هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد زراعة الرئة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٢٢:٣٧ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد زراعة الرئة؟

زراعة الرئة

تُعد زراعة الرئة إجراءً جراحياً يتم فيه استبدال الرئة غير السليمة أو التالفة بأخرى صحية، وعادةً ما تكون من مانحٍ متوفٍ، تقتصر زراعة الرئة على الأشخاص الذين قد سبق لهم تجربة الأدوية والعلاجات الأخرى ولكن حالتهم لم تتحسن بالشكل الكافي، قد تنطوي زراعة الرئة حسب الحالة الطبية على استبدال إحدى الرئتين أو كلتيهما، وعلى الرغم من أن عملية زراعة الرئة من العمليات الكبرى التي يمكن أن ينجم عنها العديد من المضاعفات الصحية، يمكن لرئتين المريض غير السليمتين أو التالفتين أن تجعلا من الصعب على الجسم الحصول على الأكسجين الذي يحتاجه للقيام بوظائفه الحيوية المُتعددة، وهناك مجموعة متعددة من الأمراض والحالات الصحية التي من شأنها أن تتسبب في تلف الرئتين وتعيق قدرتهما على العمل بفاعلية وتشمل كل من: داء الانسداد الرئوي المزمن والتليف الرئوي وارتفاع ضغط الدم الرئوي، بالإضافة إلى التليف الكيسي، ومن خلال هذا المقال سيتم الإجابة على سؤال هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد زراعة الرئة.[١]

هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد زراعة الرئة؟

تختلف الفترة الزمنية للتشافي بعد إجراء عملية زراعة الرئة اختلافاً كبيراً من شخصٍ لآخر، فقد يغادر بعض الأشخاص من المستشفى على سبيل المثال في غضون أسبوع، وقد يحتاج شخص آخر لمدةٍ أطول من ذلك، في الحقيقة تكون الأسابيع التي تعقب زراعة الرئة مليئة بالأنشطة التي تهدف إلى ضمان نجاح عملية الزراعة على المدى الطويل، مثل: العلاج الطبيعي والاختبارات المُنتظمة لوظائف الرئة وغيرها،[٢] وسيتم الحديث هنا بشكلٍ مُفصل عن أهم التوصيات التغذوية الأولية لمرضى زراعة الرئة، بالإضافة إلى أهم التوصيات التغذوية التي تتضمن الأغذية المسموح تناولها وتلك التي يجب تجنبها، كما أنه سيتم تسليط الضوء على أهم التوصيات الحياتية التي تتمثل بممارسة التمارين الرياضية بعد زراعة الرئة.

التوصيات التغذوية الأولية بعد إجراء زراعة الرئة

في بداية المرحلة الأولية من إجراء زراعة الرئة يتم إعطاء المريض السوائل الوريدية والطعام من خلال الأنبوب الموجود في ذراعه، ثم بعد إزالة الأنبوب يتم إعطائه تلك السوائل عن طريق الفم، قد يكون حينها قادراً على تناول رقائق الثلج أو شرب السوائل الصافية فقط، ثم يتم بعد ذلك إدخال الطعام الصلب تدريجياً إلى النظام الغذائي الخاص بالمريض خلال الأيام القليلة التي تلي الجراحة.[٣]

التوصيات التغذوية للأغذية المناسبة لمرضى زراعة الرئة

 تلعب التغذية دوراً رئيسياً في تعزيز عملية الشفاء بعد زراعة الرئة، كما هو الحال بعد إجراء أي عملية جراحية أخرى، بحيث يكون هناك حاجة إلى إدخال سعرات حرارية إضافية و البروتينات بكميات مناسبة لالتئام الجروح، بالإضافة على أنه يمكن أن تزيد الآثار الجانبية المُحتملة للأدوية المُضادة لرفض الجسم ذلك العضو الجديد من حاجة المريض إلى العناصر الغذائية المختلفة؛ لهذا قد يضطر المريض تحت إشراف اختصاصي التغذية إلى إجراء تعديلات على النظام الغذائي الخاص به؛ من أجل تلبية احتياجاته التغذوية خلال هذه المرحلة، ومن خلال النقاط الآتية سيتم توضيح أهم التوصيات التغذوية للأغذية المناسبة لمرضى زراعة الرئة، ومنها:[٤]

  • يوصي الخبراء بتناول ثلاث وجبات رئيسية في اليوم، بحيث يتم استهلاكها في أوقاتٍ مُنتظمة.
  • إضافة المزيد من السعرات الحرارية والبروتينات إلى النظام الغذائي، بحيث يوصى اختصاصي التغذية في الحرص على تناول المصادر البروتينية التي تكفل تلبية احتياجات المريض بعد جراحة زراعة الرئة، ومنها: اللحوم والدواجن والمأكولات البحرية ومنتجاتالألبان المُبسترة، بالإضافة إلى البيض على أن لا يتعدى تناول المريض لصفار البيض أكثر من 3 إلى 4 مرات في الأسبوع.
  • إضافةً إلى الخيارات الغذائية السابقة الغنية بالبروتينات الحيوانية، هناك أيضاً خيارات نباتية غنية بالبروتين تتناسب مع الأشخاص النباتيين للحصول على احتياجهم منه، وتشمل: المكسرات والبازيلاء وزبده الفول السوداني ومنتجات الصويا والتوفو والفاصوليا المُجففة.

التوصيات التغذوية للأغذية التي يجب تجنبها لمرضى زراعة الرئة

يقوم اختصاصي التغذية بتقديم توصيات تغذوية للمريض بعد إجراء جراحة زراعة الرئة والتي تتمثل في إتباع نظام غذائي منخفض المحتوى من الدهون والصوديوم بالتحديد؛[٣] حيث إنه يمكن لعقار البريدنيزون على سبيل المثال أن يزيد من مستويات الصوديوم في الجسم والذي يؤدي إلى زيادة خطر احتباس السوائل في الجسم، وبالتالي؛ التسبب في ارتفاع ضغط الدم، كما وأنه يزيد من شهية المريض لتناول المزيد من الطعام؛ ليتسبب ذلك زيادة في وزن الجسم، وهنا تكمن أهمية اتباع نظام غذائي منخفض المحتوى من الدهون كي لا يتم اكتساب المزيد من السعرات الحرارية، واستبدالها بالخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة الغنية بالعناصر الغذائية المختلفة، ومن خلال النقاط الآتية سيتم توضيح أهم الأطعمة التي تحتوي على نسبٍ عالية من الصوديوم:[٤]

  • خلطات الحساء الجاهزة والمرق المُعلب.
  • اللحوم المُصنعة والتي تشمل: النقانق واللحوم الباردة واللحوم المُدخنة.
  • اللحوم والأسماك المُعلبة.
  • المُخلل.
  • الخضراوات المُعلبة.
  • البسكويت المُملح ورقائق البطاطا المُملحة.
  • التوابل التي تضم الصلصات المُحضرة.
  • المُكسرات المُملحة.

التوصيات التغذوية لشرب السوائل لمرضى زراعة الرئة

يمكن لشرب الماء بشكلٍ عام أن يقلل من احتمالية حدوث أي عدوى خطيرة بشكلٍ خاص على الرئة، خاصةً مع التقدم في العمر؛ لذلك ومن أجل تجنب الإصابة بالالتهابات في الرئة يجب الحرص على شرب كميات كافية من الماء يومياً.[٥]

توصيات حياتية لممارسة الرياضة زراعة الرئة

قد يوصي الأطباء وفريق العلاج الطبيعي المريض بعد زراعة الرئة في جعل التمارين الرياضية المُنتظمة جزءًا من نمط الحياة الخاص به؛ من أجل مواصلة تحسن مستوى الصحة البدنية والعقلية بشكلٍ عام، تساعد ممارسة التمارين الرياضية بانتظام في التحكم بضغط الدم والحفاظ على وزنٍ صحي، بالإضافة إلى تقوية العظام، بحيث يصبح الجسم من خلالها قادراً على استخدام الأكسجين بشكلٍ أكثر فعالية، قد يتضمن برنامج التمرين الخاص بالمريض تمارين الإحماء، مثل: تمارين التمدد والمشي البطيء.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Lung transplant", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  2. "Lung Transplant", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  3. ^ أ ب "Discharge, Planning & Recovery", my.clevelandclinic.org, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  4. ^ أ ب "SURGICAL LUNG & CHEST CARE", columbiasurgery.org, Retrieved 2020-05-26. Edited.
  5. "5 Ways to Keep Your Lungs Healthy and Whole", www.healthline.com, Retrieved 2020-05-26. Edited.