هل يؤثر عقار النابوميتون على الحامل والمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
هل يؤثر عقار النابوميتون على الحامل والمرضع

عقار النابوميتون

عقار النابوميتون Nabumetone ينتمي لفئة الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية، والتي تعمل على تثبيط عمل الإنزيم الذي يقوم بإنتاج هرمون البروستاجلاندين، ويساعد هذا العقار على علاج الألم والالتهابات التي تحدث بسبب التهاب المفاصل الروماتويدي أو مرض النقرس، ووجب التوضيح بأنَّه تم الموافقة على استخدام هذا العقار من قبل إدارة الغذاء والدواء في عام 1991[١]، وقبل تناول عقار النابوميتون يجب على الأشخاص إخبار الطبيب عن ما إذا كانوا يعانون من حساسية للأسبرين، الإيبروفين، ونابروكسين الصوديوم، وأيضًا يجب إخباره بالتاريخ الطبي، وخاصةً ما إذا كانوا مصابين بمرض الربو، اضطرابات التخثر، الزوائد الأنفية، أمراض القلب، أمراض الكبد، واضطرابات المعدة، وقد يؤدي هذا العقار إلى الشعور بالدوار والنعاس، ولذلك يجب تجنب قيادة السيارة عند استخدامه، وأيضًا يؤدي شرب الكحول والتدخين أثناء تناوله إلى زيادة خطر حدوث نزيف في المعدة، ويجب توخي الحذر عند إعطاء هذا العقار للكبار بالسن، وذلك لأنهم أكثر عرضة لحدوث رد فعل تحسسي نتيجة تناوله[٢].

تأثير عقار النابوميتون على الحامل

أثبتت الدراسات التي تم إجراؤها على الحيوانات أثناء فترة الحمل المبكر بأنَّ استخدام عقار النابوميتون يؤدي إلى زيادة خطر الإجهاض، التشوهات القلبية، واضطرابات المعدة، وبشكلٍ عام فإن استخدام الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية خلال الثلث الأخير من الحمل قد يؤدي إلى حدوث العديد من الأضرار كانغلاق القناة الشريانية عند الجنين قبل الأوان أو اختلال وظائف الصفائح الدموية أو ارتفاع ضغط الدم في الرئة أو انخفاض كمية السائل الأمينوسي أو الفشل الكلوي عند الجنين أو زيادة مدة النزيف عند الأم والطفل المولود أو منع تقلصات الرحم وبالتالي تأخير الولادة، وتجدر الإشارة إلى أنَّ هذه الأدوية قد تؤدي إلى تقليل الخصوبة عند النساء، ولكن لا يوجد دراسات كافية أثبتت بأنَّ هناك تأثيرات سلبية لعقار النابوميتون على البشر، ومع ذلك تم تصنيفه في الفئة C بالنسبة للنساء الحوامل، وهذا العقار يمكن استخدامه عند المرأة الحامل قبل الوصول إلى الأسبوع 30 من الحمل، وفقط إن كانت الفوائد المحتملة أكبر من الأضرار، ويجب استشارة الطبيب لتحديد الجرعة الآمنة لاستخدامه، وأيضًا يجب تجنب استخدامه بشكلٍ مطلق خلال الثلث الأخير من الحمل.[٣]

تأثير عقار النابوميتون على المرضع

لا يوجد دراسات وتجارب سريرية أثبتت بأنَّ عقار النابوميتون ينتقل من حليب الأم إلى الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية عند البشر، ولكن تم إجراء بعض الدراسات على الجرذان، وهذه الدراسات أثبتت بأنَّ إحدى مكونات هذا العقار ينتقل عبر حليب الجرذان المرضعة ويؤدي إلى حدوث بعض الأضرار الخطيرة[٤]، وأيضًا تجدر الإشارة إلى أنَّه يجب على المرأة المرضع استشارة الطبيب عن ما إذا كان يجب التوقف عن إرضاع الطفل أم يجب التوقف عن استخدام عقار النابوميتون، وعادةً ما يُفضل استخدام خيارات أخرى للعلاج[٣].

المراجع[+]

  1. "What Is Nabumetone (Relafen)?", www.everydayhealth.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  2. "Nabumetone", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  3. ^ أ ب "Nabumetone Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-18. Edited.
  4. "Nabumetone Tablets 500mg", www.medicines.org.uk, Retrieved 2020-05-18. Edited.