هل يؤثر السودوإيفيدرين واللوراتادين على الحامل والمرضع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٦ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
هل يؤثر السودوإيفيدرين واللوراتادين على الحامل والمرضع

اللوراتادين والسودوإيفيدرين

تنتشر في الصيدليات العديد من الأدوية التي تحتوي على أكثر من مادّةٍ فعّالة لعلاج أكثر من مشكلةٍ صحيّة في آنٍ واحد وبحبّة واحدة، ومن هذه التركيبات اللوراتادين والسودوإيفيدرين Loratadine and Pseudoephedrine، فاللوراتادين هو مضادٌّ للهيستامين، حيث يمنع الهيستامين من القيام بوظيفته والتي ينتج عنها ظهور بعضٍ من أعراض التفاعلات التحسّسية، حيث يعمل ويبقى تأثيره فترةً طويلة، فالهيستامين يُخزَّن ويُفرز من خلايا تدعى الخلايا الصارية وهي مرتبطة بالخلايا الأخرى، وعليها مستقبلاتٌ خاصة بالهيستامين، فإذا حدث الارتباط بالمُستقبٍلات حدثت الحساسيّة وظهرت الأعراض، وعلى ذلك فإنّ اللوراتادين يمنعُ حدوث ذلك بإغلاق مستقبلات H1، كما أنّه لا يُسبّب النعاس لعدم وصوله إلى الدماغ وهو من الأنواع القليلةِ التي لا تُسبّب النعاس، أما السودوإيفيدرين فهو مضادٌّ للاحتقان حيث يعمل على انقباض الأوعية الدموية، وتتوفّر هذه التركيبة في الصيدليات ويُمكن شراؤها دون الحاجة لوصفةٍ طبية، وإذا ما طلبت سيّدةٌ حامل استخدام هذا الدواء فمن المهمّ معرفة هل يؤثّر اللوراتادين والسودوإيفيدرين على الحامل والمرضع.[١]

هل يؤثر اللوراتادين والسودوإيفيدرين على الحامل

تِبعًا لتصنيف الأدوية حسب درجةِ الأمان والخطورة على الحامل إلى فئاتٍ مختلفة، وكإجابةٍ على تساؤل هل يؤثر اللوراتادين والسودوإيفيدرين على الحامل والمرضع، فإنّ العقار لم يتم وضعه ضمن أيٍ من تلك الفئات كما أنّ الشركات المُصنِّعة لم تذكر أيّة توصياتٍ فيما يخصّ الاستخدام أثناء فترة الحمل، إضافةً إلى عدم وجود دراساتٍ على البشر والحيوانات فيما يتعلّق بالتركيبة الثنائية، إلا أنّ الدواء يُعتبر ضمن الفئة B2 في أستراليا بعد دراسته على عددٍ محدودٍ من الحوامل، وكنتائج فردية فإنّ اختبار اللورتادين على الحيوانات بإعطائها جرعة تبلغ 150 ضعف الجرعة القصوى للبشر، أظهرت أن لا تشوّهاتٍ تصيب الجنين كما أنّه لا يخترق المشيمة، إضافةً إلى أنّه لا يُسبّب التشوّهات لدى البشر كذلك، أما السودوإيفيدرين فتمّ فحصُه خلال الثُلُث الأول من الحمل وخلال فتراتٍ أخرى كذلك، فبدا وجود رابطٍ مع حدوث بعض التشوّهات البسيطة والتي لا تُهدّد الحياة، مثل الفَتْق الإربي والقدم الحنفاء، كما ترتفع نِسَب إصابة الجنين بانشقاق البطن الخلقي والإصابة بالأمراض المعدية وغيرها لدى الحامل المدخنة.[٢]

هل يؤثر اللوراتادين والسودوإيفيدرين على المرضع

للمرضعة كذلك حصّةٌ كبيرة عند إجراء الأبحاث على الأدوية لتحديد إمكانيّة الاستخدام خلال فترة الرضاعة، وبالنسبة للتركيبة الثنائية والتي تحتوي على اللوراتادين والسودوإيفدرين فليس معروفًا إن كان الدواء يتواجد في حليب الأم أم لا، ومع ذلك فإنّ تناول اللوراتادين لوحده ينتُج عنه انتقاله بسهولةٍ لحليب الأم وبتركيزٍ مشابهٍ لتركيزه في البلازما، أمّا باختبار السودوإيفيدرين لوحده كذلك وبعد تناوله، فقد وُجد أنّه يتواجد في حليب الأم المرضعة، كما أنّ تركيزه في الحليب أعلى من تركيز البلازما بما يُعادل ضعفين أو 3 أضعاف، وبناءً على ذلك يتمّ اتخاذ القرار بإيقاف استخدام الدواء أو التوقّف عن الرضاعة أثناء الحاجة لاستخدام الدواء، كما يجب الحذر والمراقبة باستمرار عند استخدام أقراص اللواراتادين والسودوإيفيدرين ذات المفعول الممتد.[٣]

المراجع[+]

  1. "loratadine and pseudoephedrine", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-05-17. Edited.
  2. "Loratadine / pseudoephedrine Pregnancy and Breastfeeding Warnings", www.drugs.com, Retrieved 2020-05-17. Edited.
  3. "CLARITIN D", www.rxlist.com, Retrieved 2020-05-17. Edited.