هل يناسب اللوسارتان مرضى الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٤ ، ٢٥ يوليو ٢٠٢٠
هل يناسب اللوسارتان مرضى الكلى

عقار اللوسارتان

ينتمي اللوسارتان إلى مجموعة من الأدوية تسمى حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين2 (ARBs)، حيث إن الأنجيوتينسين2 عبارة عن مادة كيميائية يفرزها الجسم والتي تسبب في تضييق الأوعية الدموية، بينما يعمل اللوسارتان على توسيع الأوعية الدموية ومنع تضيقها وبالتالي يقلل من ضغط الدم، وقد يسبب اللوسارتان بعض الأعراض الجانبية إذ تعد الدوخة والتهابات الجهاز التنفسي وآلام الصدر والظهر واحتقان الأنف وانخفاض سكر الدم والإسهال واحتقان الأنف من أشهر الأعراض الجانبية، والتي لا يشترط حدوثها عند الجميع، وقد تختفي هذه اأعراض خلال بضعة أيام أو بضعة أسابيع وفي حال عدم زوالها يفضل استشارة الطبيب المختص، وفي هذا المقال سيتم الإجابة عن سؤال"هل يناسب اللوسارتان مرضى الكلى"[١].

الاستخدامات الطبية لعقار اللوسارتان

يتم استخدام عقار اللوسارتان لعلاج العديد من الحالات المرضية التي لها علاقة بصورة مباشرة أو غير مباشرة بتضييق الأوعية الدموية، ومن أهم الاستخدامات الطبية لعقار اللوسارتان كالتالي[٢]:

  • ارتفاع ضغط الدم: إذ يمكن استخدامه بمفرده أو مع مدرات البول، ويعد عقار الهيدروكلورثيازيد أشهر المدرات استخدامًا مع عقار اللوسارتان.
  • ارتفاع ضغط الدم مع تضخم البطين الأيسر: يساعد على تقليل من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية خاصة في المرضى الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم وتضخم البطين الأيسر معًا، وبالجدير بالذكر بأن هناك بعض الأدلة على عدم فعالية اللوسارتان على المرضى السود.
  • اعتلال الكلية في مرض السكري من النوع الثاني: ويمكن استخدامه في حالة ارتفاع الكرياتينين في الدم وارتفاع البيلة البروتينية.
  • متلازمة مارفان.
  • انحلال البشرة الفقاعي.

مأمونية استخدام عقار اللوسارتان لمرضى الكلى

تُعدّ الإصابة بالفشل الكلوي الحاد أحد الأضرار التي قد تترتب على استخدام عقار اللوسارتان، ويُمكن القول بأنّ احتمالية الإصابة بالفشل الكلوي الحاد تزداد لدى مُستخدمي عقار اللوسارتان ممّن تعتمد وظائف الكلى لديهم على نشاط نظام الرينين-أنجيوتنسين الذي يتضمّن هرمون أنجيوتنسين 2، ومن الأمثلة على الفئات الأكثر عُرضة لذلك: الأشخاص المُصابين بحالة تضيق الشريان الكلوي أو أمراض الكلى المزمنة أو قصور القلب الاحتقاني الشديد، أو أولئك الذين يُعانون من الجفاف، وعليه يجدُر بالأشخاص من هذه الفئات الخضوع للفحوصات المعنية بالكشف عن وظائف الكلى بشكلٍ دوري طيلة فترة استخدام دواء اللوسارتان، وبناءً على النتائج التي يتمّ الحصول عليها يتمّ توجيه المريض، وقد تتطلّب حالات انخفاض وظائف الكلى اتباع عدّة إرشادات؛ من بينها إيقاف استخدام العقار بشكلٍ مؤقت أو الامتناع عن استخدامه قطعيًا.[٣]

وبالرغم من ذلك لا يُمكن القول بأنّ دواء اللوسارتان ذو تأثيرٍ سلبي وضار لدى جميع الأشخاص، إذ إنّ هذا الدواء قد يوصف في بعض الحالات بهدف علاج أنواعٍ مُعيّنة من أمراض الكلى؛ خاصّة أولئك المُصابين بمرض السكري من النوع الثاني إلى جانب أمراض الكلى وعانوا سابقًا من ارتفاع ضغط الدم، نظرًا لكونه يُساهم في زيادة إفراز أملاح معيّنة من الكلى، وبالتالي فهو يعمل على تحسين وظائف الكلى لدى البعض.[٣]

المراجع[+]

  1. "Losartan, Oral Tablet", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-15. Edited.
  2. "losartan (Rx)", reference.medscape.com, Retrieved 2020-05-15. Edited.
  3. ^ أ ب "Losartan", www.drugs.com, Retrieved 2020-06-01. Edited.