هل يؤثر عقار رالوكسيفين هيدروكلوريد على الحامل والمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٤ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
هل يؤثر عقار رالوكسيفين هيدروكلوريد على الحامل والمرضع

عقار رالوكسيفين واستخداماته الطبية

عادةً ما يستخدم عقار رالوكسيفين لمنع وعلاج هشاشة العظام عند النساء بعد انقطاع الطمث وذلك من خلال محاكاة آثار هرمون الإستروجين الأنثوي لزيادة كثافة وسمك العظام، بالإضافة إلى استخدامه للتقليل من خطر الإصابة بسرطان الثدي الغازي والذي انتشر خارج قنوات الحليب أو الفصيصات في أنسجة الثدي المحيطة عند النساء بعد سن اليأس عن طريق منع تأثيرات هرمون الإستروجين على أنسجة الثدي وبالتالي فقد يوقف تطوّر الأورام التي تحتاج إلى هرمون الإستروجين لتنمو، ومن الجدير بالذكر بأنه لا يمكن استخدام رالوكسيفين لمنع سرطان الثدي من العودة عند النساء المصابات بالفعل،ولا ينبغي استخدامه عند النساء اللّواتي لم يعانين بعد من انقطاع الطمث،[١] ولا يستخدم للوقاية من أمراض القلب، كما أنه لا يخفف من أعراض سن اليأس كالهبات الساخنة، وينتمي رالوكسيفين إلى فئة من العقاقير تعرف بمُحَوِّلات مستقبلات الإستروجين الانتقائية إذ إنه يعمل مثل هرمون الاستروجين في بعض أجزاء الجسم، وسيتم التعرف على تأثيره على الحامل والمرضع خلال المقال.[٢]

تأثير عقار رالوكسيفين على الحامل

استنادًا إلى آلية عمل عقار رالوكسيفين فإنه يمنع الوظائف المهمة التي يمتلكها الإستروجين خلال جميع مراحل الحمل، وبحسب الدراسات والأبحاث التي أجريت على الحيوانات فإنها كشفت عن إمكانية الرالوكسيفين في التسبب بخطر كبير وضرر دائم للجنين، إذ إنه تم تصنيفه بأنه محظور للحامل لذلك يجب أن لا يتم استخدامه أثناء فترة الحمل أو عندما يكون هناك احتمال للحمل، وذلك لأنه قد يسبب تشوهات للجنين، وتشوهات في الجهاز التناسلي، وضعف الإنجاب في ذرية الإناث وانخفاض الخصوبة، كما يشمل تأثير عقار رالوكسيفين على الحامل والتي لوحظ في الحيوانات بأنه يسبب الإجهاض، وتشوهات قلب الجنين، وتضخم الرأس، وتأخر نمو الجنين، وتغير النمو البدني وانخفاض النمو حسب الجنس والعمر، ذلك بالإضافة إلى:[٣]

  • التغيرات في محتوى هرمون الغدة النخامية.
  • انخفاض حجم حجرة اللمفاوية.
  • نقص تنسج الرحم.
  • اضطراب وتأخر الولادة.

تأثير عقار رالوكسيفين على المرضع

من الجدير بالذكر بأنه لم يتم معرفة تأثير عقار رالوكسيفين على المرضع أو ما إذا كان هذا الدواء يمر في حليب الثدي لذلك يتوجب على المرضعة أخذ الاستشارة الطبية قبل البدء في استخدام عقار رالوكسيفين وقبل البدء في الرضاعة الطبيعية،[٢] كما أنه لا توجد دراسة تُثبت إفرازه من خلال حليب الحيوانات، ولكنه من الممكن أن يتسبب في التأثير على نمو الرضيع، وكشفت الدراسات على الحيوانات عن تناول هذا الدواء عن طريق الفم أثناء الرضاعة والحمل تسبب في قمع نمو صغار الكلاب أثناء الرضاعة، كما لوحظت التغيرات النسيجية في الجهاز التناسلي وضعف خصوبة ذرية الإناث، لذلك توجد خطورة في حين تم تناوله من قبل الأم المرضعة،[٣] ومن الممكن أن يكون هناك بعض الأضرار والآثار الجانبية الناتجة عن تناول الرالوكسيفين والتي منها:[١]

  • الهبات الساخنة.
  • تشنجات الساق.
  • صعوبة النوم.
  • التعرق.
  • ألم المفاصل.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Raloxifene", medlineplus.gov, Retrieved 2020-05-13. Edited.
  2. ^ أ ب "Raloxifene HCL", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-13. Edited.
  3. ^ أ ب "Raloxifene Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-13. Edited.