هل يؤثر السيتالوبرام والإسيتالوبرام على الحامل والمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٧ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
هل يؤثر السيتالوبرام والإسيتالوبرام على الحامل والمرضع

السيتالوبرام والإسيتالوبرام

يعد دواء السيتالوبرام احد أنواع الأدوية التي تستخدم لعلاج اضطرابات الاكتئاب، إذ ينتمي للمجموعة الدوائية مثبطات مستقلبات هرمون السيروتونين، وبالتالي فإنه يعمل على إحداث توازنٍ في مستوى هذا الهرمون في الدماغ مما يؤدي إلى شعور الشخص بتحسنٍ في المزاج وزيادة في الطاقة، ويتم عادة استخدام هذا الدواء بجرعة يومية واحدة فقط بحيث يتم تناوله مرة واحدة في الصباح أو في المساء بحسب إرشادات و توصيات الطبيب المختص والمعالج،[١] ويعد عقار الاسيتولوبرام أيضا من الأدوية التي تستخدم لعلاج اضطراب الاكتئاب والسيطرة عليه وعلى أعراضه، إضافة إلى ذلك فإنه يستخدم لعلاج اضطراب القلق العام أيضا، ويعمل أيضا دواء الاسيتولوبرام في آلية عمله على التأثير على مستويات هرمون السيروتونين في الدماغ والجهاز العصبي المركزي، ولما لهذان العقاران من استخداماتٍ واستطبابات هامة فإنه سيتم في هذا المقال مناقشة مدى تأثير استخدام كل منهما على المرأة الحامل أو أو المرأة المرضعة.[٢]

هل يؤثر السيتالوبرام والإسيتالوبرام على الحامل

بشكلٍ عام فإنّه لا يوجد بياناتٍ منظمةٍ كافيةٍ بهدف إجراء دراساتٍ سريريّةٍ لدراسة تأثير استخدام عقار السيتالوبرام أثناء فترة الحمل، إلا أنّه بحسب تصنيف منظمة الغذاء والدواء العالميّة فإنّ يُعدّ من المجموعة الدوائيّة ج، أي أنّ الدراسات التي أجريت على الحيوانات عند تعريضهم لهذا العقار أثناء فترة الحمل قد أظهرت وجود نتائج سلبيّةٍ مثل حدوث مشاكل وتشوهاتٍ خلقيّة، وبالرغم من ذلك فإنّه في بعض الحالات التي تكون الفائدة المرجوّة من استخدامه تفوق الخطر الناتج من ذلك يمكن استخدامه تحت إشرافٍ منضبطٍ للطبيب المعالج والمُختص،[٣] وينطبق ذلك على عقار الأسيتولوبرام أيضًا، إذ أنّه بالرغم من وجود احتماليّةٍ كبيرةٍ لحدوث تأثيراتٍ جانبيّةٍ خطيرةٍ أو غير مرغوبٍ بها عند استخدامه أثناء فترة الحمل إلا أنّه يتمّ استخدامه في بعض الحالات التي يكون فيها الخوف الأكبر من تأثير نوبات الاكتئاب على الحمل وصحّته، لهذا فإنّه من الضروري إخبار الطبيب المعالج فور معرفة وجود حملٍ لدى المرأة التي تتناول أيًا من هذين العقارين.[٤]

هل يؤثر السيتالوبرام والإسيتالوبرام على المرضع

بعد الحديث عن مدى إمكانيّة تنازل أي من هذين الجوائين أثناء فترة الحمل فإنّه من المهم معرفة مدى إمكانية استخدامهما أثناء فترة الرضاعة الطبيعيّة، ولهذا السبب فإنّه تم دراسة هل يتمّ إفرازهما في حليب الأم وقد أظهرت الدراسات أنّه يتمّ إفراز هذين العقارين في حليب الأم المرضعة، لهذا السبب فإنّه يجب استشارة الطبيب المختص والمعالج ودراسة الأخطار المتوقعة والنتائج العلاجية المرجوة من استخدامهما أثناء هذه الفترة، وفي الحالات التي يوصي بها الطبيب الاستمرار بالرضاعة الطبيعيّة واستخدام هذا الدواء من قبل الأم المرضعة فإنّه من المهم جدًا الاستمرار في مراقبة الطفل الرضيع لمعرفة مدى تأثّره بالدواء مثل حدوث الدوار وفقدان الوعي لدى هذا الطفل.

[٣]

المراجع[+]

  1. "Citalopram", www.nhs.uk, Retrieved 2020-05-19. Edited.
  2. "Escitalopram Oxalate", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-19. Edited.
  3. ^ أ ب "Citalopram Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-19. Edited.
  4. "Citalopram", mothertobaby.org, Retrieved 2020-05-19. Edited.