هل يؤثر هيدروكلوروثيازيد وفالسارتان على الحامل والمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١٠ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
هل يؤثر هيدروكلوروثيازيد وفالسارتان على الحامل والمرضع

عقار هيدروكلوروثيازيد وفالسارتان

عقار هيدروكلوروثيازيد وفالسارتان Hydrochlorothiazide-Valsartan، ويؤخذ عن طريق الفم، ويعمل على علاج ارتفاع ضغط الدم، وعادةً ما لا يكون هو الخيار الأول للعلاج[١]، وتجدر الإشارة إلى أنَّ عقار الهيدروكلوروثيازيد عبارة عن مدر للبول ويساعد في تقليل امتصاص الجسم للأملاح، وعقار الفالسارتان يعمل كمضاد لمستقبلات الأنجيوتنسين، وهذا سيؤدي إلى تقليل تضيّق الأوعية الدموية وبالتالي خفض ضغط الدم وتحسين تدفّقه، وأيضًا التركيبة الدوائية الناتجة عن دمج هذين العقارين تساعد على تقليل خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية[٢]، وقبل تناول هذا العقار يجب على الأشخاص إخبار الطبيب ما إذا كانوا يعانون من حساسية أو ما إذا كانوا يعانون من مرض النقرس أو أمراض الكلى أو أمراض الكبد أو مرض الذئبة أو الجفاف أو سرطان الجلد، وقد يؤدي تناول هذا العقار إلى الشعور بالدوار، ولذلك يجب تجنّب القيام بالأنشطة التي تحتاج إلى يقظة أثناء استخدامه[٣].

تأثير عقار هيدروكلوروثيازيد وفالسارتان على الحامل

بعض الدراسات التي تم إجراؤها على الحيوانات أثبتت بأنَّ استخدام الأدوية التي تؤثّر بشكلٍ مباشر على نظام الرينين-أنجيوتنسين خلال الثلث الثاني والثلث الثالث من الحمل قد تؤدي إلى إصابة الجنين بانخفاض ضغط الدم أو قد تؤدي إلى حدوث خلل في تكوين أنسجة الجمجمة وأنسجة الرئة أو نقص السائل الأمينوسي وبالتالي حدوث التشوّهات الخلقية أو انغلاق القناة الشريانية السالكة قبل الأوان أو الفشل الكلوي عند الجنين، وعادةً ما لا تحدث تلك الأضرار عند استخدام هذا العقار في الثلث الأول من الحمل، ولكن لا يوجد دراسات أثبتت بأنَّ هذه الأضرار قد تحدث عند البشر، والدراسات التي تم إجراؤها من خلال المشروع التعاوني لفترةٍ ما حول الولادة على العديد من الأمهات والأطفال، أثبتت أنّ استخدام الأدوية التي تحتوي على مدرّات البول خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل قد تؤدي إلى زيادة خطر حدوث التشوّهات الخلقيّة وزيادة خطر حدوث نقص في الصوديوم والبوتاسيوم في الدم أو نقص الصفائح الدموية أو ارتفاع السكر في الدم، وأيضًا قد تؤثر على العضلات الملساء، وهذا سيؤدي إلى تأخير الولادة، وبسبب كثرة الأضرار التي يعتقد بأنها قد تحدث عند استخدام هذا العقار يجب على المرأة الحامل تجنّب استخدامه، وفي حال كانت تستخدمه وتم تشخيصها بالحمل فيجب إخبار الطبيب على الفور.[٤]

تأثير عقار هيدروكلوروثيازيد وفالسارتان على المرضع

يجب مراقبة الأطفال الرضع الذين تعرّضوا لعقار هيدروكلوروثيازيد وفالسارتان خلال فترة الحمل، وخاصةً مراقبة ضغط الدم، كميّات البول، ومستوى البوتاسيوم في الدم، وذلك لأنَّ هؤلاء الأطفال قد يكونوا مصابين باختلالات في الكلى أو بأمراض ضغط الدم، وفي هذه الحالة سيتم علاجهم عن طريق الغسيل الكلوي أو نقل الدم، وبشكلٍ عام فإنَّه من غير المعروف ما إذا كان هذا العقار ينتقل من الأم إلى الطفل عن طريق حليب الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية، ولكن يجب على المرأة المرضع استشارة الطبيب عند تناول عقار هيدروكلوروثيازيد وفالسارتان، وذلك لتحديد ما إذا كان هناك حاجة للتوقّف عن إرضاع الطفل أو التوقّف عن تناول هذا العقار.[٤]

المراجع[+]

  1. "Hydrochlorothiazide-Valsartan, Oral Tablet", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  2. "What Is Hydrochlorothiazide-Valsartan?", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  3. "Valsartan-Hydrochlorothiazide", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  4. ^ أ ب "Hydrochlorothiazide / valsartan Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.