www.phys.org", Retrieved in 05-08-2018, Edited
  3. Swollen lymph nodes, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 05-08-2018, Edited
  4. What Is Hodgkin Lymphoma?, , "www.cancer.org", Retrieved in 05-08-2018, Edited
  5. What Is Non-Hodgkin Lymphoma?, , "www.cancer.org", Retrieved in 05-08-2018, Edited
  6. Lymph Nodes and Cancer, , "www.cancer.org", Retrieved in 05-08-2018, Edited