هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد جراحة الساد؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٠٤ ، ٢٧ يوليو ٢٠٢٠
هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد جراحة الساد؟

جراحة الساد

تسمّى جراحة الساد Cataract Surgery ويقصد بها إعتام عدسة العين، هي عبارة عن جراحة للعين بسيطة تتم في أقل من ساعة ويتم فيها إزالة عدسة العين واستبدالها بعدسة اصطناعيّة مصنوعة من البلاستيك أو السيليكون أو الأكريليك، تعد إجراءًا شائعًا وآمنًا يهدف إلى تحسين الرؤية، يخضع لها من يعاني إعتام في عدسة العين متفاقم جدًا وبعد فشل ارتداء النظارات الطبيّة أو استخدام العدسات المكبرة في التخفيف من هذه المشكله وأصبحت الرؤية مشوشة غير واضحة وقاتمة، وفي بعض الأحيان يتم إجرائها حتى لو لم تكن الحالة مزعجة كبيرًا وفقًا لرأي الطبيب، تشتمل الأعراض الجانبيّة لها على؛ تورم أو عدوى في العين، نزيف، انفصال الشبكيّة، تدلي الجفن وارتفاع مؤقت في ضغط العين ينتهي بعد مرور 12 إلى 24 ساعة من الجراحة،[١] يوجد العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بها كالتقدّم في العمر، مرض السكري، السمنة، ارتفاع ضغط الدّم، التدخين، إصابات أو التهابات أو إجراء عمليات جراحيّة سابفة في العين.

هل يحتاج المريض للصيام قبل إجراء جراحة الساد

يطلب الطبيب من المريض عادةّ قبل أسبوع من إجراء جراحة الساد إجراء عدّة اختبارات كاختبار الموجات فوق الصوتيّة لقياس حجم وشكل العين، كما يطلب منه عدم تناول أو شرب أي شيء قبل الجراحة بحوالي 12 ساعة، وقد يطلب الطبيب من المريض استخدام قطرات المضادات الحيويّة قبل يوم أو يومين من إجراء الجراحة، بالإضافة إلى التوقف عن تناول أي أدوية من الممكن أن تزيد من خطر نزيف العين أثناء الجراحة، ولهذا من الضروري إخبار الطبيب بالأدوية المتناولة لتجنّب تداخلها مع الجراحة أو التأثير سلبًا عليها.[٢]

هل من توصيات لنمط غذائي وحياتي بعد جراحة الساد؟

يتطور إعتام عدسة العين عندما تتلف البروتينات الموجودة في عدسة العين مما يجعلها شفافة أو معتمة جدًّا، وقد تزيد عدّة عوامل من خطر الإصابة بها أو من تفاقمها، لكن تعد التغذية السليمة واحدةً من الطرق الواعدة لمنع أو تأخير تطوّر إعتام عدسة العين؛ فلقد أظهرت العديد من الدراسات البحثيّة ارتباط الخصائص المضادة للأكسدة لفيتامين C وفيتامين E بالعين وقدرتهما على حمايتها من تطور إعتام عدسة العين، بالإضافة إلى دور الكاروتينات مثل؛ Lutein وZeaxanthin في الوقاية منها أيضًا، ونظرًا للارتباط الإيجابي بين هذه المركبات وإعتام العدسة يجب تناولها بعد الجراحة و تضمينها بشكل عام للنظام الغذائي المتناول ومن أبرز التوصيات الغذائيّة الموصى بها:[٣]

  • تناول 5 حصص من الفواكه والخضروات يوميًّا لأنّها مصدرًا لمضادات الأكسدة وفيتامين C.
  • تناول البذور والمكسرات نظرًا لاحتواءها على فيتامين E.
  • تناول المكملات الغذائيّة إذا وجد صعوبة في زيادة مستوى المواد المضادة للأكسدة والكاروتينات في النظام الغذائي اليومي بعد إستشارة الطبيب.
  • تناول الزيوت النباتية الجيّدة مثل؛ زيت الذرة، زيت اللوز، زيت الجوز البقري، جنين القمح وبذور عباد الشمس لأنّها مصادر لفيتامين E.
  • تناول الخضروات الورقية ذات اللون الأخضر الداكن فهي المصدر الأساسي للوتين والزياكسانثين.

المراجع[+]

  1. " What to Expect From Cataract Surgery", www.webmd.com, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  2. "Cataract surgery", www.mayoclinic.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.
  3. "Nutrition and Cataracts", www.aoa.org, Retrieved 2020-05-25. Edited.