واجب الأبناء نحو الوالدين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٢٤ ، ١٠ فبراير ٢٠٢٠
واجب الأبناء نحو الوالدين

بر الوالدين

إنَّ بر الوالدين من أعظم الأمور والأشياء التي يجب أن يحرص عليها الفرد في حياته دائمًا، ومن الدلائل التي تُشير على هذا عظمة هذا البر أنَّ الله تعالى قرن رضاه برضاهما، فرضى الوالدين يجلب التوفيق والسعادة لحياة الفرد، ولا يكون هذا البر بالأقوال فقط، بل يجب أن يتجسد بالأفعال أيضًا، ويجب اجتناب عقوق الوالدين، والذي يتضمن كُل ما يؤذي الأبوين من الأقوال أو الأفعال، بالإضافة إلى معصيتهما في ما يأمران به، ويجب الأخذ بعين الاعتبار مهما قُدم للوالدين لا يكون ذلك أي شيء مُقابل ما قدموه لأبنائهم من تربية وتضحية والعديد من الأمور، وفي هذا المقال سيتم التعرف على واجب الأبناء نحو الوالدين، وبر الوالدين بعد موتهما.[١]

واجب الأبناء نحو الوالدين

إنَّ الآباء من خير البشر الذين يجب طاعتهما، والابتعاد عن كل ما يؤذيهما، فهم الذين يقدموا شتى أنواع التضحية من أجل تربية أبنائهم، ورعايتهم وتقديم لهم كُل ما ينفع دينهم ودنياهم، ونظرًا لذلك لا بُدَّ من توضيح واجب الأبناء نحو الوالدين:[٢]

  • من واجب الأبناء نحو الوالدين الحرص على طاعتهما فيما لا يعصي الله -عز وجل-.
  • الإحسان إليهما بالأقوال والأفعال، وفي شتى أنواع الإحسان جميعها.
  • خفض الجناح لهما، وعدم التكبر والغرور في معاملتهما، بالإضافة إلى عدم زجرهما برفع الصوت عليهما.
  • حسن الاستماع إلى أحاديثهما، والحرص على عدم مقاطعتهم أثناء كلامهم أو منازعتهم في ذلك، ولا يجوز بأي شكلٍ كان بتكذيب ما يقولانه.
  • عدم الضجر من أوامرهما، والقيام بكل ما يؤمران به بحب وإخلاص.
  • تقديرهما وذلك من خلال استقبالهم ببشاشة وسعة صدر، وتقبيل أيديهما، وعدم البدء في تناول الطعام قبلهما، بالإضافة إلى حسن الجلوس أمامها بكل تواضع، والبعد عن كل ما يؤدي إلى إهانتهما.
  • أخذ مشورتهما في كافة أمور الحياة؛ لأنهما من أفضل الأشخاص الذين يحرصون على مصلحة أولادهم.
  • لا يجوز التمنن عليهما في أي عمل مبذول من أجلهما.
  • مساندتهما في أعمالهم إن أمكن ذلك.

بر الوالدين بعد موتهما

إنَّ موت الوالدين لا يعني نسيانهما وانقطاع برهما، بل لا بُدَّ من استمرار برهما إلى حد الأنفاس الأخيرة لكل فرد على وجه الأرض، وهناك العديد من الأعمال التي يُمكن من خلالها بر الوالدين بعد موتهما، وهي كما يأتي:[٣]

  • كثرة الاستغفار لهما في كافة الأوقات والأيام.
  • الدعاء لهما بالرحمة والفوز بالجنة.
  • التصدق عنهما، وهي من أعظم الأعمال التي تنفع الموتى بعد موتهم، فهي من الأعمال التي لا تنقطع عن الميت حتى بعد وفاته.
  • الحرص على قضاء ما عليهما نذور، كنذر الحج أو الصيام.
  • الحرص على قضاء ديونهما؛ لأنَّ ديون الأشخاص تبقى في ذمتهم حتى وإن ماتوا، فلا بُد من سدادها.
  • قضاء ما عليهما من فروض، كصيام أيام رمضان التي من الممكن لم يستطيعا صوما في حياتهما لعلة ما.
  • صلة أرحامهما.
  • إن تركا وصية يجب الحرص على تنفيذها.

المراجع[+]

  1. سعيد بن وهف القحطاني، بر الوالدين في ضوء الكتاب والسنة، الرياض: مطبعة سفير، صفحة 5-7، جزء 1. بتصرّف.
  2. محمد بن ابراهيم الحمد، عقوق الوالدين: أسبابه، مظاهره، سبل العلاج، السعودية: وزارة الأوقاف، صفحة 19، جزء 1.
  3. سعيد بن علي وهف القحطاني، بر الوالدين في ضوء الكتاب والسنة، الرياض: مطبعة سفير، صفحة 34-41، جزء 1.