وزن الطفل في الشهر الثامن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٠٧ ، ٢٦ يونيو ٢٠١٩
وزن الطفل في الشهر الثامن

معرفة وزن الطفل في الشهر الثامن

يعتمد الكثير من الأطبّاء ومقدّمي الرعاية الصحية عبارات مثل الحجم الطبيعي للطفل والطول الطبيعي للطفل وما إلى هنالك، ولكن ما فائدة تحديد الوزن الطبيعي عند الطفل؟، يمكن القول أنّ الغذاء الذي يتناوله الطفل في مراحل حياته الباكرة ومنذ ولادته يسهم بشكل رئيس في عادات تناول الطعام لديه في المستقبل، وهذا لا يشير إلى نوع الأطعمة ورغبته بها فحسب، بل إلى تواتر تناول الطعام والجوع الذي يمكن أن يعاني منه دون الحاجة منه لتناول الطعام، وهذا يزيد من نسبة إصابته بالبدانة المرضية، والتي تحمل معها العديد من المشاكل والأمراض الصحية، ولهذا سيتم الحديث عن وزن الطفل في الشهر الثامن ونصائح للحدّ من البدانة في هذا العمر.

فهم مخطّطات قياس النمو العالمية

يعتمد الأطباء المتخصّصون بطبّ الأطفال بعض المخطّطات والمراجع العالمية لتحديد ما هو طبيعي عند الطفل في عمر معيّن أو حجم معيّن، وهذه المخطّطات اعتمدت على جمع بيانات إحصائية كبيرة للغاية لمجموعة من الأطفال في سنّ معين، ثمّ تمّ تحديد ما هو طبيعي وما هو زائد أو ناقص عن الحدّ الطبيعي، وتشير الأرقام في مخطّطات النمو عادة إلى ما يُعرف بالمستوى المئوي Percentile، فمعظم المخطّطات تحمل المستويات المئوية ذوات الأرقام: 3% و5% و10% و25% و50% و75% و90% و95% و97%، وهذه الأرقام تشير إلى الحدّ الذي يزيد فيه الطفل عن كلّ ما دون هذا الرقم من الأطفال وينقص عن كلّ ما يعلوه، فعلى سبيل المثال، عند كون وزن الطفل في الشهر الثامن على المستوى المئوي 25، فإنّه يزيد في وزنه عن 25% وينقص عن 75% من الأطفال في نفس العمر، وبذلك يمكن القول أنّ المستوى المئوي 50 هو المستوى الذي يُحدّد وسطي نمو الطفل، ومن الجدير بالذّكر أنّ مخططات النمو لا تساعد دائمًا في تحديد زيادة أو نقص نمو الطفل بقياس واحد فقط، فالطريقة الأفضل للقيام بهذا الأمر هي تسجيل أرقام وزن أو طول أو محيط رأس الطفل في سنّ معينة، ثم القيام بنفس الأمر بعد شهر مثلًا لتحديد ما إذا ارتفع أو انخفض المستوى المئوي للطفل عن أقرانه، وبهذا يمكن معرفة تغيرات النمو عند الطفل، أمّا معرفة قيمة واحدة يمكن أن تساعد في التوجّه نحو كون الطفل سليمًا في تلك الفترة العمرية فقط. [١]

وزن الطفل في الشهر الثامن

يعتمد وزن الطفل على العديد من المتغيرات والعادات فيما يتعلق بطبيعة الحياة المحيطة به من جهة، وبالعوامل غير المتغيرة مثل العوامل الوراثية والأمراض السابقة من جهة أخرى، وبذلك فإنّ وزن الطفل في الشهر الثامن -بحسب مخطّطات النمو المتّبعة في مركز السيطرة على الأمراض واتّقائها CDC في الولايات المتّحدة الأمريكية وبحسب المستويات المئوية المختلفة- ولعمر 8.5 يتمثّل بما يأتي: [٢]

جنس الطفل 5th 10th 25th 50th 75th 90th 95th 97th
الذكر 7.36 7.55 7.86 8.41 9.08 9.8 10.51 10.96
الأنثى 6.72 6.9 7.19 7.7 8.31 8.95 9.57 9.95

وهذه القيم السابقة تُمثّل المستويات المئوية مع ما يوافقها من أوزان للطفل الذكر أو الأنثى بعمر ثمانية أشهر ونصف، وجميع الأرقام تشير إلى الوزن بالكيلوجرام.

التطور الحركي الطفل في الشهر الثامن

يملك الطفل في الشهر الثامن زيادة كبيرة في القوة العضلية عن الأشهر السابقة، فقد يستطيع حمل نفسه بذراعيه ليقف من وضعية الجلوس ممسكًا بكرسيّ، بينما يستطيع بعد شهر أو شهرين مسك شيء للاستناد والتحرّك بخطوات بسيطة أثناء الاستناد، ولذلك فعلى الأهل إبعاد جميع الأسلاك والأجهزة الكهربائية والأدوات المؤذية بعيدًا عن متناول الطفل.
ومعظم الأطفال في عمر الثمانية أشهر يمكن أن يبدؤوا بالحبو، إلّا أنّ هذا الأمر لا يُعدّ قاعدة، فالأمر طبيعي عند عدم حبو الطفل في هذا العمر، والبعض يحتاج إلى عدّة أشهر للبدء بالحبو، ويمكن للبعض أن يبدأ مباشرة من التدحرج على الجانب إلى الوقوف، دون المرور بفترة الحبو، كما يستطيع الشخص في هذا العمر الربط بين الحركات التي يقوم بها والأحاسيس، حيث يستطيع مشاهدة لعبة معينة في مكان ما من الغرفة، والتدحرج نحوها للحصول عليها وحملها، كما يستطيع التحكّم بالألعاب التي تناسب مستواه الفكري بكلّ سهولة، مثل رمي الكرات ووضع الكؤوس فوق بعضها وما إلى هنالك، وبالإضافة إلى ذلك، يستطيع القبض على الأشياء بالإبهام والسبابة فقط، حيث يمكنه تحديد الأشياء الصغيرة جدًا وحملها، ولذلك على الأهل مراقبة ما هو في أرضية الغرفة وإبعاده نظرًا لأنّ أغلب الأشياء التي يحملها سيضعها في فمه. [٣]

نصائح للحد من البدانة عند الطفل في الشهر الثامن

عند معرفة وزن الطفل في الشهر الثامن وتحديده على المستويات المئوية، وعند كون الطفل يعاني من زيادة الوزن أو البدانة، يمكن تسجيل القيمة الناتجة لتحرّي الأمر بعد شهر وتحديد فعالية الإجراءات التي قام بها الأهم لتخفيف البدانة الحاصلة، حيث يستطيع الأهل للحدّ من بدانة الأطفال وللوقاية من تفاقم المشكلة في المستقبل القيام بما يأتي:[٣]

  • مراقبة الوزن أثناء الحمل، حيث يمكن للوزن الزائد للحامل أن يرفع من نسبة حدوث البدانة عند الأطفال، فمن الطبيعي أن تزيد وزن الحامل ما يقارب 15 كيلوجرامًا، ولكنّ البدانة السابقة للحمل ستبقى أثناء الحمل، ولذلك تُنصح الحامل بتخفيف وزنها بطرق منظّمة ومدروسة.
  • القيام بالإرضاع الطبيعي، حيث يساعد الإرضاع الطبيعي في تخفيف نسبة حدوث البدانة عند الأطفال.
  • التقليل من إطعام الطفل للمأكولات الحلوة والعصائر الغنية بالسعرات الحرارية.
  • محاولة تخفيف بكاء الطفل بإلهائه وحمله وتغيير ثيابه بدلًا من إرضاعه دون حاجته لذلك.
  • تخفيف استخدام الأجهزة الالكترونية كالتلفاز والحاسب والموبايل أمام الطفل، حيث يجب منع الطفل دون السنتين من التعرّض لهذه الأجهزة، والاستعاضة عنها بطرق اللعب والتسلية الرياضية الطبيعية.

المراجع[+]

  1. "Growth chart", medlineplus.gov, Retrieved 23-06-2019. Edited.
  2. "Data Table of Infant Weight-for-age Charts", www.cdc.gov, Retrieved 24-06-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Baby Development: Your 8-Month-Old", www.webmd.com, Retrieved 24-06-2019. Edited.